أكَّد أنه سيستفيد من اللعب بجوار إيغور ومينديز

الخديم: انتقالي إلى الشارقة خطوة إيجابية.. وهدفنا الحفاظ على الدرع

طارق الخديم يحمل قميص الشارقة. من المصدر

وصف لاعب الشارقة، المنتقل حديثاً إلى صفوف الفريق قادماً من نادي الوحدة، طارق الخديم (29 عاماً)، انتقاله إلى الشارقة بالخطوة الإيجابية، ويسعى خلالها مع بقية زملائه اللاعبين للمحافظة على لقب درع دوري الخليج العربي، التي حصدها الملك في الموسم الماضي، مؤكداً أنه متفائل بوجوده مع الشارقة الموسم المقبل، مشيراً إلى أن كلاً من محترفي الشارقة إيغور كورنادو وريان مينديز لاعبان كبيران، وسيستفيد من اللعب بجوارهما، لافتاً إلى أنه يوجه شكره إلى إدارة وجماهير نادي الوحدة على الفترة التي قضاها لاعباً في صفوف النادي.

وقال طارق الخديم، في تصريحات صحافية: «أتمنى أن تكون فترتي انتقالي إلى الشارقة كلها إيجابيات، ونحصد البطولات ونكمل فيها المشوار ومسيرة السنة الماضية التي فاز فيها الفريق بلقب الدوري».

وانضم طارق الخديم، أخيراً، إلى صفوف نادي الشارقة في صفقة تمتد ثلاث سنوات. وعن الفترة التي قضاها في نادي الوحدة، أشار طارق الخديم إلى أنها كانت فترة إيجابية، حصد خلالها مع العنابي خمس بطولات، ويسعى للاستمرار في حصد البطولات مع أي نادٍ يوجد فيه.

ورداً على سؤال بشأن وجوده مع مدرب مواطن، مثل عبدالعزيز العنبري، الذي حقق مع الفريق إنجازاً تاريخياً بالفوز بلقب الدوري، قال: «العنبري مدرب غني عن التعريف، ونجح في أول سنة مع الشارقة في المحافظة على الفريق في دوري المحترفين، وفي السنة الثانية حصد بطولة الدوري».

وبخصوص تقييمه للاعبي الشارقة، أكد الخديم أن تقييمه لهم قد يكون غير منصف في حقهم، كونهم حصدوا بطولة الدوري الموسم الماضي.

وعن المركز الذي يفضل اللعب فيه، أكد أنه يفضل اللعب في مركز وسط أيسر.

وبخصوص لاعبي الشارقة، شدد طارق الخديم على أن مستوياتهم عالية، ويأمل أن يكمل المشوار معهم.

من جانب آخر، واصل فريق الشارقة تدريباته اليومية على ملعبه في الشارقة، والتي انطلقت الإثنين الماضي، استعداداً للسفر إلى المعسكر الخارجي الذي سيقام في هولندا، اعتباراً من 20 الجاري، ويخوض خلاله الفريق ثلاث مباريات ودية.

طباعة