هل ينجح الظفرة في تعويض غياب ريناتو أمام بني ياس

الظفرة خسر 2-3 أمام الإمارات في الجولة 20. من المصدر

يخوض الظفرة مباراة صعبة، حينما يستقبل في الساعة 18:05 من مساء اليوم، بني ياس باستاد حمدان بن زايد بمنطقة الظفرة، ضمن الجولة 21 لدوري الخليج العربي، في لقاء يدخله الفريق في غياب أبرز لاعب في صفوفه البرازيلي دييغو ريناتو الذي أثبتت الفحوص إصابته بتمزق في أربطة الكاحل، سيغيب على إثره حتى نهاية الموسم.

وتعد إصابة ريناتو، الذي سجل سبعة أهداف حاسمة للفريق في جميع المنافسات بمثابة ضربة موجعة لطموحات الفريق الساعي لتحسين مركزه في جدول الترتيب، بعد أن تعززت حظوظه بصورة كبيرة في البقاء، كونه يحتل المركز الثامن في جدول الترتيب برصيد 24 نقطة، لكن في الوقت نفسه يأمل في التقدم أكثر للمنافسة على أحد المراكز الأربعة الأولى.

ولدى المحترف البرازيلي القادم من دوري الدرجة الأولى الفرنسي سجل كبير في المشاركات المستمرة مع الفريق، إذ خاض 16 مباراة كاملة، ودخل بديلاً في مباراتين ضمن دوري الخليج العربي، وسجل اللاعب ثلاثة أهداف حاسمة، فيما صنع سبعة أهداف متصدراً بذلك قائمة لاعبي فريقه في صناعة الأهداف. ولا بديل أمام لاعبي فريق الظفرة سوى الفوز إذا ما أرادوا التقدم في جدول الترتيب، بعد خسارتهم المفاجئة في الجولة الماضية على يد فريق الإمارات 2-3 وهي المباراة التي لم يقدم فيها الفريق الأداء المنتظر منه، خصوصاً في الشوط الأول، قبل أن يتحسن قليلاً في الجزء الثاني من المباراة بتسجيل هدفين لم يكونا كافيين لمنحهم النقاط الثلاث.

وأكد مدرب الظفرة، الصربي فوك رازوفيتش، أن على لاعبي فريقه أخذ مباراة اليوم أمام بني ياس على محمل الجد، إذا ما أرادوا العودة إلى سلسلة النتائج الجيدة، وقال: «الفريق تبقت له ست مباريات، منها أربعة على ملعبه يمكنه فيها اقتناص نقاط تساعد الفريق في المحافظة على مركزه الحالي أو التقدم أفضل في الترتيب». وفي المقابل، يتمسك فريق بني ياس صاحب المركز الخامس في جدول الترتيب برصيد 33 بحلم المنافسة على إحدى البطاقات المؤهلة لدوري أبطال آسيا، رغم أن الفارق بينه وبين صاحب المركز الثالث فريق الجزيرة سبع نقاط قبل ست جولات من نهاية المسابقة، لكن الأمل لايزال يحدو لاعبي الفريق السماوي بقدرتهم على تحقيق ذلك.

طباعة