600 سباح شاركوا في النسخة الـ 14

براين وشروتر بطلا «دبي القابضة للسباحة حول برج العرب»

صورة

شهد سباق «دبي القابضة للسباحة حول برج العرب»، الذي أقيمت نسخته الرابعة عشرة أمس، وانطلق من فندق «جميرا بيتش»، بمشاركة 600 سباح من الرجال والنساء، فوز الأيرلندي كريستوفر براين بالمركز الأول في سباق 1600 متر، للعام الثاني على التوالي.

وتخطى كريستوفر رقمه القياسي السابق، منهياً السباق في 00:20:44. وحل بعده ضمن الأسرع في السباق نفسه، تيم هوبز وألكساندر فيدوروف، أما الفائزون في سباق 800 متر، فهم: نيميش باتابادج، وصوالح بالالا، وآشان كالوديفا.

في المقابل، سيطرت على لقب السيدات ضمن سباق 1600 متر، الألمانية مارجيت شروتر، وهي أصغر سباحة في البطولة بعمر 16 عاماً، ثم يوكو سايتو وفيكتوريا باركر، أما الأسرع في 800 متر، فهن: ميشيل لويس، وساسكيا وارين، وجوين فان بيك.

وأقيمت نسخة هذا العام بالشراكة مع «مؤسسة الجليلة»، وبدعم من مجلس دبي الرياضي، وتنظيم من حديقة «وايلد وادي المائية».

وتميّز السباق هذا العام بمشاركة متنوعة، شملت سباحين من مختلف المستويات، كما تنوعت الفئات العمرية للمتنافسين في السباق، فكان أصغر سبّاح وسبّاحة بعمر 16 عاماً، وأكبرهم بعمر 63 عاماً.

وتلقّى الفائزون جوائز متميزة، مقدمة من الجهة الراعية للحدث، وحصل جميع المشاركين في السباق على تذكرة دخول مجانية إلى حديقة «وايلد وادي المائية».

وقال الرئيس التنفيذي لدبي القابضة، أميت كوشال، في تصريحات صحافية: «تهانينا للفائزين الذين استحقوا هذا الفوز بجدارة، لما قدموه من أداء رائع ومتميز، يعكس مسيرة دبي القابضة الحافلة بالنمو والنجاح، ويشكّل مصدر إلهام وتحفيز للجميع على المثابرة ومواصلة تقديم الأفضل، وتحقيق المزيد من الإنجازات».

وأضاف: «يسعدنا الإسهام في دعم صندوق أبحاث السمنة، التابع لمؤسسة الجليلة، انطلاقاً من أهمية الدور الذي يقوم به في تحسين صحة وسعادة الناس في دولة الإمارات وخارجها. وتفخر دبي القابضة بالتأثير الإيجابي، الذي تحققه مبادراتها في المجتمع».

طباعة