الوحدة يبحث عن مواصلة صدارته «الآسيوية»

الوحدة فاز على الاتحاد السعودي 4-1 في الجولة الثانية. تصوير: إريك أرازاس

يرفع فريق الوحدة شعار «الفوز فقط» حينما يحل ضيفاً على الريان القطري في 7:45 من مساء اليوم، ضمن الجولة الثالثة من دور المجموعات لدوري أبطال آسيا، ويرغب «العنابي» في الحصول على النقاط الثلاث من أجل الاستمرار في صدارة مجموعته لتعزيز حظوظه في التأهل للدور ثمن النهائي.

ويتصدر «العنابي» ترتيب المجموعة الثانية برصيد ثلاث نقاط من مباراتين، وبفارق الأهداف أمام الاتحاد السعودي ولوكوموتيف الأوزبكي والريان. وكان الوحدة خسر في الجولة الأولى خارج أرضه أمام لوكوموتيف، فيما عوض خسارته بفوز كبير على حساب الاتحاد السعودي بنتيجة 4-1 في الجولة الثانية على استاد آل نهيان في أبوظبي.

ويتمسك لاعبو الوحدة بأمل إنقاذ موسمهم بالتأهل لدور الـ16 من المنافسة القارية، بعد خروجهم من جميع المسابقات المحلية، وتقلص فرصتهم في المنافسة على لقب الدوري بنسبة كبيرة، وهو ما يجعل التأهل في دوري أبطال آسيا هدفاً رئيساً لـ«العنابي» في الموسم الحالي، لرسم البسمة على شفاه جماهيره.

وستتعزز صفوف الوحدة بعودة المدافع محمد برغش، بعد تعافيه من الإصابة التي أبعدته عن الفريق خلال الفترة الماضية، وهو ما سيتيح للمدرب الهولندي تين كات خيارات إضافية في خط الدفاع، بغرض منحه قوة إضافية لمواجهة هجوم فريق الريان. كما سيتمكن المدرب تين كات من الاعتماد على المهاجم البرازيلي ليونارو دي سوزا، رغم غيابه عن مباريات فريقه الماضية في الدوري، بسبب البطاقة الحمراء المباشرة التي تلقها في نهائي كأس الخليج العربي أمام شباب الأهلي، وتمثل مشاركة ليونارو في اللقاء دفعة معنوية كبيرة للفريق، خصوصاً أن اللاعب يعد أهم مفاتيح اللعب في «العنابي».

في المقابل، سيفتقد الوحدة جهود ثنائي خط الوسط، محمد عبدالباسط وناصر عبدالهادي، بسبب الإصابة التي يعانيان منها، وهو ما أجبر المدرب على استبعاد الثنائي من السفر، في حين رافق الفريق 19 لاعباً، يتقدمهم القائد إسماعيل مطر، والهداف الأرجنتيني سبستيان تيغالي، والمدافع الكوري الجنوبي شانغ واو ريم.

ويتوقع أن يخوض الوحدة المباراة بتشكيل مكون من محمد الشامسي في حراسة المرمى، ومحمد برغش وحمدان الكمالي وأحمد راشد وشانغ ريم وخليل إبراهيم ومنصور الحربي وسلطان الغافري وإسماعيل مطر وليوناردو دا سوزا وسبستيان تيغالي.

طباعة