لعدم استكمالهم المباريات المقررة من «إيفاب»

الجنيبي والمرزوقي وآل علي «حكام فيديو مساعدون» وليسوا أساسيين

صورة

علمت «الإمارات اليوم» أن مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم (إيفاب) منح ثلاثة حكام دوليين، هم: عمار الجنيبي وسلطان عبدالرزاق المرزوقي وعمر آل علي، صفة حكام فيديو مساعدين، بدلاً من أساسيين بداعي عدم استكمالهم للمباريات المقررة، التي تتيح لهم المشاركة في إدارة المباريات بصورة أساسية، في حين تنتظر لجنة الحكام في اتحاد الكرة موافقة «إيفاب» على منحهم صفة حكام فيديو رقم «1»، وليس رقم «2»، كما هي الحال الآن بالنسبة لهم، حتى يتمكنوا من الوجود كحكام فيديو في مباريات دوري الخليج العربي، نظراً للخبرات الكبيرة التي يتمتع بها كلٌّ منهم، وإمكانية الاستفادة منهم في المشاركة في إدارة المباريات الكبيرة والمهمة، وذلك بهدف إخراج المباريات بشكل مميز من الناحية التحكيمية، وتقليل الأخطاء التي قد تحدث خلال الجولات الأخيرة للدوري، خصوصاً أنها تعد جولات حاسمة في نتائج المباريات، كونها تحدد مسار لقب البطولة، وكذلك صراع البقاء والهبوط إلى دوري الهواة.

وشارك الحكم الدولي عمار الجنيبي كحكم فيديو مساعد في مباراة العين والفجيرة، التي أقيمت على استاد هزاع بن زايد في العين، وانتهت بفوز العين 2-1، وذلك ضمن الجولة 18 لدوري الخليج العربي.

ويلعب حكم الفيديو دوراً أساسياً في قيادة المباريات في دوري الخليج العربي، بعدما تم تطبيقه رسمياً في دوري الخليج العربي، اعتباراً من الموسم الماضي.

ويعد الثلاثي: عمار الجنيبي وسلطان المرزوقي وعمر آل علي، من أبرز حكام الساحة حالياً في الدوري، بجانب كونهم موجودين ضمن الحكام النخبة في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، فيما وجد الحكم الدولي عمار الجنيبي، أخيراً، إلى جانب زميله الحكم الدولي محمد عبدالله حسن، ضمن الحكام الأساسيين الذين شاركوا في إدارة مباريات كأس أمم آسيا 2019، التي أقيمت في الإمارات بمشاركة 24 منتخباً آسيوياً.

وشهدت المرحلة المقبلة جهوداً كبيرة لاتحاد الكرة، وللجنة الحكام، في تدريب الحكام وتأهيلهم، بشأن كيفية التعامل مع تقنية الحكم الفيديو.

من جهة أخرى، أكد عضو مجلس إدارة اتحاد كرة القدم، نائب رئيس لجنة الحكام، محمد عبيد اليماحي، أن هناك عوامل عدة وراء قلة الأخطاء التحكيمية في الجولة الاخيرة للدوري، من بينها تميز الحكام في قيادة المباريات، فضلاً عن الدور الكبير الذي يقوم به الحكم الفيديو في مساعدة حكام الساحة في إدارة المباريات، بجانب العامل النفسي في أعقاب تولي السعودي، علي الطريفي، منصب المدير الفني للجنة الحكام، والدور الكبير الذي يقوم به في تحفيز قضاة الملاعب على تقديم كل ما عندهم خلال إدارتهم للمباريات المختلفة، مشدداً على أن المباريات المقبلة في دوري الخليج العربي ستشهد تعيين الحكم المناسب للمباراة المناسبة، وذلك حرصاً من لجنة الحكام.

وقال محمد عبيد اليماحي، لـ«الإمارات اليوم»: «على الرغم من أن الأخطاء التحكيمية موجودة، وتحدث حتى في أكبر الدوريات العالمية، فإن الجولات الأخيرة في دوري الخليج العربي شهدت أداء تحكيمياً مميزاً، وأتمنى أن يستمر أداء قضاة الملاعب في تصاعد خلال المباريات المقبلة، نظراً لدخول الدوري مراحله الحاسمة».

وأثنى نائب رئيس لجنة الحكام على الأداء التحكيمي المتطور، الذي ظهر به عدد كبير من الحكام الدوليين والصاعدين، مشيراً إلى أن الحكام الشباب أخذوا فرصتهم في إدارة المباريات، وأثبتوا جدارتهم بذلك.

وشدد اليماحي على أن المباريات المقبلة في الدوري، ستشهد وضع الحكم المناسب في المباراة المناسبة.

وكشف نائب رئيس لجنة الحكام أن لجنته تدرس، مبكراً، الإعداد للمعسكر الخارجي السنوي، الذي تقيمه اللجنة لقضاة الملاعب بمختلف مراحلهم، سواء كانوا حكاماً دوليين أو درجة أولى أو مراحل سنية، وذلك من أجل تجهيزهم للموسم المقبل.

طباعة