قال إن شباب الأهلي قادر على تعويض فارق النقاط مع الشارقة

وليد حسين: أروابارينا أعاد توظيف اللاعبين بشكل صحيح

وليد حسين: أروابارينا أحدث فارقاً مع «فرسان دبي». الإمارات اليوم

أكد لاعب شباب الأهلي، وليد حسين، أن المدرب الأرجنتيني، رودولفو أروابارينا، أحدث فارقاً في «فرسان دبي»، بعدما تولى تدريب الفريق، خلفاً للتشيلي خوسيه لويس سييرا، في الدور الأول من دوري الخليج العربي، مشيراً إلى أن مدرب الوصل السابق أعاد توظيف اللاعبين بشكل صحيح، ما أسهم في تحسن أداء الفريق، ومردود اللاعبين في الملعب.

وقال حسين، في تصريحات صحافية، إن رودولفو أروابارينا قام بدور كبير، لتغيير الصورة التي ظهر عليها شباب الأهلي في بداية الموسم، موضحاً: «خسرنا العديد من النقاط في الجولات الأولى من الدوري، ما أسهم في تراجع الفريق في لائحة الترتيب، واتساع الفارق مع الأندية في الصدارة، لكن أداء الفريق بات أفضل، والنتائج تحسنت بعد التعاقد مع المدرب الأرجنتيني، خصوصاً أنه يهتم بتحفيز اللاعبين، والتركيز على الأجواء العائلية، وأن يكون هناك تقارب دوماً بين اللاعبين والجهاز الفني».

وأضاف: «ظهر تأثير ذلك أيضاً من خلال التوظيف الصحيح للاعبين، والاستفادة من كل لاعب بالصورة التي تخدم الفريق، ما أسهم في أن يتقدم شباب الأهلي من المركز الثامن إلى الوصافة في لائحة الترتيب، كما حققنا لقب كأس الخليج العربي، وتأهلنا لنهائي كأس رئيس الدولة، وحظوظنا قائمة في المنافسة في لقب الدوري».

ورداً على سؤال حول إمكانية تعويض فارق النقاط التسع بين شباب الأهلي والمتصدر الشارقة، قال: «رقمياً المنافسة قائمة على لقب الدوري، وتتبقى سبع مباريات لكل فريق، تساوي 21 نقطة، ما يعني إمكانية التعويض، ومن جهتي أرى أن فارق النقاط ليس كبيراً، خصوصاً أن الشارقة سيخوض مجموعة من المباريات القوية، وقد يخسر المزيد من النقاط في الجولات المقبلة، والأمر نفسه بالنسبة لشباب الأهلي الذي سيخوض مباريات صعبة».

وأشار لاعب وسط شباب الأهلي أن المباريات أمام الأندية، التي تسعى للهروب من الهبوط قد تكون الأصعب، وقال: «لن تكون هناك مباريات سهلة، وأرى أن المباريات أمام الأندية التي لا تنافس في لقب الدوري، وبالتحديد التي تسعى للهروب من الهبوط، ستكون هي الأصعب».

طباعة