أكد أن «تقنية الفيديو» أسهمت في تقليل الأخطاء التحكيمية

محمد عمر: مباريات الدوري تُدار بـ «الفار».. وليس حكم الساحة

صورة

وصف رئيس لجنة الحكام السابق في اتحاد كرة القدم، محمد عمر، تدخلات تقنية الحكم الفيديو «الفار» خلال مباريات الجولة 18 لدوري الخليج العربي بالإيجابية في الكثير من الحالات التحكيمية المؤثرة في نتائج المباريات، مؤكداً أن «الفار» أصبحت تدير مباريات الدوري، وليس حكم الساحة، لأن قرارها يعتبر الفيصل في كثير من الحالات المؤثرة، مطالباً لجنة الحكام بضرورة تعيين الحكم المناسب للمباراة المناسبة خلال الجولة المقبلة في الدوري، لأن نتائج هذه المباريات تعد حاسمة ومصيرية بالنسبة لكل الفرق.

وقال محمد عمر لـ«الإمارات اليوم» إن «قرار حكم المباراة حمد علي يوسف بإلغاء هدف للشارقة، سجله لاعب الرأس الأخضر ريان منديز (40)، بعدما استعان بتقنية الحكم الفيديو، كان سليماً خلال مباراة الفريق أمام الجزيرة في الجولة ذاتها»، مشيراً في الوقت نفسه إلى «صحة قرار الحكم عمر محمد آل علي خلال قيادته مباراة العين والفجيرة بإلغاء هدف للعين (40)، سجله اللاعب جمال معروف، بداعي التسلل، ووصفه بالقرار الصحيح، بعدما استعان أيضاً بالحكم الفيديو»، واصفاً هذه الحالة بأنها من الحالات الدقيقة جداً، لكنها في الوقت ذاته لم تكن مؤثرة في نتيجة المباراة، لأن العين فاز في اللقاء.

وأضاف «هناك تطور إيجابي ملحوظ في استفادة قضاة الملاعب من الاستعانة بتقنية الحكم الفيديو خلال الجولة 18 التي أسدل الستار على منافستها أخيراً، وذلك خلافاً لما كان سائداً في الفترة الماضية، إذ لم يلعب الحكم (الفار) دوراً إيجابياً كبيراً في التعامل مع الحالات التحكيمية المؤثرة، وأعتقد أن الحكام استفادوا كثيراً من فترة توقف الدوري، وقاموا بدراسة الحالات بشكل كبير، وأتوقع أن يكون هناك تطور إيجابي كبير في مسألة الاستعانة بالحكم الفيديو خلال الجولات المقبلة في الدوري».

وانتهت مباراة الشارقة والجزيرة بفوز الشارقة 3-2، في حين فاز العين على الفجيرة 2-1 ودبا على النصر 2-1.

وتابع «من مصلحة حكم الساحة أن يقوم بالتدقيق في قراراته التحكيمية في الحالات الجدلية أو تلك التي يكون فيها اعتراضات كبيرة، حتى دون أن يستدعي الحكم الفيديو، ويجب على الحكم فرض شخصيته في الملعب، إذ إن هناك حالات لا تستدعي اللجوء لتقنية الفيديو».

وأكد محمد عمر صحة قرار الحكم الدولي حمد علي يوسف باحتساب ركلتي جزاء للشارقة، سجل منهما هدفين في مرمى الجزيرة، دون اللجوء إلى تقنية الفيديو، واصفاً حمد علي يوسف بأنه يعد من الحكام المميزين في الدوري.

واعتبر محمد عمر أن الجولة الماضية لم تشهد حالات تحكيمية مؤثرة في نتائج المباريات، نظراً لاستعانة الحكام بالحكم الفيديو، مؤكداً أن اللجوء لهذه التقنية يعطي كل ذي حق حقه، ويحقق العدالة المطلوبة في المباريات. وأضاف عمر «شهدت الجولة الماضية لجوء قضاة الملاعب للاستعانة بتقنية الحكم الفيديو في أكثر من مناسبة، منها سبع حالات في مباراة واحدة فقط، هي مباراة دبا الفجيرة والنصر، التي قادها الحكم يعقوب الحمادي».

وشدد عمر على أهمية إعطاء حكام الدرجة الأولى فرصة المشاركة في إدارة مباريات دوري الخليج العربي، بعدما ظهر عدد كبير منهم بمستويات تحكيمية جيدة في الفترة الماضية، وأظهروا قدرة عالية على إدارة المباريات، معتبراً أن إسناد المباريات لمثل هؤلاء الحكام المتميزين يمنحهم ثقة أكبر بأنفسهم، ويعزز من قدراتهم التحكيمية.

طباعة