خورفكان في الصدارة.. وحتا يفرّط في أثمن النقاط

على طريقة كلباء.. دبا الحصن متسابق جديد نحو الأضواء

دوري الدرجة الأولى يشتعل على بطاقتي الصعود إلى المحترفين. الإمارات اليوم

دخل دبا الحصن طرفاً جديداً في المنافسة على الصعود إلى دوري الخليج العربي لكرة القدم الموسم المقبل، بعد الفوز الثمين الذي حققه على مضيفه الحمرية 2-1، بعد أن كان مستبعداً بشكل كامل من سباق المنافسة مع نهاية مرحلة الذهاب لمسابقة الدرجة الأولى.

وتمكن دبا الحصن، بقيادة مدربه المصري الدكتور فتحي سليم، من تقليص فارق النقاط بينه وبين المتصدرين بشكل كبير، ما أدخله المنافسة مجدداً، معيداً إلى الأذهان ما حققه اتحاد كلباء الموسم الماضي، عندما تأخر عن صاحبي المركزين الأول والثاني، بني ياس والفجيرة، بفارق وصل إلى 10 نقاط، قبل يجمع نقاطاً كفلت له حجز إحدى بطاقتي الصعود، مستفيداً أيضاً من تعثر المنافسين.

ونجح دبا الحصن في رفع رصيده في الموسم الحالي من ثلاث نقاط، بعد الجولة الخامسة عندما كان في المركز الثامن، ليرتقي إلى المركز الرابع برصيد 22 نقطة، قبل أن يتصدر مع خورفكان ترتيب الفرق التي حصدت أعلى عدد من النقاط في مرحلة الإياب، بواقع 10 نقاط لكل منهما، مقابل تسع للحمرية وسبع نقاط للعروبة.

وفي بقية النتائج، أربك العربي حسابات حتا، عندما فاز عليه بهدف نظيف، وتغلب خورفكان على العروبة بهدف ثمين، وبموجب هذه النتائج انفرد خورفكان بالمركز الأول برصيد 29 نقطة، بينما بقي الحمرية بالمركز الثاني برصيد 25 نقطة، والعروبة بالمركز الثالث برصيد 24 نقطة، بينما ارتقى دبا الحصن إلى المركز الرابع برصيد 22 نقطة، ثم حتا متأخراً بفارق المواجهات المباشرة بينهما.


مباراة من طراز المحترفين

ارتقت مباراة العروبة وخورفكان إلى أن تكون من طراز المحترفين، بعد أن قدم الفريقان مستوى فنياً مميزاً بتبادل الهجمات، خصوصاً من قبل العروبة الذي أضاع لاعبوه أكثر من ست فرص حقيقية، منها تسديدة لمحترفه النيجيري كاريكاري إلى العارضة، بينما استبسل حارس مرمى خورفكان منصور غلوم البلوشي، وتصدى لأربع كرات خطرة، كانت كفيلة بحسم النتيجة بشكل مبكر، بينما تكفل مدافع خورفكان عبدالعزيز إسماعيل بإخراج كرتين تجاوزتا حارس المرمى، وأضاع مهاجم العروبة مانع عبدالله فرصة هدف مؤكد، بعد انفراده بالمرمى، وهجمات بالجملة افتقدت الخبرة.

فتحي سليم: لن تهمنا نتائج الفرق الأخرى

قال مدرب دبا الحصن، المصري فتحي سليم، لـ«الإمارات اليوم»: «على الرغم من الموقف الذي أصبح عليه الفريق، واقترابه بشكل كبير من الصدارة، سنبقى نلعب بالأسلوب نفسه، والوتيرة ذاتها، ولن نغير من توجهاتنا بأن يستمتع اللاعبون والجمهور في المباريات التي يخوضونها، ولن نفكر بأننا أصبحنا على مقربة من الصعود، ولن تهمنا نتائج الفرق الأخرى».

وأضاف «لم نرفع في أي من الأوقات شعار اللعب من أجل الصعود، بل كان ولايزال شعارنا اللعب من أجل الحفاظ على سمعة ومكانة فريق دبا الحصن العريق، وسنستمر بذلك، وإذا صعدنا فإن ذلك هو توفيق رباني، وإن لم نتمكن من ذلك فهو غير مكتوب لنا».

وتابع «إذا فكر اللاعبون بأنهم يريدون الصعود وبأي ثمن، فإن ذلك سيقودهم إلى الوقوع في مطب الضغط النفسي أثناء التدريبات والمباريات، وقد يؤثر ذلك بشكل مباشر في الأداء والنتائج، لذلك فأنا أقولها بصراحة بأن هدفنا لعب كرة قدم جميلة وممتعة بتسجيل الأهداف».

البدواوي: ثقتنا كبيرة بتصحيح موقف حتا

فرط حتا في أثمن ست نقاط عندما حسر في آخر مباراتين متتاليتين أمام صاحبي المركزين الثامن والتاسع، فريقي التعاون والعربي، بهدف نظيف في كلتيهما، كانت كفيلة بأن تضعه في المركز الثاني، ولكن على الرغم من ذلكلاتزال حظوظ حتا قوية، وترجع قوة حظوظه لكونه ليس الفريق الوحيد الذي تعثر ونزف نقاطاً ثمينة، بل إن الفرق الثلاثة التي تنافسه على الصعود فقدت النقاط أيضاً، لكنه يعاني من كون فارق المواجهات المباشرة لا يميل لمصلحته.

وعن موقف الفريق، قال المدير التنفيذي لنادي حتا علي عبدالله البدواوي لـ«الإمارات اليوم»: «ما حدث لفريقنا ليس غريباً، فهو يحدث لأي فريق في العالم، والاهم من ذلك أن يستفيق اللاعبون، ويصحح الجهاز الفني الأخطاء».

طباعة