شباب الأهلي يطلب «النصر» بهدف الاحتفاظ بلقب دوري السلة

جانب من لقاء النصر وشباب الأهلي في تمهيدي دوري السلة. تصوير: باتريك كاستيلو

يحلّ شباب الأهلي في السابعة مساء اليوم ضيفاً على النصر، في المباراة التي تجمعهما لحساب ذهاب الدور النهائي من بطولة الدوري العام لكرة السلة لمرحلة الرجال، يبحث من خلالها الضيوف عن تحقيق انتصار يقربهم خطوة نحو الاحتفاظ بلقبهم للعام الماضي، يقابله طموحات مشروعة للعميد للاستفادة من عاملي الأرض والجمهور وتحقيق الفوز الذي يقربه من إنجازه الأول تاريخياً بالفوز بلقب الدوري، خصوصاً أن الفريقين سيعاودان اللقاء السبت المقبل في إياب الدور النهائي.

ويُعد لقاء الفريقين تكراراً لسيناريو العام الماضي، حين حسم شباب الأهلي اللقب بفوزه على العميد ذهاباً «103-86» وإياباً «89-83»، إلا أن حظوظ الفريقين في نسخة 2018-2019 تبدو متقاربة في ظل التطور الكبير على أداء العميد الساعي لحصد لقبه الثاني على التوالي لهذا الموسم، عقب فوزه أكتوبر الماضي بلقب كأس نائب رئيس الدولة أولى المسابقات الأربع لمرحلة الرجال، يقابل ذلك استعادة شباب الأهلي لوتيرة الانتصارات التي أكدها فرض شراكته على العميد في صدارة الدور التمهيدي للبطولة الحالية برصيد 18 نقطة لكل منهما من 16 انتصاراً مقابل تجرع الخسارة في مناسبتين، مع العلم أن المواجهات المباشرة في التمهيدي شهدت تبادلاً للفوز بين الفريقين بفوز العميد ديسمبر الماضي في لقاء الذهاب «86-79»، قبل أن يرد شباب الأهلي اعتباره بلقاء الإياب مطلع العام الجاري بواقع «120-114».

وعانى فريقا شباب الأهلي والنصر لبلوغ الدور النهائي لبطولة الدوري، بعد أن اضطر كل منهما لخوض مواجهة ثالثة وفاصلة لحجز مقعديهما في النهائي، على أثر تعرض النصر للهزيمة في لقاء ذهاب نصف النهائي أمام جاره الوصل «91-94»، قبل أن يستعيد العميد اتزانه ويفوز إياباً «93-90»، وأتبعه بحسم المواجهة الفاصلة الإثنين الماضي «89-82»، وهو السيناريو ذاته الذي تعرض له شباب الأهلي بخسارته في ذهاب المربع الذهبي أمام الشارقة «75-85»، ونجاحه في التعويض إياباً بفوزه على الملك «86-82»، قبل أن يضرب بقوة الاثنين الماضي ويحسم المباراة الفاصلة «94-72».

طباعة