«العنابي» يكسب برباعية.. ويدخل أجواء المنافسة في «الأبطال»

الوحداوية يستعرضون في أول فوز آسيوي على اتحاد جدة

إسماعيل مطر عزّز تقدم الوحدة بالهدف الثالث. تصوير: إريك أرازاس

حقق الوحدة أول فوز على الاتحاد السعودي في تاريخ دوري أبطال آسيا في المواجهة الخامسة لهما بالبطولة القارية، إذ تغلب عليه 4-1، أمس، على استاد آل نهيان في الجولة الثانية لمنافسات المجموعة الثانية من دور المجموعات.

وبهذه النتيجة حصل الوحدة على أول ثلاث نقاط وتساوى مع الاتحاد في الرصيد نفسه.

انتهى الشوط الأول بتقدم الوحدة بهدف نظيف جاء بتوقيع الظهير الأيمن المتقدم محمد برغش في الدقيقة 16، عندما تلقى عرضية متقنة من تيغالي من الجهة اليمنى، وفي الشوط الثاني أضاف ليوناردو الهدف الثاني للوحدة في الدقيقة 52، وقلص ناصر الشمراني الفارق للاتحاد في الدقيقة 56، وعزز إسماعيل مطر تقدم الوحدة بالهدف الثالث من ضربة حرة من خارج المنطقة في الدقيقة 79، وتلاه ليوناردو بالهدف الرابع في الدقيقة 91.

انطلقت المباراة بضغط وحداوي وحصل ليوناردو على خطأ في الدقائق الأولى وسدد الكرة من ضربة ثابتة أبعدها الحارس الى ضربة ركينة، وكرر اللاعب نفسه تهديد مرمى حارس مرمى الاتحاد بكرة علت العارضة، ورد الضيوف بمحاولة من فهد المولد مرت جوار القائم الأيمن للشامسي.

وأضاع ليوناردو هدفاً محققاً، عندما سدد الكرة التي مررها له محمد عبدالباسط برأسه وأطاح بها أعلى العارضة (11)، ومرة ثانية جاء الرد من فهد المولد بكرة حاول فيها التوغل داخل المنطقة لكن الشامسي سيطر عليها.

وافتتح العنابي التسجيل بهدف ملعوب بتوقيع محمد برغش، عندما تلقى تمريرة عرضية رائعة من تيغالي الذي راوغ أكثر من لاعب من دفاع الاتحاد، ومرر الى برغش الذي لم يجد صعوبة في إيداعها في الشباك (16).

بعد الهدف كاد ليوناردو أنشط لاعبي الوحدة أن يعزز تقدم العنابي بهدف ثانٍ، عندما سدد كرة قوية نجح فواز القرني حارس الاتحاد في إبعادها إلى ضربة ركنية (24).

وسدد ياسر الشمراني كرة من مسافة بعيدة لكنها ذهبت بعيداً عن المرمى، وردّ عليه محمد عبدالباسط بكرة قوية أمسكها القرني على مرتين، ثم انقذ القرني كرة قوية أخرى من تيغالي.

وتوقف اللعب لمدة أربع دقائق بعد اعتراض لاعبي الاتحاد على عدم إخراج الكرة لوقوع الحارس القرني مصاباً، وحاول الحارس نفسه الاشتباك مع تيغالي وليوناردو، وحصل في النهاية على بطاقة صفراء. وفي الشوط الثاني، بدأ الوحدة بهجوم وسدد محمد عبدالباسط كرة قوية اصطدمت بالقائم (48).

وأسفر الهجوم الوحداوي عن الهدف الثاني عن طريق ليوناردو، الذي توج جهوده الكبيرة طوال اللقاء، بعد أن تلقى تمريرة بينية رائعة من تيغالي وانفرد وسدد بقوة داخل الشباك (52).

ولم يهنأ الوحدة كثيراً بالهدف الثاني، ومن خطأ مشترك بين الكمالي والشامسي، سقطت الكرة من الأخير بعد اصطدامهما وتهيأت أمام ناصر الشمراني الذي سددها داخل الشباك (56).

وارتبك الوحدة قليلاً بعد الهدف، لكنه سرعان ما عاد للهجوم وسدد تيغالي كرة ارتدت من القائم الأيمن إلى ضربة مرمى، وأضاع ليوناردو فرصة سهلة بالرأس إثر عرضية من خليل إبراهيم (73).

وعزّز البديل إسماعيل مطر تقدم الوحدة بالهدف الثالث من ضربة حرة مباشرة من خارج المنطقة (79)، واختتم ليوناردو مهرجان أهداف الوحدة بالهدف الرابع في الدقيقة 91.

طباعة