EMTC

«الإمبراطور» يطلب الفوز الأول في أبطال آسيا منذ 11 عاماً

الوصل يهدّد النصر السعودي بذكريات «خليجي الأندية»

الوصل يشارك في دوري أبطال آسيا للمرة الثانية على التوالي. أرشيفية

يبدأ الوصل مشواره في دوري أبطال آسيا، اليوم، بخوض مواجهة قوية أمام النصر السعودي، في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الأولى الساعة 7:20، على استاد الوصل في زعبيل، إذ تعيد هذه المباراة ذكريات المواجهة المثيرة التي جمعت الفريقين في دوري أبطال الخليج للأندية 2010، عندما فاز «الإمبراطور» بركلات الترجيح وتأهل إلى نهائي البطولة.

وشهدت هذه المباراة أحداثاً مثيرة للجدل، بعدما استفز طبيب النصر السعودي، الجمهور الوصلاوي، ليقتحم عدد من المشجعين أرضية الملعب، بينما في الوقت الذي كان «فارس نجد» قد فاز في لقاء الذهاب في الرياض بثلاثة أهداف مقابل هدف، عاد «الإمبراطور» وفاز بالنتيجة نفسها في الوقت القاتل من المباراة، وأضاف كل فريق هدفاً في الشوطين الإضافيين، وحسم «الفهود» المباراة بركلات الترجيح، وأكمل مشواره بالفوز باللقب بتغلبه في النهائي على قطر القطري.

ويخوض «الأصفر» المباراة بمعنويات مرتفعة، بعدما تحسنت نتائج الفريق في آخر جولتين في دوري الخليج العربي، بالفوز على الوحدة بهدف دون رد، والإمارات بهدفين مقابل هدف، بينما يأمل الفريق أن يستفيد من خوض اللقاء على أرضه ووسط جمهوره، وأن يبدأ الفريق مشواره في البطولة القارية بالفوز حتى يدعم حظوظه في تخطي دور المجموعات للمرة الأولى في تاريخ مشاركات الوصل في البطولة بنظامها الجديد، خصوصاً أن الفريق خرج من الدور نفسه في نسختي 2008 و2018.

ويسعى الوصل إلى تحقيق أول فوز له في دوري أبطال آسيا منذ 11 عاماً، إذ يعود آخر فوز لـ«الفهود» في البطولة القارية وكان خارج أرضه على القوة الجوية العراقي بهدفين مقابل هدف إلى 7 مايو 2008، بينما شهدت المشاركة الأخيرة للفريق في 2018، أسوأ مشاركة في تاريخ الوصل، بعدما خسر «الأصفر» مبارياته الست في دور المجموعات، واحتل المركز الأخير في المجموعة الثالثة.

لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة