سجّل هدفه الـ 125 خلال مسيرته في الهواة والاحتراف

دياكيه.. بطل الدقائق الأخيرة ينقذ الجزيرة والعين 15 مرة

دياكيه سجل هدف الفوز الثمين بشباك النصر في الدقيقة 86. تصوير: إريك أرازاس

توج لاعب فريق العين المخضرم، إبراهيم دياكيه، نفسه بطلاً للدقائق الأخيرة من جديد، بعد أن أنقذ «الزعيم» من فقدان النقاط بتسجيله هدفاً حاسماً في شباك فريق النصر في الدقيقة 86، قاد به الزعيم للفوز 2-1، أول من أمس، على استاد هزاع بن زايد ضمن الجولة الـ16 من دوري الخليج العربي لكرة القدم.

وسجل دياكيه حتى الآن، خلال مسيرته مع فريقَي العين والجزيرة، الممتدة من عهد الهواة إلى عصر الاحتراف، 125 هدفاً في مختلف المنافسات المحلية بجميع أسمائها، بجانب دوري أبطال آسيا مع الفريقين، لكن اللافت من بين هذه الأهداف الغزيرة أنه أنقذ فريقيه من الخسارة 15 مرة، بتسجيله أهدافاً في الدقائق الأخيرة من عُمر المباريات، استحق عليه لقب البديل الناجح.

وكانت المباراة في طريقها للتعادل 1-1 حينما سجل البديل دياكيه هدف الفوز في الدقيقة 86، بعد 10 دقائق من مشاركته بديلاً للاعب المحور، أحمد برمان، في الدقيقة 76، ليهدي فريقه ثلاث نقاط غالية ستساعد «الزعيم» في الاستمرار في المنافسة على لقب الدوري، بعد أن عاد الفارق بينه وبين الشارقة متصدر الترتيب إلى خمس نقاط مجدداً.

ولا يشارك إبراهيم دياكيه في مباريات فريقه كاملة بسبب تقدمه في العمر، بوصوله لعامه الـ37، كما أن عقده مع نادي العين ينتهي بنهاية الموسم الحالي، وظل دياكيه خلال الموسمين السابقين يجدد عقده مع «الزعيم» في بداية كل موسم لعام واحد فقط، بينما كان في عام 2016 على مشارف العودة لناديه السابق فريق الجزيرة لكن الصفقة لم تكتمل.

ومن جهته، أشاد مدرب فريق العين، الإسباني خوات كارلوس غاريدو، بالحساسية الكبيرة التي يمتع بها لاعبه المخضرم، إبراهيم دياكيه، الذي قاد الفريق لتحقيق الفوز في لقاء النصر، مؤكداً أنه تحدث مع دياكيه، قبل الدفع به في الشوط الثاني، حول أهمية وجوده في قائمة الفريق، قياساً بالقيمة الفنية التي يتمتع بها والخبرة الميدانية الكبيرة.

وقال غاريدو في المؤتمر الصحافي عقب نهاية المباراة، في رده على سؤال صعوبة المواجهة أمام النصر: «نجح دياكيه في تنفيذ المطلوب منه ورجح كفة الفريق بهدف مهم وفي توقيت حاسم، ومن جانبي أعتقد أن فريقي حقق فوزاً كان مستحقاً، وبالتأكيد فإن هذا الانتصار سيكون له الأثر الإيجابي في الفريق خلال التحديات المقبلة».

وفي المقابل، قال مدرب فريق النصر، الإسباني بينات سان خوسيه إن الركلة الحرة التي سجل منها لاعب فريق العين، إبراهيم دياكيه، هدف الفوز في الدقائق الأخيرة، لم يكن فيها حكم المباراة، عادل النقبي، موفقاً في تقدير المسافة القانونية بين الكرة وحائط الصد، وهو ما استغله لاعب فريق العين وسجل الهدف الذي تسبب في خسارتهم.

وقال خوسيه في المؤتمر الصحافي: «بعض التفاصيل الصغيرة تغير من نتائج المباريات، بالنسبة لنا فإن الخسارة نتيجة ليست ظالمة، لقد كنا نستحق على أقل تقدير الخروج بالتعادل من هذه المباراة، لقد كنا قريبين من ذلك، لقد لعبنا بشكل جيد طوال وقت المباراة، في تقديري أن فريقي يحتاج إلى تحقيق الفوز في مباراة واحدة حتى يستعيد اللاعبون ثقتهم بأنفسهم ونعود للطريق الصحيح من جديد».


دياكيه لا يشارك في مباريات العين كاملة بسبب تقدمه في العمر «37 عاماً».

أهداف دياكيه الحاسمة مع الجزيرة

- 2008

■ هدف الفوز في مرمى الشعب سابقاً 1-صفر في الدقيقة 84.

■ التعادل في مرمى النصر 4-4 في الدقيقة 90.

■ هدف الفوز في مرمى الخليج 3-2 كأس اتصالات 90.

- 2010

■ التعادل 2-2 ضد الظفرة في الدقيقة 87.

■ التعادل 1-1 في شباك بني ياس من ركلة جزاء (4+90).

■ التعادل ضد الوصل 2-2 في الدقيقة 97.

■ هدف الفوز في مرمى الشارقة في الدقيقة 90.

- 2011

■ هدف الفوز في النصر 2-1 في الدقيقة 85.

■ هدف الفوز في مرمى النصر كأس رئيس الدولة 2-1 من ركلة جزاء (90).

أهداف دياكيه الحاسمة مع العين

- 2014

■ هدف الفوز 2-1 أمام الإمارات في الدقيقة 82.

- 2016

■ هدف الفوز 2-1 على الشباب سابقاً في الدقيقة 94.

■ هدف الفوز 2-1 أمام اتحاد كلباء في الدقيقة 90.

■ التعادل في مرمى النصر 1-1 في الدقيقة 84.

- 2018

■ هدفا الفوز أمام الظفرة 2-1 في الدقيقتين 80 و87.

- 2019

■ هدف الفوز أمام النصر 2-1 في الدقيقة 86.

طباعة