EMTC

رفع رصيده إلى 24 نقطة في المركز السادس

الوحدة يستعيد ذاكرة الانتصارات وقليلاً من كبريائه أمام دبا

لاعبو الوحدة يهنئون المهاجم الأرجنتيني تيغالي بعد تسجيله الهدف الثاني. تصوير: نجيب محمد

استعاد الوحدة ذاكرة الانتصارات وقليلاً من كبريائه، بتغلبه على دبا الفجيرة 3-1، أمس، على استاد آل نهيان في الجولة 15 لدوري الخليج العربي.

انتهى الشوط الأول بتقدم الوحدة بهدف واحد دون ردّ عن طريق خليل إبراهيم في الدقيقة 14، وفي الشوط الثاني عادل الأردني ياسين البخيت النتيجة في الدقيقة 51، ثم أحرز الأرجنتيني تيغالي هدف الوحدة الثاني في الدقيقة 57، وأضاف ليوناردو الثالث في الدقيقة 94.

بهذه النتيجة، ارتفع رصيد الوحدة إلى 24 نقطة في المركز السادس، فيما تجمد رصيد دبا عند أربع نقاط في المركز الأخير.

في الشوط الأول، بدأ دبا المباراة بانتشار جيد في كل أرجاء الملعب وسيطر على منطقة الوسط وبناء الهجمات لمدة 10 دقائق، عجز خلالها الوحدة عن استرجاع الكرة بسهولة وبناء هجمات مضادة سريعة، ورغم هذه الأفضلية لدبا في الدقائق الأولى، لكنه لم يشكل خطورة واضحة على مرمى محمد الشامسي.

وبمرور الوقت نشط الوحدة هجومياً بفضل تحركات أحمد علي وليوناردو وتيغالي وخليل إبراهيم الذين شكلوا عمقاً هجومياً من منتصف الملعب عجز فريق دبا في إيقافه، وتوالت الهجمات الوحداوية، وأسفرت إحداها عن الهدف الأول للعنابي عن طريق خليل إبراهيم العائد لتشكيلة الفريق بعد غيابه في الدقيقة 14 بعد متابعة للكرة التي ارتدت من الحارس عبدالله سلطان.

بعد الهدف سيطر الوحدة تماماً على مجريات اللعب وكان في استطاعة لاعبيه تسجيل المزيد من الأهداف، لولا الفرص الضائعة التي أهدرها مهاجموه وأخطرها الكرة التي سددها أحمد علي وارتدت من القائم مرتين في الدقيقة 17، وبعدها ألغى حكم المباراة يعقوب الحمادي هدفاً لتيغالي عن طريق «تقنية الفار».

وضاعت الفرص تباعاً من تيغالي في الدقائق 28 و29 و33 وكانت إحداها كفيلة بتعزيز تقدم الوحدة وبعث الطمأنينة في نفوس لاعبيه وجماهيره.

واضطر المدير الفني للوحدة تين كات إلى إجراء تبديل اضطراري بخروج لاعب ارتكاز الوسط سلطان الغافري للإصابة في الدقيقة 34 ونزول ناصر عبدالهادي.

وفي الدقيقة 37 كاد ليوناردو أن يعزز تقدم الوحدة لكن كرته من ضربة حرة علت العارضة بقليل، وتلتها فرصة أخرى لحمدان الكمالي عن طريق رأسية قوية أنقذها عبدالله سلطان إلى ضربة ركنية في الدقيقة 38.

وفي الشوط الثاني، بدأ دبا بنشاط هجومي لإدراك التعادل واستغل ياسين البخيت خطأ من أحمد علي لاعب الوحدة في إرجاع الكرة، واستحوذ على الكرة وسددها قوية أرضية زاحفة على يمين محمد الشامسي مسجلاً هدف التعادل لدبا في الدقيقة 51.

ولم يهنأ دبا كثيراً بهدف التعادل بعد تراجعه للدفاع من جديد، وضغط الوحدة من أجل تسجيل الهدف الثاني، ونجح تيغالي بالفعل في هز شباك دبا في الدقيقة 57، بعد أن تسلم الكرة على حدود المنطقة وهيأها لنفسه وراوغ الدفاع وسدد كرة زاحفة داخل الزاوية اليمنى.

وأضاع ليوناردو أربع فرص محققة للتهديف في الدقائق 63 و63 و75 و78، تصدت العارضة لكرته الأولى من ضربة حرة، والثانية سددها قوية بعد فاصل تمريرات متبادلة مع تيغالي، والثالثة من انفراد أمام المرمى وسدد فوق العارضة، والرابعة من انفراد أيضاً وأنقذها الحارس.

وعاد ليوناردو إلى تعويض كل فرصه الضائعة وأحرز الهدف الثالث للوحدة في الدقيقة 94 من هجمة مرتدة سريعة.

للإطلاع على الموضوع كاملا يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة