العين أكثر المتضررين في «الميركاتو الشتوي».. ونشاط كبير للنصر والإمارات ودبا

7 أجانب يظهرون للمرة الأولى في النصف الثاني من دورينا

صورة

تستعد أندية دوري الخليج العربي لاستئناف المنافسات مع انطلاق جولة الإياب من خلال الأسبوع الـ14 الذي يقام غداً وبعد غدٍ، وسط نشاط متوسط للأندية في الانتقالات الشتوية، وبعد فترة طويلة من التوقف بسبب تنظيم الإمارات لبطولة كأس أمم آسيا «الإمارات 2019» التي اختتمت أول من أمس.

وكان لافتاً في «الميركاتو الشتوي» غياب التعاقدات الكبيرة، حيث سيظهر في النصف الثاني من الموسم سبعة أجانب يلعبون في الإمارات للمرة الأولى، حيث تعاقد النصر مع التشيلي روني فيرنانديز، والبرازيلي جونيور دوترا، بجانب عودة المدافع اللبناني جواد العمري، ايضاً تعاقد العين مع البرتغالي روبن روبيرو مكان المصري حسين الشحات المنتقل إلى الأهلي المصري، في المقابل، وقع أيضاً التونسي صابر خليفة والبرازيلي ماركوس سيلفا لفريق الإمارات بجانب البرازيلي كايو فيليب الذي سبق له اللعب مع الوصل.

ومن التعاقدات الجديدة كذلك ضم فريق دبا الفجيرة للأردني يوسف الرواشدة، والبرازيلي دياغو، في حين غابت التعاقدات عن شباب الأهلي والظفرة والجزيرة وبني ياس والوحدة وعجمان والشارقة وكلباء، كما أن الفجيرة تعاقد مع لاعب النصر البرازيلي صاموئيل روزا، والوصل استعاد لاعبه السابق البرازيلي مينديز من الفجيرة.

ويعتبر نادي العين أكثر المتضررين في الميركاتو الشتوي، حيث رحل عنه مدربه الكرواتي زوران ماميتش، المنتقل إلى الهلال السعودي، ولم يستقر بعد على أي مدرب جديد، حيث سيتولى الكرواتي سوبيتش، مدرب الرديف، قيادة الفريق الأول مؤقتاً، بجانب إبقائه على لاعبيه الأجانب، باستثناء ضم روبيرو مكان الشحات.

أيضاً تلقّى العين ضربة موجعة بغياب مدافعه الدولي محمد أحمد لنحو ثمانية أشهر بسبب إصابته في الرباط الصليبي خلال مشاركته الأخيرة مع الأبيض في كأس آسيا، كما يعاني عدد كبير من لاعبيه الإرهاق، وضغط المباريات بسبب العودة من المشاركة الآسيوية.

وأقام العين خلال فترة التوقف معسكراً تحضيرياً في مدينة خورفكان بمشاركة جميع لاعبيه غير الدوليين، وخاض خلاله مباراة ودية واحدة كانت أمام فريق خورفكان وانتهت بخسارته بهدف نظيف. وبعد عودته إلى مدينة العين، لعب ودياً مع الفجيرة، وانتهت بخسارته 2-1، وكانت آخر مباراة أشرف عليها زوران.

أمّا متصدر دوري الخليج العربي، فريق الشارقة، فقد أقام معسكراً في السعودية استمر 12 يوماً، لعب فيه مباراتين وديتين، خسر من القادسية الكويتي 2-0، وفاز على الرفاع البحريني 1-0، وهذا بجانب وديتين بعد عودته إلى الإمارات. وأبقى الشارقة على كل أجانبه، وأعار فقط لاعبه حمد إبراهيم إلى نادي دبا وانتقل عادل جمال لنادي خورفكان.

ويعود عجمان للدوري بلا أي صفقات، واكتفى مدرب البرتقالي أيمن الرمادي بتصعيد ثلاثة لاعبين من المراحل السنية، بينهم أبناء مواطنات للتدريب مع الفريق الأول لتجهيزهم والاستعانة بهم خلال المرحلة المقبلة.

وأقام البرتقالي معسكراً في مصر لأسبوعين، خاض خلاله ثلاث مباريات ودية، حيث خسر من الاتحاد السكندري 2-0، وفاز على وادي دجلة 3-1، وفاز على حلوان، أحد أندية القسم الثاني في مصر بنتيجة 2-0، وبعد العودة للإمارات فاز على الصقور 1-0.

وتخلو قائمة الفريق من أي إصابات، خصوصاً بعد تماثل حسين عبدالرحمن للشفاء.

وكان النصر نشطاً للغاية في الميركاتو الشتوي، إذ أجرى ثلاثة تغييرات مهمة، لكن لحقت به إصابات مؤثرة. وقرّر العميد الاستغناء عن الفرنسي يوهان كاباي والبرازيليين ماركينيوس وروزا، بينما ضم مجدداً اللبناني جوان العمري، عقب انتهاء إعارته إلى ساغان توسو الياباني، وتعاقد مع التشيلي روني فيرنانديز، والبرازيلي جونيور دوترا.

وقال مدير النصر، هاشم عبيد، لـ«الإمارات اليوم»: «تم الاعتماد في الاختيارات الجديدة على سد الثغرات الرئيسة في الفريق وتدعيم الصفوف بالشق الهجومي».

وأقام العميد معسكراً داخلياً، خاض خلاله ثلاث وديات، فاز فيها على العروبة 5-1، والحمرية 5-2، وعلى دبا 2-1.

ويعاني النصر غيابات مؤثرة تتمثل في مدافع المنتخب خليفة مبارك، للإصابة في كأس آسيا وسيغيب شهرين، كما بدأ محمد عايض فترة التأهيل من الإصابة، بينما يستمر غياب محمود خميس للإيقاف.

وبالنسبة للوحدة، فقد أقام معسكراً خارجياً في البحرين، لعب خلاله ثلاث مباريات ودية، حيث فاز على الحد 6-0، وعلى الرفاع 4-2، ومع المنامة لكن هذه المباراة لم تكتمل بسبب الخشونة الزائدة من لاعبي الخصم. وقبل معسكر البحرين، لعب العنابي وديتين مع منتخبي الصين واليابان. وباستثناء عودة أحمد علي من الظفرة وإعارة محمد هلال للصقور، لم يجرِ الوحدة أي تعاقدات في الأجانب أو المواطنين.

وعن استعدادات بني ياس، قال مدير الفريق مرزوق المنصوري لـ«الإمارات اليوم»:

«بني ياس سيدخل مباراة الفجيرة مكتمل الصفوف بعد خلو قائمته من الإصابات والإيقافات». وتابع: «دخل الفريق في معسكر إعداد داخلي لـ10 أيام، خاض خلاله ثلاث مباريات ودية، فاز فيها على حتا 2-0، وعلى الظفرة 3-1، وتعادل مع الجزيرة 1-1».

ولم يحدث جديد في الانتقالات باستثناء الموافقة على إعارة أحمد حبوش لنادي دبا الفجيرة لستة أشهر.

وبالنسبة للظفرة، فقد خاض ثلاث مباريات وديّة، خسر فيها من بني ياس، وتعادل مع الوصل 1-1، وخسر من أولماليك الأوزبكي 4-1، في حين لم يقم بأي تعاقدات.

وحافظ كذلك كلباء على جميع لاعبيه، باستثناء انتداب عيسى العتيبة من الجزيرة.

ونشط أيضاً فريق دبا في «الميركاتو»، حيث طالت التغييرات خمسة لاعبين، فقد تعاقد مع الأردني يوسف الرواشدة، والبرازيلي دياغو، بدلاً عن الكيني جمعة مسعود، والمغربي يحيى جبران، في حين ضم على سبيل الإعارة، حمد إبراهيم من الشارقة، والمصري محمد فتحي (مقيم) من العين، وأحمد حبوش من بني ياس.

وعوض الفجيرة إعارة مينديز للوصل باستعارة روزا من النصر، وخاض ثلاث مباريات ودية فاز فيها على العين، وتعادل مع خورفكان 1-1، وخسر أمام دبا الحصن بهدف نظيف.

وغاب شباب الأهلي عن «الميركاتو»، إذ يثق الفريق في لاعبيه الحاليين، وكانت الإضافة الوحيدة عودة سعيد جاسم بعد إنهاء إعارته للظفرة.

واكتفى شباب الأهلي بخوض معسكر داخلي، خاض خلاله مباراتين وديتين، فاز في الأولى على دبا 3-2، وخسر من «إي جي إم» الأوزبكي 1-0. وتعافى عبدالله النقبي وفيكيو وماورو دياز من الإصابات وباتوا جاهزين.

ويراهن الوصل على عودة البرازيلي رونالدو مينديز لتعزيز صفوف الفريق، بينما التغيير الأبرز كان

التعاقد مع المدرب الروماني ريجيكامب. ويرى الوصل في مينديز إضافة مهمة للفريق، خصوصاً أنه ليس غريباً على اللاعبين، ويعد هذا موسمه الثالث مع «الأصفر»، بينما يمتلك ريجيكامب خبرة كبيرة مع الكرة الإماراتية، بخوضه تجربة ناجحة مع الوحدة، وقيادته العنابي للفوز ببطولتين، هما كأس رئيس الدولة وكأس الخليج العربي. وسيكون الوصل على موعد مهم مع الأهلي السعودي الشهر الجاري في كأس زايد للأندية العربية الأبطال.


شباب الأهلي والوصل وبني ياس والوحدة والجزيرة والظفرة وكلباء والشارقة لم تقم بصفقات مهمة.

الحدث الأبرز في الانتقالات الشتوية رحيل المدرب الكرواتي زوران عن العين، وتعاقد الوصل مع المدرب الروماني ريجيكامب.

استئناف الدوري بقمة شباب الأهلي والجزيرة

تنطلق غداً مرحلة إياب دوري الخليج العربي، حيث يلتقي دبا مع الوصل، وبني ياس مع الفجيرة، ويواجه النصر عجمان، وقمة الجولة بين الجزيرة وشباب الأهلي، بينما بعد غدٍ يواجه المتصدر (الشارقة) الظفرة، والعين مع الإمارات، والوحدة مع كلباء. ويتصدر الشارقة الدوري بـ31 نقطة، مقابل 28 للجزيرة والعين، و25 نقطة لشباب الأهلي الرابع، وبعده في الترتيب فرق الوحدة وعجمان وبني ياس وكلباء، والنصر والظفرة والفجيرة والوصل والإمارات، وأخيراً دبا في قاع الدوري بأربع نقاط فقط.

اللاعبون الـ7 الجدد

البرتغالي روبن روبيرو (العين).

التشيلي فيرنانديز (النصر).

البرازيلي دوترا (النصر).

الأردني يوسف الرواشدة (دبا).

البرازيلي دياغو (دبا).

التونسي صابر خليفة (الإمارات).

البرازيلي ماركوس سيلفا (الإمارات).

طباعة