ينقل تدريباته إلى أبوظبي

حصة تدريبية استشفائية لليابان في العين

صورة

أجرى المنتخب الياباني لكرة القدم حصة استشفائية، صباح أمس، على الملعب الفرعي لاستاد خليفة بن زايد بمدينة العين في إطار استعداداته للمباراة النهائية لبطولة أمم آسيا بعد غد الجمعة، وذلك بعد أقل من 24 ساعة على المباراة القوية التي خاضها أمام المنتخب الإيراني، أول من أمس، في الدور نصف النهائي والتي كسبها بثلاثية نظيفة.

وتركزت تدريبات «الساموراي» على تفكيك العضلات والجري حول الملعب وتقسيمة خفيفة بين اللاعبين، وتدريبات لحراس المرمى، في حين تلقى بعض اللاعبين العلاج للتعافي من الكدمات التي تعرضوا لها خلال مباراة ايران، بينما منح المدرب هاجيمي مورياسو عدداً من اللاعبين راحة من المشاركة في المران الذي أقيم في أجواء مشمسة.

ومن المقرر أن ينقل المنتخب الياباني تدريباته بداية من اليوم إلى العاصمة أبوظبي للدخول في أجواء المباراة النهائية التي ستقام على استاد مدينة زايد الرياضية، على أن يؤدي حصته الختامية غدا الخميس من اجل وضع الخطة التي سيتبعها «الساموراي» في المباراة النهائية.

من جهته، كشف مدافع المنتخب الياباني، هيروكي ساكاي، أن كلمة السر وراء الفوز بثلاثية على المنتخب الإيراني في الدور نصف النهائي، التزام جميع اللاعبين بتنفيذ خطة المدرب هاجيمي مورياسو التي وضعها لهم قبل المباراة، بجانب التركيز العالي طوال المباراة والبحث عن الوصول لمرمى الحارس الإيراني بكل السبل.

وقال في تصريحات صحافية عقب نهاية المباراة: «أعتقد أننا قدمنا اليوم مباراة جيدة، رغم أنها أمام منتخب قوي، وهي الأفضل لنا في هذه البطولة، ونأمل المواصلة على هذا المستوى. توقعنا أنها مباراة صعبة للغاية، والفوز يعود للتركيز طوال المباراة في ما طلبه منا المدرب».

وتعليقاً على السبب حول تركيز اللاعبين على التمريرات القصيرة داخل منطقة المنتخب الإيراني، قال ساكاي: «المدرب وضع لنا الخطة لكن لم يخبرنا بالتركيز على تفاصيل معينة في منتخب إيران، كل التركيز كان على كيفية الوصول لشباك المنافس، ونحن سعداء لأن ذلك تحقق ثلاث مرات».

ورداً على سؤال حول المباراة النهائية ومدى قدرتهم على الفوز باللقب، قال المدافع الياباني: «النهائي سيكون لحظة كبيرة لنا وحافزاً من أجل الفوز وكتابة تاريخ جديد للكرة اليابانية في كأس آسيا. نتطلع لخوض هذه المباراة ونتمنى أن يكون التوفيق معنا لتحقيق الفوز والحصول على اللقب الخامس».

البرتغالي كيروش ينفجر في وجه صحافي إيراني

صبّ مدرب المنتخب الإيراني، البرتغالي كارلوس كيروش، غضبه على أحد الصحافيين الإيرانيين في المؤتمر الصحافي الذي أعقب نهاية اللقاء، حينما طرح الصحافي سؤالاً حول غياب ردة الفعل تجاه الأخطاء الفردية للاعبين، كما ذهب لأبعد من ذلك حينما طلب منه تقديم اعتذار رسمي للشعب الإيراني عن الخروج من البطولة.

وجاءت ردة فعل المدرب البرتغالي غاضبة جداً تجاه الصحافي الإيراني وقال له بنبرة حادة: «بالنسبة لي أتحمل كل المسؤولية، لقد كنت أقوم بدوري المعتاد الذي أقوم به في كل مباراة، لكن بالنسبة لك ما هو دورك في السنوات الثماني السابقة حينما كنت أقاتل مع اللاعبين من أجل صنع منتخب قوي لبلدك؟».

ساكاي:

• «كلمة السر في الفوز على المنتخب الإيراني هي التزام جميع اللاعبين بتنفيذ خطة المدرب هاجيمي مورياسو».

طباعة