ملاعب أوروبا تفتقد «صلاح آسيوي»

فرصة احتراف السومة وعمـــوري «انتهت».. المستقبل للتعمري ومهنــــد وهتان

رشّح وكلاء لاعبين ثلاث مواهب عربية، هم: الأردني موسى التعمري، والعراقي مهند علي، والسعودي هتان باهبري، للاحتراف في أكبر الدوريات الأوروبية لكرة القدم بعد تألقهم اللافت، وقيادة منتخبات بلادهم إلى دور الـ16 من بطولة كأس آسيا «الإمارات 2019»، مشيرين إلى أن اللاعبين الثلاثة خطفوا أنظار الكشافين الأوروبيين، وباتوا مصدر ثقة الجماهير العربية لحمل أحلام جديدة نحو «القارة العجوز»، وتكرار تجارب «الأفارقة الثلاثة» المصري محمد صلاح، والجزائري رياض محرز، والمغربي مهدي بن عطية، لكن بالبصمة الآسيوية المفقودة حتى الآن.

وقال وكلاء اللاعبين لـ«الإمارات اليوم» إن «النجوم الذين برزوا في السنوات الماضية على صعيد عرب آسيا، مثل عمر عبدالرحمن (عموري) والسوري عمر السومة والسعوديين سالم الدوسري وياسر الشهراني، فاتهم القطار ولا يصلحون للعب بأوروبا في هذا التوقيت، على الرغم من امتلاكهم المؤهلات الفنية، لأن أعمارهم تجاوزت التوقيت السليم للاحتراف الخارجي».

وتبدو الفرصة سانحة بقوة أمام محترف أبويل القبرصي، الأردني موسى التعمري (21 سنة)، الذي تبلغ قيمته السوقية (1.7 مليون دولار بحسب موقع ترانسفير ماركت)، للاحتراف بالدوري الإيطالي، خصوصاً أن كشافين من نادي فيورنتينا حضروا لمراقبته من مدرجات ملاعب الإمارات، في وقت ذكرت قناة «الأردن» التلفزيونية أن اللاعب بات قريباً من ارتداء قميص النادي الإيطالي، الذي مر عليه صلاح معاراً من تشيلسي الإنجليزي عام 2015، مشيرة إلى أن رئيس نادي أبويل طلب مبلغ 20 مليون دولار مقابل الاستغناء عن خدمات التعمري.

في المقابل، تتركز الأنظار على المهاجم العراقي مهند علي (18 سنة)، الذي يلعب لفريق الشرطة في بلاده، وتمثل بطولة كأس آسيا محطة مهمة له بعد أن ارتفعت قيمته السوقية إلى (1.2 مليون دولار)، بحسب تقديرات وكلاء لاعبين.

أمّا مهاجم الشباب السعودي الدولي هتان باهبري -اسمه يعني المطر الخفيف- فتبلغ قيمته السوقية (2.2 مليون دولار) وقد ظهر بمستوى لافت مع الأخضر سيرفع من أسهمه في الدوري السعودي، ما قد يفتح له أبواباً أوروبية.

للإطلاع على الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة