شبيه «ذا روك» يحرس المنطقة المختلطة في كآس آسيا بروح القانون

صورة

يتخذ الجنوب إفريقي، ليي ببيرسون شبيه بطل المصارعة والممثل الأميركي واين دوغلاس جونسون الملقب بـ«ذا روك» وضعية الاستعداد خلال تواجده في «المنطقة المختلطة»، التي تجري فيها وسائل الاعلام اللقاءات الصحافية مع اللاعبين عقب المباريات التي يستضيفها استادا خليفة بن زايد وهزاع بن زايد بمدينة العين في كأس آسيا (الإمارات 2019)، وذلك من أجل التدخل في حالة خرق القواعد الموضوعة من قبل الاتحاد الآسيوي.

ولا يترك ببيرسون صاحب البنية الجسمانية الضخمة للصحافيين إمكانية خرق أي قاعدة سواء في المنطقة المختلطة أو المنصة المخصصة لهم في الملعب، خصوصاً حينما يتعلق الأمر باستخدام الهواتف المحمولة لالتقاط الصور أو مقاطع الفيديو، مستخدماً في ذلك نظره الثاقب في متابعة ما يقوم به الصحافيون، كما أن لديه أدواراً أخرى تتلخص في الوقوف سداً منيعاً يحول ما بين انتقال الصحافيين لمنطقة القنوات المالكة لحقوق البث التلفزيوني وهي المنطقة التي يجبر فيها اللاعبون على الأداء بالتصريحات الإعلامية.

ويقول ليي ببيرسون لـ«الإمارات اليوم» إن الكثيرين يسألونه عما إذا كان هو شقيق الممثل الأميركي «ذا روك» بينما يطلب البعض التقاط الصور معه، ويضيف ضاحكاً: «هذه الأمور تدخل السرور إلى قلبي، مهمتي هي أن أطبق القواعد بكل صرامة، ولكن في بعض الأحيان اجد نفسي أتجاوب مع من يطرحون تلك الأسئلة وأبتسم لهم».

وكشف عن أنه كان ممارساً لرياضة الرغبي خلال دراسته الثانوية في مدرسة أوديا بمنطقة يزرني في جنوب إفريقيا قبل أن يتحول لممارسة الركض ومن ثم العمل كمدرب بناء أجسام، وهو ما ساعده في تكوين عضلاته التي أصبحت في ما بعد مصدر كسب رزقه من خلال العمل في شركة ليغارد سبورتس المشرفة على تنظيم العمل في نهائيات كأس آسيا 2019.

ويقيم ليي ببيرسون في الإمارات منذ 11 عاماً برفقة زوجته وابنته، ويشير إلى أن الكثيرين يستغربون حينما يعرفون أنه جنوب إفريقي، ويقول: «البعض يعتقد أنني مصري وآخرون يعتبروني فلبينياً، لذلك حينما أخبرهم بأنني جنوب إفريقي لا يصدقون، أنا سعيد بأن أعيش في الإمارات التي أصبحت لدي فيها ذكريات أكثر من بلدي».

 

طباعة