فلسطين تقترب من تأهّل تاريخي في كأس آسيا بسبب «النشامى»

المنتخب الفلسطيني يأمل بلوغ الدور الثاني من البوابة الأردنية. تصوير: أسامة أبوغانم

بات منتخب فلسطين أمام فرصة تاريخية للتأهل إلى دور الـ16 للمرة الأولى في تاريخه، إذ يمتلك «الفدائي» نقطة من التعادل مع سورية، والخسارة أمام أستراليا، ويحتاج إلى الفوز على الأردن، في الجولة الثالثة من مباريات المجموعة الثانية بكأس آسيا 2019، للتأهل إلى ثمن النهائي.

وأصبح في حكم المؤكد أن يخوض منتخب الأردن مباراته أمام نظيره الفلسطيني، بالصف الثاني، بعدما ضمن «النشامى» صدارة المجموعة بالفوز في أول جولتين على أستراليا وسورية. وفضّل المدير الفني للأردن، البلجيكي فيتال بوركيلمانز، عدم الحديث بشكل مفصل بشأن التغييرات المتوقعة على التشكيلة أمام فلسطين، إلا أن التدريبات أظهرت توجه المدرب البلجيكي إلى منح عدد من اللاعبين الاحتياطيين فرصة المشاركة.

وأجرى الفريق الحصة التدريبية، أول من أمس، على ملعب أكاديمية نادي الجزيرة بوجود كل اللاعبين، باستثناء يوسف الرواشدة وسالم العجالي، اللذين بقيا في الفندق، وخضعا للبرنامج العلاجي الخاص الذي وضعه الجهاز الطبي، فيما كانت الأجواء مريحة في الحصة التدريبية وسط معنويات مرتفعة، حيث تركّز التدريب على الشقين البدني والفني، لضمان جاهزية المنتخب بصورة كاملة قبل لقاء الغد.

ويفتقد المنتخب الأردني خدمات الثلاثي يوسف الرواشدة وسالم العجالين بسبب الإصابة، وإيقاف «الجناح الطائر» موسى التعمري، بعد نيله الإنذار الثاني في اللقاء الأخير أمام سورية، الذي انتهى بفوز المنتخب الأردني بهدفين دون رد.


3

لاعبين غابوا عن تدريب المنتخب الأردني للإصابة، وهم: يوسف الرواشدة وسالم العجالين وموسى التعمري.

طباعة