أنهى مهمته ببطاقة نصف نهائي كأس الخليج العربي

المدرب المؤقت كايو يكسب 3 تحديات مع النصر

صورة

أكمل مدرب فريق النصر المؤقت، البرازيلي كايو، مهمته بنجاح في قيادة العميد خلال الفترة التي تولاها، ليعود مرة أخرى إلى مهمته كخبير فني لقطاع المراحل السنية بنادي النصر، وذلك بعدما خاض مع الفريق مباراتين في الدوري ومثلهما في كأس الخليج العربي، وكانت المحصلة تأهل النصر إلى نصف نهائي كأس الخليج العربي، وكذلك حجز العميد مكانه بين الثمانية الكبار في ربع نهائي كأس رئيس الدولة. ونجح المدرب في كسب ثلاثة تحديات رئيسة خلال مشواره القصير، استطاع التعامل معها بإيجابية.

1- بطولتا الكأس

كان التحدي كبيراً أمام المدرب كايو بعد رحيل المدرب السابق الصربي إيفان يوفانوفيتش، في إيصال العميد إلى بر الأمان في بطولتين مهمتين بالنسبة للفريق الذي ابتعد بشكل كبير عن المنافسة على درع الدوري.

وكان الاختبار الصعب الأول أمام بني ياس في دور الـ16 بكأس رئيس الدولة، لينجح العميد في الفوز 1-0 والتأهل إلى ربع النهائي. وجاء الاختبار الأصعب أول من أمس أمام الوصل، ومجدداً تعامل المدرب مع النقص العددي بتكتيك عالٍ حد فيه من خطورة الفهود، وتمكن من إيصال المباراة إلى ركلات الترجيح التي ابتسمت للعميد ومعها بطاقة نصف النهائي، ما جعل العميد يحافظ على فرصه في المنافسة على بطولتين على الأقل هذا الموسم.

2- طرد مبكر ومتكرّر

تعرض المدرب البرازيلي كايو لموقف غريب مع حالتي طرد متكررتين، بدأت في مباراة بني ياس بكأس رئيس الدولة عندما طرد اللاعب الفرنسي يوهان كاباي، في الدقيقة 29 مباشرة، ليكمل الفريق بقية المباراة ويفوز بها بـ10 لاعبين.

وجاءت مباراة الوصل في ربع نهائي كأس الخليج العربي، ويطرد فيها مسعود سليمان، في الدقيقة نفسها 29، ويكمل الفريق الوقت الأصلي والشوطين الإضافيين ناقص العدد ونجح في تحقيق الفوز والصعود إلى نصف النهائي.

3- الغيابات المفاجئة

خسر المدرب البرازيلي كايو، فرصة تواجد أكثر من لاعب فجأة سواء أثناء المباريات التي خاضها أو أثناء الإعداد للمباريات، وكانت البداية مع الإسباني نيغريدو، الذي أصيب في نهاية الشوط الأول بمباراة الجزيرة ليتم استبداله، والتي شهدت أيضاً طرد المدافع الرئيس محمد عايض، ورغم إلغاء بطاقته الحمراء بعد ذلك، تعرض لإصابة أبعدته ثلاثة أشهر.

هذا إلى جانب فقدان فرصة مشاركة محمود خميس في مباراة الوصل أول من أمس للإيقاف، وغياب خالد جلال لارتباطه بالخدمة الوطنية، بخلاف لاعب المنتخب خليفة مبارك، لكن نجح المدرب في التعامل مع كل هذه الأمور وأنهى مهمته بنجاح.


هاشم عبيد: كايو نجح في مهمته

قال مدير فريق النصر هاشم عبيد، إن مدرب العميد المؤقت البرازيلي كايو، نجح في مهمته، وأشار إلى أن النصر مستمر في المنافسة بأربع جبهات هي الدوري وبطولتا الكأس، وأبطال آسيا.

وقال لـ«الإمارات اليوم»: «الآن لدينا الوقت الكافي للإعداد للفترة القادمة عقب استئناف التدريبات، وسنبحث مع المدرب الجديد، الذي شاهد كل مباريات فريق النصر الفترة الماضية، احتياجاته سواء بالتعاقد مع لاعبين أجانب أو مواطنين لدعم الفريق في مشواره».

وأكد عبيد، أنه لم يكن يتوقع حالة الطرد التي تعرض لها مسعود سليمان، في مباراة الوصل، ولكنه كان يتوقع سيناريو مباراة الديربي مع الوصل بشكل عام، وأنها دائماً ما تشهد الإثارة حتى الدقائق الأخيرة.

نادي الوصل يقبل استقالة العبدولي

أعلنت شركة الوصل لكرة القدم أمس في بيان صحافي عن موافقتها على الاستقالة التي تقدم بها المدرب حسن العبدولي إلى مجلس الإدارة، مشيدة بمشوار المدرب مع الفريق.

وأكدت أن النادي يعكف حاليا على دراسة عدد من السير الذاتية لاختيار المدرب الأنسب لقيادة الفريق في المرحلة المقبلة.

وعلمت «الإمارات اليوم» أن المدرب الروماني لورينت ريجيكامب هو الأقرب لتولي تدريب الوصل بحسب مصدر في النادي، إذ يتوقع أن تكون مدة العقد حتى يونيو 2020.

وكان العبدولي قد أنهى مشواره مع الوصل بلقاء النصر أول من أمس، واعتبر في تصريحات صحافية أن لاعبي الوصل لم يقصروا، لكن لم يكن في جانبهم التوفيق خلال المباراة.

وأوضح أن «التقييم مستمر للفريق واللاعبين، ومجلس الادارة لديه معلومات كاملة عن وضع الفريق، ووضعنا في الدوري إضافة إلى الخروج من الكأس، وستتولى اللجنة الفنية التقييم الشامل للفريق واحتياجاته على أن يبدأ التنفيذ بعد العودة من الراحة التي سيحصل عليها اللاعبون لأسبوع».

أحمد طارق - دبي

طباعة