قال إن التأهل لما قبل النهائي خطوة نحو الاحتفاظ باللقب

تين كات: سعيد بعودة الثقة للاعبي الوحدة

مدرب الوحدة الهولندي تين كات. تصوير: نجيب محمد

قال المدير الفني لفريق الوحدة، الهولندي تين كات، إن تأهل فريقه للدور قبل النهائي لبطولة كأس الخليج العربي خطوة جيدة نحو الفوز بالبطولة، والاحتفاظ باللقب للعام الثاني على التوالي، مؤكداً أن الفوز باللقب يحتاج إلى جهد مضاعف من اللاعبين من أجل إهدائه لجماهيرهم.

وفاز الوحدة على الإمارات، أول من أمس، بخمسة أهداف دون رد في الدور ربع النهائي، محققاً إنجازاً كبيراً بالاحتفاظ بشباكه نظيفة في سبع مباريات خاضها في البطولة، بدءاً من دور المجموعات حتى مباراة ربع النهائي.

وقال تين كات، في المؤتمر الصحافي بعد المباراة «أهنئ اللاعبين على الفوز الذي جاء بجهدهم الكبير الذي بذلوه طوال المباراة، والذي جاء أيضاً تتويجاً للثقة التي منحها الجميع لهم قبلها».

وأشار تين كات إلى أن التركيز والأداء بروح قتالية عالية مطلوبان خلال المرحلة المقبلة، من أجل مواصلة المشوار الصعب نحو إحراز اللقب، وهذا هو المهم للفريق، مؤكداً أنه تحدث مع اللاعبين قبل المباراة عن أهمية اللعب بروح قتالية وبثقة كبيرة، خصوصاً أن الفوز المستمر يمنحهم الثقة والرغبة في مواصلة الأداء الجيد.

وعن التهنئة الخاصة التي قدمها للمدافع حمدان الكمالي عند تسجيله للهدف الرابع من ضربة حرة من مسافة بعيدة من خارج منطقة الجزاء، قال: «نعم بالفعل أبديت تحية خاصة له، لأنه لاعب صاحب خبرات وقد تعرض للإصابة وعودته تتطلب الوقوف بجانبه ومساندته معنوياً، وعندما عاد لم يشعر بذلك، خصوصاً من جانب الجماهير بسبب تراجع مستواه، ولقد أخبرته بأنه لاعب كبير وعليه العودة سريعاً، ورغم أنه غير مكتمل الجاهزية فإنه في الطريق الصحيح للعودة إلى مستواه الطبيعي، وبصفتي مدرباً للفريق فإنني موجود لمساعدة جميع اللاعبين».

من جهته، أرجع التونسي جلال القادري مدرب الإمارات الخسارة الكبيرة لفريقه إلى الأخطاء الدفاعية للاعبين، بالإضافة إلى إصابة الحارس الأساسي علي صقر، وخروجه الاضطراري بعد 30 دقيقة من الشوط الأول.

وقال «حتى الدقيقة 35 كان الفريق يؤدي بشكل جيد، لكنه انهار في آخر 10 دقائق من الشوط، واستطاع الوحدة بفضل إمكاناته الكبيرة والفارق الملحوظ في المهارات والخبرات لمصلحة لاعبيه تسجيل ثلاثة أهداف، ودفعنا بتغييرات هجومية لتقليص الفارق، لكن فارق الإمكانات حال دون ذلك».

وأضاف «لابد من دعم الفريق بصفقات قوية خلال فترة الانتقالات الشتوية، وقد تحدثت مع إدارة النادي بالفعل وهناك تقارير فنية قدمتها، من أجل النظر في حاجة الفريق للتدعيم القوي في يناير».

وأشار قادري إلى أن الفريق بحاجة إلى خمسة لاعبين في جميع المراكز الدفاع والوسط والهجوم، من أجل تحسين وضع الفريق في جدول الترتيب، وإلا سيكون الوضع صعباً، وقال: «رغم أن الفريق خرج من البطولة فإن مشواره تضمن بعض النتائج الإيجابية، أبرزها التأهل لربع نهائي المسابقة للمرة الأولى، بالإضافة إلى لوائح المسابقة والتي تقر بمشاركة ثلاثة لاعبين من مواليد 97، وهذا أمر إيجابي لتجديد الدماء والاعتماد بشكل كبير عليهم، وسيكون لهم دور كبير مستقبلاً بعد اكتساب الخبرات».

طباعة