الفريق الياباني يختتم كأس العالم بهزيمة قاسية

ريفر بليت يضمد جراحه المونديالية برباعية في كاشيما

لاعب ريفر بليت ألفاريز يصعد عالياً جداً أمام دفاع كاشيما أمس. تصوير: إريك أرازاس

اكتسح فريق ريفر بليت الأرجنتيني فريق كاشيما الياباني برباعية نظيفة في مباراة تحديد المركز الثالث في بطولة العالم للأندية، والتي أقيمت أمس على استاد مدينة زايد الرياضية، ليتوج الفريق الأرجنتيني بالمركز الثالث، بينما حل كاشيما الياباني رابعاً في المونديال.

بدأت المباراة بضغط من فريق ريفر بليت الأرجنتيني بغية إحراز هدف التقدم، لكن لم يصل إلى مرمى الفريق الياباني بسبب الدفاع المنظم لكاشيما الياباني، الذي اعتمد على مقابلة الفريق الأرجنتيني من منتصف الملعب والاعتماد على الهجمات المرتدة التي لم تشكل خطورة كبيرة على الفريق الارجنتيني.

وفي الدقيقة 23 تعرض حارس مرمى فريق كاشيما الياباني سن تي، للإصابة وغادر الملعب ليحل سوجاهاتا بديلاً له، ومن أول هجمة وكرة عرضية ثابتة نجح ريفر بليت في إحراز هدف التقدم في الدقيقة 24 من رأسية متقنة، اصطدمت بالقائم واستقرت في الشباك، ليحرز الفريق الأرجنتيني أول أهدافه في المباراة عن طريق اللاعب زوكاليني.

وكاد الفريق الياباني يدرك التعادل في أكثر من مناسبة عن طريق المهاجم سيرجينو، لكن حارس مرمى فريق ريفر بليت كان محظوظاً بابتعاد هذه الكرات عن مرماه، وكان أخطرها في الدقيقة 44 عقب توغل اللاعب أبيي، وراوغ أكثر من مدافع داخل منطقة الجزاء وسدد في المدافع قبل أن تسقط الكرة للاعب دوي، الذي سدد لتصطدم بالعارضة ثم إلى خارج الملعب، وتضيع أخطر فرص الفريق الياباني.

بدأ الشوط الثاني بشكل برغبة قوية من فريق ريفر بليت في إحراز هدف تعزيز التقدم، وذلك بإجراء تغييرين مع بداية الشوط الثاني، وزادت الخطورة مع تبادل الهجمات من جانب الفريق الياباني الذي كان أخطر في الشوط الثاني من المباراة، وشهدت الدقيقة 60 هدفاً ملغى لفريق ريفر بليت بداعي التسلل عن طريق اللاعب ألفاريز، وشهدت الدقيقة 63 فرصة حقيقية للاعب فريق كاشيما الياباني شوما دوي، الذي توغل ووصل إلى حارس مرمى فريق ريفر بليت، وسدد قوية لكن الحارس الأرجنتيني جيرمان لوكاس تصدى للكرة ببراعة.

وواصل ريفر بليت إبداعه في الشوط الثاني وسيطرته على مجريات اللعب ونجح في إضافة الهدف الثاني عن طريق الموهوب الأرجنتيني جونزاليس من هجمة منظمة داخل منطقة جزاء الفريق الياباني، وصلت للاعب وهو منفرد بالمرمى وسدد في الشباك معلناً عن هدف ريفر بليت الثاني في الدقيقة 73.

وحاول بعد ذلك الفريق الياباني إحراز هدف تقليل الفارق عن طريق الخطير شوما دوي، الذي سدد كرة من داخل منطقة لجزاء وهو منفرد، لكنها علت المرمى، ثم كرر محاولته وراوغ وسدد بقوة لكن العارضة تصدت للكرة مرة أخرى، وفي الدقيقة 88 نجح الفريق الأرجنتيني في إحراز الهدف الثالث من ركلة جزاء عن طريق رفائيل سانتوس، الذي تعرض للعرقلة داخل منطقة الجزاء من اللاعب هيروكي ابي، وأحرزها اللاعب الكولومبي ببراعة محرزاً ثالث الأهداف.

بعدها انهار الفريق الياباني وتلاعب فريق ريفر بليت بدفاع فريق كاشيما، ونجح في إضافة الهدف الرابع أيضاً بعد سيطرة كاملة على منطقة الهجوم، وأحرز اللاعب الأرجنتيني غونزالو مارتينيز، هدفه الثاني بعد اشتراكه في المباراة من كرة ساقطة رائعة وهو داخل منطقة الجزاء، ليؤكد تفوق ممثل أميركا الجنوبية برباعية على ممثل آسيا كاشيما، ليحرز الفريق الأرجنتيني المركز الثالث في البطولة، بينما تلقى كاشيما هزيمة قاسية.


5

بطاقات صفراء حضرت

في المباراة، ثلاثة منها

لريفر بليت، بينما حصل

كاشيما

على بطاقتين.

- حصل ريفر بليت

الأرجنتيني على 2.5

مليون دولار جائزة

المركز الثالث، مقابل

مليوني دولار

لكاشيما الياباني.

طباعة