في ختام الجولة الخامسة من مرحلة الذهاب

«الثانية الأخيرة» تُفرح الشارقة وتغضب الجزيرة في دوري اليد

أغضبت الثانية الأخيرة لاعبي الجزيرة، بعد أن أطلق الطاقم التحكيمي المكون من: إسماعيل سالم ومحمد ناصر، صافرة نهاية الوقت الأصلي لمباراة الفريقين في دوري اليد، والكرة في طريقها لشباك الشارقة، لتحرم «فخر أبوظبي» فرصة التعادل وتعلن «الملك» فائزاً بنتيجة «24-23»، أول من أمس، ضمن الجولة الخامسة من البطولة، التي سجلت أيضاً تحقيق الظفرة انتصاره الأول في البطولة بفوزه على بني ياس «24-21».

واضطر طاقم التحكيم إلى الخروج من أرض الصالة بحماية رجال الشرطة، الذين تدخلوا في ظل حالة من الشد والعصبي والاحتجاجات التي ظهرت من لاعبي الجزيرة.

وقال مشرف كرة اليد في نادي الجزيرة، عبدالله السويدي، لـ«الإمارات اليوم»، إن «إدارة نادي الجزيرة على ثقة تامة باتحاد اللعبة ولجنة الحكام بأنها ستتخذ القرار المنصف، خصوصاً أننا عقب المباراة كنا أول المهنئين للشارقة بفوزه، والنادي لن يتقدم بأي اعتراض رسمي، كونه على ثقة باتحاد اللعبة ولجنة حكامه، خصوصاً أن أسرة كرة اليد ستجتمع مع اللاعبين بهدف التذكير دائماً بأن إدارة النادي تطالبنا باللعب النظيف والتحلّي دائماً بالروح الرياضية».

بدوره، قال رئيس لجنة الحكام في اتحاد كرة اليد، عبدالله سعيد الكعبي، لـ«الإمارات اليوم»، إن «لجنة الحكام ستنتظر الحصول على الشريط الأصلي للمباراة، والاطلاع على تقرير الحكام قبل أن تطلق قرارها في ما يتعلق بحالة المباراة»، مشيراً إلى أن «اتحاد اللعبة حريص كل الحرص على إحقاق الحق وإنصاف صاحبه». وبنتائج الجولة، رفع الشارقة رصيده إلى 13 نقطة، ليحتفظ بوصافة الترتيب العام خلف شباب الأهلي المتصدر صاحب 15 نقطة، فيما أدت خسارة الجزيرة إلى تراجعه للمركز السابع برصيد ست نقاط، متأخراً بفارق نقطة واحدة عن الظفرة الذي حقق انتصاره الأول في البطولة ونجح في الارتقاء للمركز السادس، ويتراجع بني ياس بخسارته إلى المركز الثامن برصيد خمس نقاط.

طباعة