حكم افتتاح مونديال الأندية يحمل ذكرى غير سعيدة للعيناوية

أسند الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" مهمة إدارة المباراة الافتتاحية في افتتاح كأس العالم للأندية لكرة القدم بين فريقي العين وتيم ويلينغتون النيوزيلندي لطاقم التحكيم الياباني بقيادة الحكم ساتو ريوجي الذي إدارة مباراة العين وضيفه فريق تشونبوك هيونداي موتورز الكوري الجنوبي في إياب نهائي دوري أبطال آسيا عام 2016.

وكان "الزعيم" خسر لقب دوري أبطال آسيا بعد الخسارة ذهابً في كوريا الجنوبية 1-2 والتعادل في استاد هزاع بن زايد بنتيجة 1-1 ليخسر في مجموع المباراتين 2-3.

وشهدت تلك المباراة طرد الحكم الياباني لمدرب فريق العين وقتها، الكرواتي زلاتكو داليتش بسبب مشادة كلامية مع مساعد مدرب فريق تشونبوك قبل أن تتحول لاشتباك بالإيادي بين الطرفين.

وسيعاون الحكم مواطنيه، ساغارا توري "الحكم المساعد الأول" ويامايوشي هيروشي، "الحكم المساعد الثاني"، والإيطالي روكشي غيانلوكا "حكماً رابعاً"، ومواطنه دي ليبراتوري إلينيتو، "حكماً احتياطياً"، والكندي لويس ميزاروس "مراقباً للمباراة".

طباعة