ينافس زملاءه في فريق أبوظبي على لقب النسخة الـ 19 من جولة الشارقة

القمزي: لن أستمع لأوامر أحد.. سرعتي واحدة نحو لقب مونديال الزوارق

قائد الزورق رقم 5 في فريق أبوظبي ثاني القمزي. من المصدر

كشف نجم فريق أبوظبي وقائد الزورق رقم 5، ثاني القمزي، عن عزمه عدم الإنصات لأوامر الفريق، والتركيز فقط على سرعته القصوى نحو هدف الفوز في جولة الشارقة السبت المقبل، وإعلان نفسه بطلاً للعالم للزوارق السريعة «الفورمولا1»، خصوصاً أن القمزي المتوج عطلة الأسبوع الماضي بجائزة أبوظبي وصاحب رصيد 74 نقطة، يدافع عن حظوظه في تتويج مسيرة احترافية تمتد 17 عاماً بالفوز الأول له تاريخياً باللقب العالمي، على الرغم من المنافسة المحتدمة التي تجمعه مع زميليه في الفريق: الأميركي شون تورينت قائد الزورق رقم 6، والمتصدر الحالي لبطولة العالم برصيد 77 نقطة، والسويدي أريك ستارك قائد الزورق رقم 35، وصاحب رصيد 65 نقطة.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحافي، الذي عقد أمس في فندق هيلتون الشارقة، للإعلان عن تفاصيل أسبوع الشارقة للبطولات العالمية، ويتضمن: الجولة الختامية لبطولة العالم للزوارق السريعة «الفورمولا1»، وختام موسم بطولتي «أكوبياك» العالمية للدراجات المائية، وسباق الزوارق السريعة لفئة الفورمولا 4، الذي تستضيفه بحيرة خالد في الشارقة، خلال الفترة من 11 وحتى 15 الشهر الجاري.

حضر المؤتمر رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي في إمارة الشارقة، خالد جاسم المدفع، والمدير التنفيذي لنادي الشارقة للرياضات البحرية أحمد الحوسني، وقائدا زورقي فريق أبوظبي في بطولة العالم للزوارق السريعة «الفورمولا1»، ومتصدرة الترتيب العام لبطولة الدراجات المائية السويدية كريستين سكيلا، وعدد من المتسابقين المشاركين في جولة الشارقة.

وأشار القمزي إلى أنه وزملاءه في الفريق يتشاركون الهدف ذاته، المتمثل في الفوز بلقب جولة الشارقة، الذي يضمن لصاحبه لقب بطل العالم، وقال القمزي: «سأبذل قصارى جهدي والدفع بقاربي للحدود القصوى، ولن أنصت لأي أوامر من الفريق في حال طلب منا الحفاظ على سلامة القوارب الثلاثة، والعبور بها خط النهاية بصورة سالمة، خصوصاً أنها جولة الختام التي سأسعى للفوز بها، وتحقيق حلم طال انتظاره بإعلاني بطلاً للعالم، وتتويج مسيرتي الطويلة في هذه الرياضة التي تمتد 17 عاماً».

وأضاف: «لطالما ابتسمت جولة الشارقة بوجهي وتعد من الجولات الأكثر تحبباً إلى قلبي، خصوصاً أنه سبق لي الفوز بلقبها أعوام: 2006 و2008 و2012، وهو الهدف الذي أسعى لتحقيقه يوم السبت والفوز بسباقها».

وتابع: «حققت انتصاراً مستحقاً الأسبوع الماضي في جولة أبوظبي، إذ نجحت من خلالها في تقليص الفارق وتعزيز رصيدي إلى النقطة 74، وأنا جاهز لتحدي جولة الختام في الشارقة».

طباعة