الإمبراطور" يسقط "الزعيم" في الكأس ويصعد لربع النهائي - الإمارات اليوم

الإمبراطور" يسقط "الزعيم" في الكأس ويصعد لربع النهائي

تأهل فريق الوصل للدور ربع النهائي لكأس رئيس الدولة لكرة القدم بعد فوزه الكبير على حساب العين بنتيجة 5-3 في اللقاء الذي جمع الفريقين مساء اليوم على استاد آل نهيان في العاصمة أبوظبي ضمن دور الـ16 من المسابقة.

وفك "الإمبراطور" عقدة استمرت لمدة 11 عاما إذ كان آخر فوز للوصل على العين في مسابقة كأس رئيس الدولة في نهائي نسخة 2007، حينما فاز الوصل وقتها بأربعة أهداف مقابل هدف.

وتعامل لاعبو الوصل مع اللقاء بذكاء وفق طريقة تكتيكية انتهجوا فيها أسلوب الضغط العالي على لاعبي فريق العين خصوصاً في وسط الملعب وهو ما أفقد "الزعيم" قوته المعروفة عنه.

كما أفلحت الطريقة التي خاض بها مدرب فريق الوصل، حسن العبدولي اللقاء في ابعاد الخطورة عن منطقة دفاعه التي تعد من أضعف خطوط الفريق كما قيد المدرب الطرفان سالم العزيزي وهزاع سالم بأدوار دفاعية بحته.

وفي المقابل فإنها المرة الأولى التي يودع فيها الفريق المسابقة من دور الستة عشر منذ عام 2011 حينما فاز على مسافي داخل الملعب بنتيجة 3-0 لكنه خسر النتيجة بخطأ اداري بسبب عدم أهلية مشاركة لاعبه جمعة سعيد الذي شارك في الشوط الثاني.

وبالعودة للمباراة فقد استثمر فريق الوصل أفضليته في اللقاء وسجل هدف التقدم في الدقيقة 21 بواسطة البرازيلي فابيو ليما بعد تمريرة من عمق الملعب أرسلها له علي سالمين قبل أن يراوغ مدافع العين مهند العنزي بطريقة رائعة ويسدد كرة قوية بقدمه اليمنى على غير المعتاد استقرت في شباك الحارس خالد عيسى.

وألغى حكم المباراة يعقوب الحمادي ركلة جزاء في الدقيقة 23 كان قد احتسبها لصالح فريق العين قبل أن يتراجع عن قراره بسبب وجود مخالفة سبقت قراره كان قد وقعه فيها السويدي ماركوس بيرج في مواجهة هزاع سالم.

واستغل لاعبو فريق الوصل حالة التوتر لدى لاعبي العين وسجلوا الهدف الثاني في الدقيقة 28 بواسطة المدافع عبدالله جاسم الذي تابع الكرة التي ابعدها الحارس خالد عيسى ليضع الكرة في الشباك مانحاً فريقه أريحية كبيرة خصوصاً وأن فريق العين كان لحظتها قريباً من العودة لنتيجة المباراة.

وفي الوقت الذي كان فيه فريق العين الأفضل في اللقاء بعد استعادة توازنه فاجأ لاعب الوصل كايو كانيدو الجميع وسجل هدف فريقه الثالث في الدقيقة 42 بعد جملة تكتيكية رائعة ليدخل "الإمبراطور" استراحة بين الشوطين وهو متقدماً بثلاثية نظيفة.

وقبل انطلاقة الشوط الثاني اجرى مدرب فريق العين الكرواتي، زوران ماميش تبديلاً بدخول صانع الألعاب ابراهيما دياكي في مكان المدافع محمد أحمد وهو التبديل الذي غير من شكل الفريق وساهم في عودته في نتيجة المباراة في الدقيقة الأولى من عمر الشوط الثاني بواسطة البرازيلي كايو لوكاس من كرة رأسية.

واستفاد العين من الحالة المعنوية وعاد وسجل الهدف الثاني في الدقيقة 59 بواسطة الدولي المصري حسين الشحات بعد فاصل من المراوغة قبل أن يواجه المرمى ويسدد كرة قوية مرت من تحت الحارس يوسف الزعابي، وبعكس مجريات اللقاء استطاع الوصل أن يسجل الهدف الرابع له بواسطة البرازيلي فابيو ليما في الدقيقة 63 بتسديدة قوية مرت من بين أقدام الحارس خالد عيسى.

ورفض لاعبو العين الاستسلام وتماسكوا من جديد وسجلوا الهدف الثالث لهم بواسطة البديل إبراهيم ادياكي في الدقيقة 76 لكن الوصل رد سريعاً بالهدف الخامس في الدقيقة 82 من ركلة جزاء كان قد احتسبها الحكم بعد مخالفة وقع فيها لاعب الوسط محمد عبدالرحمن مع مدافع الوصل عبدالرحمن علي لتستمر بعدها المباراة سجالاً بين الفريقين إلى حين نهاية اللقاء.

طباعة