«القوة السداسية» سلاح الجزيرة في مواجهة الظفرة - الإمارات اليوم

يسعى للحفاظ على سجله خالياً من الهزائم

«القوة السداسية» سلاح الجزيرة في مواجهة الظفرة

الجزيرة فاز 6- صفر على الإمارات في الجولة 11. تصوير: إريك أرازاس

يتطلع الجزيرة إلى الاستمرار في تحقيق الانتصارات المتتالية، حينما يحل ضيفاً في الساعة 04:55 من عصر اليوم على الظفرة ضمن الجولة الـ12 لدوري الخليج العربي لكرة القدم على استاد حمدان بن زايد في لقاء يدخله «فخر أبوظبي» برغبة الفوز من اجل الوصول للنقطة 28 للبقاء في صدارة جدول الترتيب والحفاظ على سجله خالياً من الهزائم.

واستعرض الفريق قوته الهجومية في المباراة الماضية حينما حقق فوزاً كبيراً على ضيفه فريق الإمارات بسداسية نظيفة ليواصل بذلك انتصاراته المتتالية في الدوري، بعد أن كان قد فاز على ملعبه أمام الوصل 2-0 وعاد بفوز ثمين أمام الوحدة 2-1 من ملعب آل نهيان في «ديربي أبوظبي».

ويدخل الجزيرة المباراة بثوب جديد تحت إشراف الهولندي داميان هيرتوج الذي عين بصورة رسمية خلفاً لمواطنه مارسيل كايزر، بعد أن كان يعمل مساعداً له قبل استقالة الأخير من منصبه وتولي قيادة سبورتينج لشبونة البرتغالي.

ولا بديل أمام حامل لقب النسخة قبل الماضية سوى تحقيق الفوز من أجل تعزيز حظوظهم في المنافسة على اللقب، خصوصاً في ظل المنافسة المفتوحة على مصرعيها في وجود أندية الشارقة والعين وشباب الأهلي.

وتعافى اللاعب الغاني ارنست أسانتي الذي غاب خلال المباريات الماضية لتعرضه لإصابة عضلية، كما سيستعيد الفريق جهود محمد جمال بعد استيفائه لعقوبة الإيقاف.

في المقابل، يدخل فريق الظفرة المباراة وعينه على تحقيق الفوز فقط من أجل الابتعاد عن المنطقة الخطرة، ويدرك لاعبوه أن الخسارة في لقاء اليوم ستضعهم في موقف صعب، خصوصاً بعد تراجع النتائج في الجولات الماضية، إذ إن لدى الفريق 10 نقاط فقط حصل عليها من أصل 33 نقطة.

ومن المتوقع أن يستعين مدرب الظفرة، الصربي فواك رازوفيتش، بالمدافع راشد مهير في خانة قلب الدفاع لتعويض غياب عبدالله الرفاعي، بسبب عامل الإيقاف بينما سيدفع بالأوروغواياني نيكولاس ميليسي في وظيفة المحور بديلاً لخالد الدرمكي الذي يغيب أيضاً للإيقاف.

الغيابات

الظفرة: خالد الدرمكي وعبدالله الرفاعي وحمد المرزوقي.

الجزيرة: محمد فوزي وأرنست أسانتي.

للاطلاع على تصريحات نجمان وتشكيلة الفريقين، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة