العين والوحدة والوصل والنصر تترقب قرعة أبطال آسيا - الإمارات اليوم

الصهباني: وجود الزعيم بأيّ مجموعة يضعه في مقدمة المرشحين

العين والوحدة والوصل والنصر تترقب قرعة أبطال آسيا

من مواجهة سابقة للعين في دوري أبطال آسيا. تصوير: إريك أرازاس

تسحب في العاصمة الماليزية كوالالمبور، عند الساعة 2.30 من ظهر يوم بعد غدٍ، قرعة دوري أبطال آسيا لكرة القدم، المقرر انطلاقها شهر فبراير المقبل.

وتمثل الإمارات في دور المجموعات أندية: العين بصفته بطلاً للدوري، والوحدة كوصيف للبطل، ثم الوصل ثالث الدوري، بينما يشارك النصر (رابع الدوري)، في الدور التمهيدي (الملحق المؤهل لدور المجموعات).

وأعلن نادي الوحدة أن وفده المشارك في القرعة سيغادر إلى كوالالمبور مساء اليوم، ويتكون الوفد من إداري الفريق فهد مسعود، والمنسق الإعلامي للنادي أيمن خليل، بينما يغادر وفد نادي العين، بقيادة مطر عبيد الظاهري (الصهباني)، مدير الفريق الأول لكرة القدم، صباح اليوم.

وقال المنسق الإعلامي لنادي الوحدة، أيمن خليل، لـ«الإمارات اليوم»، إن وفد النادي سيشارك، أيضاً في ورشة العمل التي تنظمها لجنة المسابقات بالاتحاد الآسيوي، والتي ستقام الجمعة، وسيتم خلالها استعراض أجندة مسابقات الاتحاد الآسيوي للموسم الجديد في مختلف البطولات، والمواعيد المقترحة لها في ضوء الارتباطات الدولية والقارية وأجندة الفيفا، بالإضافة إلى استعراض ومناقشة لوائح بطولتي دوري الأبطال الآسيوي، وكأس الاتحاد الآسيوي.

من جهته، قال مدير فريق العين لكرة القدم، مطر الصهباني، إن رغبة «الزعيم» تزداد في كل مشاركة بدوري أبطال آسيا، من أجل استعادة اللقب القاري، الذي كان قد حققه الفريق عام 2003، وإنهم يدركون أن هذا الأمر يتطلب عملاً كبيراً وتضافر الجهود من قبل الجميع في الإدارة والجهاز الفني واللاعبين والجماهير، وكل منتسب ومحب لنادي العين، مشدداً على أنهم سيدخلون في 2019 تحدياً جديداً، ويتمنون أن يوفقوا من خلاله في تحقيق طموحات النادي، وتطلعات جماهيره الوفية.

وحول توقعاته لقرعة دوري الأبطال، قال الصهباني، في حديثه للموقع الرسمي لنادي العين: «أحياناً تصدق التوقعات، وفي بعض الأحيان لا، لكن في الحقيقة العين نادٍ كبير في قارة آسيا، ووجوده بأي مجموعة يضعه في مقدمة المرشحين للتأهل، مع الاحترام لجميع المنافسين، ليس غروراً لكنه واقع تؤكده لغة الأرقام والحقائق، وكرة القدم تكافئ الأفضل والأكثر عطاءً دائماً، والعين يمتلك نوعية مميزة من اللاعبين، الذين يتمتعون بالعقلية الاحترافية العالية، ولديهم الإمكانات الفنية المطلوبة والخبرة الكبيرة في المسابقة القارية».

طباعة