الجزيرة والوصل.. مباراة التفاصيل الصغيرة - الإمارات اليوم

«فخر أبوظبي» لا يريد لدغة جديدة.. والإمبراطور يراهن على العبدولي

الجزيرة والوصل.. مباراة التفاصيل الصغيرة

من مواجهة سابقة جمعت الوصل والجزيرة. تصوير: أسامة أبوغانم

يواجه الجزيرة مهمة صعبة في سعيه للوصول إلى قمة دوري الخليج العربي عندما يستضيف الوصل في السابعة والنصف من مساء اليوم على استاد محمد بن زايد في ختام الجولة التاسعة.

المباراة غاية في الأهمية للفريقين، خصوصاً الجزيرة الذي فرّط في نقطتين ثمينتين في اللحظات الأخيرة أمام دبا الفجيرة في الجولة الماضية، بعد التعادل بثلاثة أهداف لكل منهما، ورفع رصيده إلى 16 نقطة في المركز الثالث، متساوياً مع العين الوصيف، ومتخلفاً عن الشارقة الأول بفارق أربع نقاط، ويحاول الفريق تحقيق الفوز الذي يضمن له الوجود بقوة في صلب المنافسة، وحتى لا يزيد فارق النقاط مع المتصدر.

والمباراة واحدة من العقبات الصعبة للجزيرة في مشوار الدوري، ويحاول الفريق استغلال ميزة اللعب على أرضه وبين جماهيره لتخطي عقبة الوصل المنتشي بفوز كبير على الفجيرة في الجولة الماضية بستة أهداف مقابل ثلاثة، ومن المتوقع أن يلعب الجزيرة مهاجماً منذ البداية، وتشكيل ضغط مستمر على دفاعات الوصل، لمنع الفريق من بناء الهجمات أو القيام بمرتدات قد تسبب له مشكلات دفاعية، أو تربك حساباته في ما لو تمكن الوصل من التسجيل، خصوصاً وهو يملك مهاجمين على أعلى مستوى، بقيادة فابيو ليما، في الوقت الذي سيفرض فيه الفريق رقابة لصيقة على مفاتيح ومصادر الخطورة في الوصل.

والوصل عاد إلى نغمة الانتصارات من جديد، بعد الخسارة في ثلاث مباريات متتالية، وارتفع رصيده إلى 10 نقاط في المركز الثامن، وتحسن أداء الفريق بشكل ملحوظ بعد تولي مدربه المواطن العبدولي المهمة، بعد إقالة كونتيروس.

ومهمة الفريق صعبة، وتحتاج إلى مجهود مضاعف من اللاعبين لتخطي هذه العقبة، في ظل حاجة منافسه الشديدة إلى تحقيق الفوز، ومن المتوقع أن يلعب الوصل بأسلوب متوازن، وإن كان سيميل إلى الهجوم، مع فرض رقابة لصيقة على مفاتيح لعب الجزيرة.

الغيابات

الجزيرة: محمد جمال وخليفة الحمادي.

الوصل: عبدالله صالح.

للإطلاع على الموضوع كاملا يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة