الظفرة يبحث عن «الفرحة الثالثة» على حساب جراح «الصقور» - الإمارات اليوم

فريق الإمارات يرغب في رد دين «رباعية الكأس»

الظفرة يبحث عن «الفرحة الثالثة» على حساب جراح «الصقور»

الظفرة حقق فوزاً مهماً ومفاجئاً في الجولة الماضية على الوحدة بنتيجة 4-2. تصوير: نجيب محمد

يأمل فريق الظفرة أن يواصل اليوم سلسلة نتائجه الجيدة في الفترة الأخيرة، ويحقق فوزه الثالث في دوري الخليج العربي، حين يستضيف في الساعة 17:05 فريق الإمارات على استاد حمدان بن زايد، ضمن الجولة السابعة.

وكان الظفرة قد انتفض في الجولة الخامسة، محققاً أول فوز له بعد أربع هزائم متتالية، وكان على حساب الوصل بنتيجة 2-1، ثم فجّر مفاجأة مدوية في الجولة الماضية حين فاجأ مضيفه الوحدة برباعية لهدفين. في المقابل، يتطلع «الصقور» إلى خطف نقطة واحدة على أقل تقدير، بعد الأداء القوي في الجولة الماضية أمام بني ياس في الشامخة، الذي انتهى بالتعادل 3-3، ليحتل المرتبة قبل الأخيرة بأربع نقاط فقط. في المقابل، احتل الظفرة إلى المرتبة 12 وله ست نقاط، ولايزال مهدداً بقوة في قاع الدوري.

والفوزان الأخيران خففا الضغط على الظفرة، ولا بديل أمام لاعبيه سوى الفوز اليوم، لتجنب أي انتكاسة جديدة، في حين أن التعادل لن يكون أمراً سعيداً لدى جماهير الظفرة بعد أن ارتفعت تطلعاتهم.

ويدخل «الصقور» المباراة وهو يدرك أهمية العودة بالفوز أو التعادل على أقل تقدير من أحد أبرز منافسيه في قاع الدوري. ولا يقدم «الصقور» الأداء المقنع حتى الآن، رغم الصفقات التي أبرمها خلال الصيف بالتعاقد مع الإيفواري بكاري كوني، والفرنسي شيخ دياباتي، والأسترالي بيرني أبيني.

وسيتذكر لاعبو «الصقور» الخسارة القاسية التي تلقوها في زيارتهم الماضية أمام الظفرة، حين سقطوا بأربعة أهداف لهدفين، ضمن الجولة الثالثة لكأس الخليج العربي، ما قد يكون دافعاً للضيوف لرد الاعتبار.

الغيابات

الظفرة: خالد الدرمكي.

الإمارات: بكاري كونيه وسبيل غازي.

للإطلاع على الموضوع كاملا يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة