الوحدة والظفرة.. مواجهة القمة والقاع - الإمارات اليوم

«أصحاب السعادة» يأملون العودة إلى الصدارة

الوحدة والظفرة.. مواجهة القمة والقاع

إسماعيل مطر يقود الوحدة أمام الظفرة اليوم. الإمارات اليوم

يسعى الوحدة إلى العودة إلى صدارة دوري الخليج العربي لكرة القدم مجدداً، عندما يستضيف فريق الظفرة في الخامسة وخمس دقائق من مساء اليوم على استاد نادي بني ياس بالشامخة الجديدة، في ختام الجولة السادسة للمسابقة.

ويأمل الوحدة، بجانب تحقيق الفوز على الظفرة والحصول على نقاط المباراة الثلاث، أن تخدمه نتائج منافسيه على قمة الدوري الشارقة والعين، عندما يواجهان اليوم عجمان والجزيرة على الترتيب، ويخسر الفريقان نقاطاً تعيده إلى انتزاع صدارة المسابقة.

ويدخل الوحدة، صاحب المركز الثالث برصيد 12 نقطة، متأخراً عن الشارقة والعين، صاحبي المركزين الأول والثاني بفارق نقطة واحدة، وفي حالة فوزه وتعثر الشارقة والعين بالتعادل أو الخسارة فإنه سيعود إلى القمة من جديد.

ويتوقع أن يلعب الوحدة مهاجماً منذ البداية، في محاولة لفرض أسلوبه مبكراً على منافسه، وتشكيل ضغط هجومي مستمر على دفاعاته، وإحراز هدف مبكر يسهل مهمته طوال المباراة.

ويأمل الوحدة مواصلة الانتصارات بعد نجاحه في الفوز خارج ملعبه على فريق الإمارات في الجولة الخامسة بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد، مستعيداً الثقة سريعاً بعد الخسارة المفاجئة أمام بني ياس في الجولة الرابعة بأربعة أهداف مقابل هدفين.

ونظرياً، فإن الوحدة هو الأقرب للفوز، لفارق الخبرة والمهارة بين لاعبي الفريقين، وفي ظل الأداء القوي الذي يقدمه العنابي منذ بداية الموسم في كل البطولات المحلية حتى الآن، وإن كانت المهمة لن تكون سهلة على الإطلاق، وتتطلب مجهوداً كبيراً، في ظل موقف الظفرة المتأزم في جدول ترتيب المسابقة، واحتلاله المركز الأخير برصيد ثلاث نقاط، ووجود الدافع القوي له لتحقيق نتيجة إيجابية، ولو كانت على حساب الوحدة أحد المنافسين الأقوياء على الفوز بدرع الدوري هذا الموسم.

ويعوّل العنابي اليوم على قوة خط هجومه بقيادة الهداف التاريخي للنادي الأرجنتيني تيغالي، والجناح البرازيلي المتألق ليوناردو دي سوزا، والجناح المغربي المتألق بشدة هذا الموسم مراد باتنا، ومن خلفهم قائد الفريق إسماعيل مطر، العائد من جديد لقيادة المنتخب الوطني في استعداداته لبطولة الأمم الآسيوية، إضافة إلى خبرة ومهارة بقية اللاعبين في مختلف الخطوط، ووجود وفرة من البدلاء الأكفاء.

والظفرة في موقف لا يحسد عليه، ويحتاج للفوز من أجل الهروب من قاع الدوري، ويأمل الفريق استغلال الحالة المعنوية الجيدة، بعد نجاحه في تحقيق أول فوز له هذا الموسم في الجولة الماضية على الوصل بهدفين مقابل هدف واحد.

طباعة