العطاس: لن أجد صعوبة في منافسة خليل وأيوفي - الإمارات اليوم

أكد تعوده على منافسة الأقوياء عندما كان في «فخر أبوظبي»

العطاس: لن أجد صعوبة في منافسة خليل وأيوفي

أحمد العطاس شارك للمرة الأولى مع شباب الأهلي أمام عجمان في كأس الخليج العربي. أرشيفية

أبدى مهاجم شباب الأهلي، أحمد العطاس، رضاه عن مشاركته الأولى مع الفريق، في مباراة شباب الأهلي وعجمان في كأس الخليج العربي، الأحد الماضي، لافتاً إلى أنه يعلم حجم المنافسة التي تنتظره في الفريق للحصول على فرصة المشاركة في المباريات، ولكنه شدد على أنه تعود على هذه المنافسة القوية عندما كان لاعباً في الجزيرة.

وقال العطاس في تصريحات صحافية إن شباب الأهلي يضم مجموعة كبيرة من اللاعبين المميزين، سواء المواطنين أو الأجانب، مشيراً إلى أن معظم اللاعبين في الفريق سبق لهم اللعب على مستوى المنتخبات الوطنية. وأوضح أنه لن يجد صعوبة في منافسة زميله أحمد خليل وجيمي أيوفي. وأضاف: «شباب الأهلي لديه خط هجوم قوي، وأسماء بارزة، مثل الدولي أحمد خليل، والإكوادوري جيمي أيوفي، وخلفهما الثنائي الأرجنتيني، ماورو دياز وإيمليانو فيكيو، إضافة إلى المولدوفي لوفانور هنريكي، وكلها عوامل تجعل مهمتي صعبة في المشاركة بشكل دائم، أو اختياري في التشكيلة الأساسية».

وأضاف: «تعودت على المنافسة القوية عندما كنت لاعباً في الجزيرة، إذ كان (فخر أبوظبي) يضم مجموعة من اللاعبين المميزين في خط الهجوم، يتقدمهم الدولي علي مبخوت، إضافة إلى اللاعبين الأجانب الذين مثلوا الفريق في آخر موسمين».

وأشاد العطاس بأداء شباب الأهلي أمام عجمان، وتحقيق الفريق الفوز، وقال: «قدمنا مباراة جيدة، في غياب عدد كبير من اللاعبين الأساسيين، سواء كانوا دوليين، أو اللاعبين الذين لم يدفع بهم الجهاز الفني، إلى جانب غياب جميع اللاعبين الأجانب، وكان الأهم بالنسبة لنا هو تحقيق الفوز، الذي يعد دفعة معنوية جيدة، لمواصلة النتائج الجيدة في الفترة المقبلة، لأن شباب الأهلي حقق الفوز في آخر ثلاث مباريات على الوصل وعجمان في الكأس، واتحاد كلباء في الدوري، وجميعها أمور إيجابية، تزيد من ثقة اللاعبين بأنفسهم، قبل استئناف مباريات الدوري بمواجهة دبا الفجيرة بعد غد».

وعن مشاركته للمرة الأولى مع شباب الأهلي، قال: «بالتأكيد أشعر بالسعادة للمشاركة مع الفريق، ويجب أن أكون في كامل تركيزي، لأنه مثلما يحدث لأي لاعب ينضم إلى فريق جديد، يجب أن يحاول إثبات نفسه، وأن يقدم كل ما لديه، حتى يتمكن من الحصول على فرصة المشاركة أساسياً».

وأشار إلى أنه لن يجد صعوبة في التأقلم مع اللاعبين في شباب الأهلي، وقال: «أعرف معظم اللاعبين في شباب الأهلي، خصوصاً أن الفريق يضم عدداً كبيراً من اللاعبين الدوليين، الذين سبق لي اللعب معهم في مختلف المنتخبات الوطنية، والمطلوب مني أن أجتهد مثلما كنت أفعل مع نادي الجزيرة».

أما بالنسبة إلى تأثير رحيل المدرب التشيلي لويس سييرا، والتعاقد مع الأرجنتيني رودولفو أروابارينا، في حظوظه بالمشاركة، قال: «فعلياً تعد بدايتي مع شباب الأهلي، مع أروابارينا، خصوصاً أنني كنت أعاني إصابة في الفترة الماضية، ولم أتدرب كثيراً مع التشيلي سييرا، ونتمنى أن يكون هذا التغيير في مصلحة الفريق، وأن تتحسن النتائج في المباريات المقبلة، ويعود شباب الأهلي إلى وضعه الطبيعي ضمن فرق الصدارة في دوري الخليج العربي».

وتابع: «النتائج السلبية التي حققها شباب الأهلي تعد طبيعية، وتحدث في أي فريق، والأهم أن نتمكن من العودة، وأن نبرهن على أننا قادرون على تحقيق نتائج أفضل من التي حققناها».

ورداً على سؤال حول ترشيحه للانضمام إلى المنتخب الوطني، بعد إصابة علي مبخوت وأحمد خليل، وحظوظه في المشاركة في كأس آسيا 2019 في الإمارات، قال: «اختيارات اللاعبين مهمة الجهاز الفني، ودوري حالياً أن أجتهد وأقدم أفضل ما لدي مع شباب الأهلي، إذ إنه قد يكون سبب عدم استدعائي غيابي عن الفريق بداعي الإصابة، وأنا أعلم أنني مطلوب مني إحراز الأهداف، وهذا هو طموحي بأن أساعد فريقي على تحقيق الانتصارات، وأن أحرز الأهداف، وبالتأكيد أتمنى أن أشارك مع المنتخب الوطني في كأس آسيا، ولكن ذلك يتطلب مني جهداً كبيراً في المقام الأول».

3 فرق مرشحة للفوز بالدوري

أكد مهاجم شباب الأهلي، أحمد العطاس، أن أبرز الفرق المرشحة للمنافسة على لقب دوري الخليج العربي، رغم حظوظ شباب الأهلي في المنافسة، هي أندية الجزيرة والعين والوحدة، وقال: «تعد هذه الفرق الأفضل حتى الآن، وبالنسبة إلى شباب الأهلي، أرى أن الحظوظ قائمة، بشرط أن نحافظ على النتائج الإيجابية في المباريات المقبلة».

طباعة