العميد يواصل «طريق النصر».. ويرد الدين لـ «الملك» - الإمارات اليوم

العميد يواصل «طريق النصر».. ويرد الدين لـ «الملك»

لاعبو النصر يحتفلون بالعلامة الكاملة في الكأس. من المصدر

ثأر فريق النصر، أمس، لهزيمته في دوري الخليج العربي من ضيفه فريق الشارقة، بعد أن فاز عليه 3-صفر، ضمن منافسات كأس الخليج العربي، ليكمل الفريق تفوقه في هذه البطولة ويصل إلى النقطة التاسعة ويواصل طريق النصر بعد الفوز الأول أخيرا في الدوري على دبا.

واقترب العميد أكثر من ربع النهائي، الذي تصعد إليه أربعة فرق من كل مجموعة، بينما يبقى الشارقة بدون نقاط في قاع الجدول من مباراتين فقط. وكان الشارقة قد فاز بسداسية لثلاثة أهداف على النصر في الدوري.

ونجح النصر في السيطرة على الشوط الأول، وكان الأكثر خطورة على مرمى الشارقة، بفضل تحركات لاعب الوسط الفرنسي يوهان كاباي، حتى استطاع أن يحرز العميد هدفه الأول في الدقيقة 37 من متابعة لكرة داخل منطقة الجزاء، أخرجها دفاع الشارقة، وتجد كاباي، الذي سدد بقوة من داخل منطقة الجزاء، لتستقر الكرة في شباك فريق الشارقة، ويحقق العميد الأفضلية في الشوط الأول لعباً ونتيجة.

ومع بداية الشوط الثاني، حاول فريق الشارقة العودة إلى المباراة بالدفع باللاعب البرازيلي كونرادو، وعمر جمعة ربيع، ولكن نجح النصر في إنهاء اللقاء عملياً بإحراز هدفين في دقيقتين فقط، الأول جاء عن طريق اللاعب محمد العكبري، من هجمة منظمة وصلت إلى الإسباني نيغريدو، وأخرجها حارس الشارقة، لكنها وجدت محمد العكبري الذي سدد في المرمى بقوة، معلناً عن الهدف الثاني لفريق النصر في المباراة.

وبعدها بدقيقة واحدة نجح نيغريدو في إحراز الهدف الثالث للنصر من انفراد بالمرمى، مستغلاً تمريرة محمد العكبري، ودخل بها اللاعب إلى منطقة الجزاء، وسدد في المرمى على يسار الحارس، لتسكن الشباك معلنة عن الهدف الثالث لفريق النصر في الدقيقة 55، وتصبح النتيجة 3-صفر. وحاول الشارقة العودة إلى المباراة من خلال الكرات الركنية والتسديدات، والتي كادت أن تسفر عن هدف أول للمهاجم البرازيلي ويلتون سواريز، من كرة رأسية متقنة، ولكن نجح الحارس النصرواي إبراهيم عيسى في التعامل مع الكرة قبل أن تتخطى خط المرمى، وفي المقابل نجح النصر في التعامل مع ما تبقى من وقت بالتمريرات العرضية، حتى وصلت المباراة إلى نهايتها بفوز النصر بثلاثية نظيفة، وتصدر المجموعة الثانية بالعلامة الكاملة من ثلاثة انتصارات.

طباعة