أكد أن دعم الجمهور منح اللاعبين طاقة إيجابية

مبارك: الشارقة لا يفكر بالمنافسة حالياً بل في استمرار ثقافة الفوز

صورة

أكد عضو مجلس إدارة شركة الشارقة لكرة القدم مدير الاحتراف أحمد مبارك، أن هناك عوامل عدة صنعت الفارق في صفوف فريق الشارقة، وجعلته يحصد العلامة الكاملة في دوري الخليج العربي لكرة القدم حتى الآن، من بينها تميز اللاعبين الأجانب بجانب استقطاب اللاعبين الجدد سواء كانوا أجانب أو محليين مبكراً، بخلاف المواسم السابقة التي كانت عملية استقطاب اللاعبين فيها تتم خلال فترة المعسكر الخارجي ما أثر سلباً في الفريق، معتبراً أن جمهور الشارقة يعد السلاح الأقوى بالنسبة للفريق من خلال الدعم الكبير والمساندة القوية والطاقة الإيجابية التي منحها للاعبين ومثلت نقطة تحول كبيرة في مسيرة الفريق. وقال أحمد مبارك لـ«الإمارات اليوم»: إن «الفريق لا يفكر حالياً بالمنافسة وإنما في استمرار ثقافة الفوز لدى اللاعبين»، واصفاً إياها بأنها تمثل التحدي الأهم بالنسبة لهم خلال المرحلة المقبلة بعد ثلاثة انتصارات متتالية حققها الفريق بدوري الخليج العربي على كل من الظفرة والنصر وشباب الأهلي.

وأضاف أن «المشكلة الرئيسة التي كانت تواجه الفريق خلال ثلاث أو أربع سنوات ماضية كانت تتمثل في تأخر استقطاب اللاعبين الأجانب والمحليين، ما يؤثر بصورة سلبية في برنامج إعداد الفريق كون المدرب لا يتمكن من إيجاد الوقت الكافي للتعرف إلى اللاعبين وبناء خططه الفنية، لكننا هذا الموسم نجحنا في التغلب على هذه المشكلة من خلال استقطاب اللاعبين الجدد مبكراً قبل بدء فترة الإعداد للموسم الجديد وقبل المعسكر الخارجي، وهذا الأمر منح الجهاز الفني أريحية في تجهيز الفريق والتعرف على لاعبيه، إذ إن المدرب أخذ وقته الكافي في تدوير اللاعبين خلال فترة المعسكر الخارجي. كما أن اللاعبين تمكنوا من استيعاب طريقة وأسلوب المدرب، وهذا الأمر يعد أحد أهم العوامل التي صنعت الفارق في الفريق هذا الموسم، ونتمنّى أن يستمر الفريق بهذه الصورة المميزة التي ظهر بها في الجولات الثلاث الماضية في الدوري».

وبشأن طموح الفريق في الموسم الجديد قال «قبل الحديث عن المنافسة، فإنه بالنسبة لنا في الشارقة، فإن التحدي الأول الذي يواجهنا هو عملية استمرار ثقافة الفوز عند اللاعبين، خصوصا أن لدينا عدداً كبيراً من اللاعبين معدل أعمارهم صغير». وعما إذا كان الشارقة يفكر في دعم صفوفه أيضاً بأكثر من لاعب خلال فترة انتقالات اللاعبين الحالية، قال أحمد مبارك: «الانطلاقة الجيدة للفريق تتطلب منا دعمه حتى يتمكن من المحافظة على هذا الأداء الجيد والانطلاقة القوية، وطالما أن باب التسجيل مفتوح حتى الأول من أكتوبر المقبل، فإنه حق مشروع للجميع سواء للشارقة أو غيره في تدعيم صفوف فريقه، ورغم أن مدرب الفريق لديه حالياً لاعبون مميزون، ويملك بدلاء جاهزين، إلا أننا في حال حصلنا على لاعب يدعم ويفيد الفريق فإننا سنقوم باستقطابه».

وبخصوص الدور الكبير الذي لعبه جمهور الشارقة في تحقيق هذه الانتصارات من خلال مؤازرته القوية للفريق، تابع أحمد مبارك: «الجمهور هو اللاعب رقم واحد، ودعم الجمهور يعطي اللاعبين دائماً طاقة إيجابية، وجمهور الشارقة هو سلاحنا الأقوى، لذلك نسعى لتوفير الأفضل وبناء موقفنا وخططنا على الجمهور، لاسيما أن لدينا قاعدة جماهيرية كبيرة تدعم الفريق».