الشارقة قادر على لقب الدوري - الإمارات اليوم

ياسر سالم: «الملك» يحتاج إلى أمور كثيرة.. والجمهور يؤكد:

الشارقة قادر على لقب الدوري

جولة جديدة من دوري الخليج العربي حافظت على الشكل العام لبداية الموسم، مع استمرار ثلاثة فرق في الصراع على الصدارة بتحقيق العلامة الكاملة، وهي الوحدة والشارقة والعين، وابتعد الجزيرة مؤقتاً عن الصدارة، عقب خسارة نقطتين بالتعادل مع بني ياس، ورسمت الجولة الثالثة قوة شخصية الوحدة الذي أحرز 14 هدفاً في ثلاث مباريات، ليؤكد أنه سيكون منافساً قوياً على اللقب هذا الموسم.

كما واصل الشارقة نشوته وحقق بداية رائعة لم تحدث منذ فترة كبيرة، بتسجيله ثلاثة انتصارات متتالية، منها مباراتان أمام النصر وشباب الأهلي، وهما من فريقا المنافسة، وذلك بفضل محترفيه الأجانب وما يملكونه من قوة ومهارة، وكانوا سبباً في تحقيق الفوز، والعين من جانبه يلاحق الشارقة والوحدة، لكن ليس بالمستوى الفني المطلوب على الرغم من ظهوره المتميز أمام النصر.

خسر النصر مباراة جديدة في أول ظهور لأقوى صفقة في دوري الخليج العربي، الإسباني نيغريدو، خسارة ثالثة وسيناريو غير متوقع، بالنظر إلى الاستقرار الفني وحجم الصفقات التي أبرمها الفريق، والحال نفسها انطبقت على الجار فريق الوصل، الذي تلقى خسارة قوية أمام الوحدة بالأربعة، ليؤكد الفريقان ومعهما فريق شباب الأهلي، أنهم يمرون بمشكلات فنية كبيرة في البطولة.

ورصدت «الإمارات اليوم» سؤالاً عن رأي الجمهور في فريق الشارقة، وهل يستطيع الاستمرار في المنافسة أم لا، بسؤال على «تويتر»: «شاركنا الرأي.. هل ينجح الشارقة في مواصلة المنافسة على صدارة دوري الخليج العربي مع العين والوحدة، بعد ابتعاد الوصل؟»، وتم رصد ثلاث إجابات، وهي: قادر على المنافسة - الوصل سيعود للصدارة - نشوة بداية فقط.

ورأى 46% من الجمهور المشارك في التصويت أن فريق الشارقة بإمكانه مواصلة المنافسة على لقب دوري الخليج العربي، بينما حدد 43% من المشاركين أن ما يحدث مع الملك هو نشوة بداية فقط، ورأى 11% من المصوتين ابتعاد الوصل عن المنافسة على صدارة دوري الخليج العربي.

وأكد لاعب الوحدة السابق المحلل الرياضي في قناة أبوظبي الرياضية، ياسر سالم، أن فريق الشارقة يحتاج إلى أمور كثيرة، منها التعامل مع الضغوط، واستمرار النتائج الإيجابية، والنفس الطويل، والتعامل مع المتغيرات والظروف بهدوء والتغلب عليها.

وقال ياسر سالم: «الشارقة نجح في اختبار مهم بالفوز على شباب الأهلي، معتمداً على الحل الفردي للاعب الفرنسي منديز، الذي استخدم مهارة المراوغة مع أربعة لاعبين وسجل هدفاً جميلاً، والبرازيلي كورنادو ايغور سجل من كرة ثابتة هدفاً رائعاً، الشارقة فريق منظم وسريع في التحولات، لكن مازالت بطولة الدوري في بدايتها، وسيكون هناك شد وجذب وتبادل في الكراسي بعد المباريات المباشرة بين المنافسين، الشارقة إلى الآن يقدم الأداء، والنتيجة مع الوحدة، والعين بخبرته واسمه مستمر معهما».

وأضاف: «تميز العين بالصبر والهدوء وتعامل مع مباراة النصر بذكاء، واستطاع أن يحقق فوزاً مريحاً، وحافظ على شباكه نظيفة، تحضير فني جيد من زوران في طريقة اللعب والتوظيف، والوحدة يقسو على الوصل برباعية بدهاء ريجيكامب، والضغط من وسط الملعب والتحولات السريعة بقياده إسماعيل مطر ومهارة ليوناردو، وتمركز ومجهود تيغالي».

وعن فرق الوسط والقاع قال ياسر: «كلباء يقدم تنظيماً دفاعياً جيداً، وتمركز وترابط الخطوط، واستغلال التوقيت المناسب للهجوم، الفريق الوحيد الذي حافظ على شباكه نظيفة في مباراتين متتاليتين، وبني ياس عمل تحضيراً جيداً من قبل مدرب الفريق في التمركز وإغلاق المسافات، وأيضاً خلق مساحات واستغلالها في الهجوم، وكسب نقطة إيجابيه من الجزيرة، ودبا يدق ناقوس الخطر، حيث ابتعد عن مستواه وخطورته المعروفة، وهناك سهولة في الوصول إلى مرماه، والظفرة يخسر في ملعبه، وخطوطه متباعدة، وهجومياً ضعيف إلى الآن، والعمق الدفاعي سهل اختراقه».

للإطلاع على الموضوع كاملا يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة