حقق العلامة الكاملة برباعية وأسعد جمهوره

الوحدة يتفنن في الفوز على الوصل.. وطرد ليما

صورة

واصل الوحدة صدارته لمسابقة دوري الخليج العربي بتغلبه على الوصل 4-1، أمس، على استاد بني ياس في الجولة الثالثة للمسابقة.

انتهى الشوط الأول بتقدم الوحدة بهدف دون رد سجله الأرجنتيني تيغالي في الدقيقة 11، وفي الحصة الثانية أضاف اللاعب نفسه الهدف الثاني في الدقيقة 52، وقلص خميس إسماعيل الفارق للوصل في الدقيقة 79، قبل أن يعزز البديل أحمد العكبري تفوق العنابي بالهدف الثالث في الدقيقة 87، ثم المغربي مراد باتنا بالهدف الرابع في الدقيقة 92.

بهذه النتيجة ارتفع رصيد الوحدة إلى تسع نقاط محققا العلامة الكاملة، وتجمد رصيد الوصل عند 4 نقاط.

جاء الشوط الأول جيد المستوى وتبادل الفريقان الهجمات، وكان الوحدة الأفضل من حيث السرعة في الارتداد وإرسال التمريرات السليمة المتقنة في عمق دفاع الوصل بفضل تحركات ونشاط ليوناردو أفضل لاعبي فريقه في الشوط الأول في الجهة اليسرى ومراد باتنا في الجهة اليمنى ومساندة مطر وتيغالي لهما.

وبدا صعباً على لاعبي الوصل مجاراة هجوم الوحدة في الهجمات المرتدة التي نفذها ليوناردو وباتنا بسرعة كبيرة، والتي أحدثت ارتباكا كبيراً في دفاع الوصل، واضطر مدافعوه إلى التراجع للخلف لمراقبة اللاعبين لكن محاولاتهم باءت بالفشل، ففي الدقيقة 11 استطاع ليوناردو الإفلات من المدافعين الواحد تلو الآخر وأرسل تمريرة بينية خلف الدفاع إلى تيغالي المنطلق من الخلف الذي انفرد بالمرمى وسجل الهدف الأول.

وشكلت هجمات الوحدة المرتدة خطورة كبيرة على الرغم من استحواذ لاعبي الوصل على الكرة واللجوء للهجوم لإدراك التعادل، وسنحت فرصة خطيرة لباتنا الذي تلقى تمريرة رائعة من ليوناردو وسدد بجوار القائم، تلاه ليوناردو نفسه بفرصة أخرى في الدقيقة 27 عندما انفرد بالمرمى لكنه تباطأ في التسديد.

وظهر هجوم الوصل أخيراً في الدقيقة 43 عندما انفرد فابيو ليما بمرمى الوحدة وسدد الكرة متوسطة ونجح محمد الشامسي في إنقاذها، وتلاه خميس إسماعيل بتسديدة قوية أنقذها الحارس أيضا في الدقيقة 45.

مع بداية الشوط الثاني، واصل الوحدة هجماته السريعة الخطيرة رغم استحواذ الوصل على الكرة في وسط الملعب لكن دون خطورة حقيقية على مرمى الشامسي، ومن إحدى هجمات الوحدة السريعة المتلاحقة أحرز تيغالي الهدف الثاني له ولفريقه في الدقيقة 52 بضربة رأس إثر عرضية متقنة من ليوناردو من ضربة حرة خارج المنطقة، ثم واصل ليوناردو المتألق مسلسل إهدار الفرص السهلة، وأضاع انفرادا صريحا بالمرمى في الدقيقة 56.

وامتلك الوحدة زمام الأمور تماما وارتبك لاعبو الوصل الذين لجأوا للخشونة للحد من انطلاقات لاعبي الوحدة السريعة، وتدخل فابيو ليما بخشونة على الكرة أمام ليوناردو، ليشهر له الحكم المونديالي محمد عبدالله البطاقة الحمراء المباشرة في الدقيقة 66 ليكمل الوصل المباراة بعشرة لاعبين.

ورغم النقص العددي إلا أن الوصل هاجم أملا في تقليص الفارق ونجح خميس إسماعيل في إحراز الهدف الأول في الدقيقة 79 من متابعة لضربة حرة، واستثمر الوحدة إحدى الهجمات المرتدة ونجح البديل أحمد العكبري في تسجيل الهدف الثالث في الدقيقة 87، وتلاه باتنا بالهدف الرابع في الدقيقة 92.

لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.