جوجاك يضع بصمته الأولى مع كلباء في شباك الظفرة - الإمارات اليوم

جوجاك يضع بصمته الأولى مع كلباء في شباك الظفرة

المجري بلاس جوجاك تألق في ظهوره الأول مع كلباء. تصوير: إريك أرازاس

احتاج الدولي المجري بلاس جوجاك إلى 28 دقيقة فقط ليضع بصمة في ظهوره الأول مع اتحاد كلباء، ليؤكد أنه إحدى الصفقات الناجحة في الموسم الحالي بعد أن قاد فريقه الجديد للفوز بهدفين نظيفين على حساب مضيفه الظفرة، أمس، على استاد حمدان بن زايد ضمن الجولة الثالثة لدوري الخليج العربي لكرة القدم.

وسجل جوجاك هدفه الأول بقميص «النمور» من ركلة جزاء في الدقيقة 73 كان قد احتسبها حكم المباراة أحمد عيسى بعد مخالفة داخل منطقة الجزاء، ارتكبها الحارس خالد السناني ضد البرازيلي مايك راموس، سددها جوجاك بنجاح ليساعد فريقه في الحصول على ثلاث نقاط مهمة في مشوار «النمور» الذي أضاف النقطة السادسة في رصيده.

والهدف هو الأول للدولي المجري والـ16 في مسيرته الاحترافية في الدولة بعد أن قضى موسمين مع الوحدة كان خلالهما عنصراً مهماً في تشكيلة العنابي، لكن النادي العاصمي فضل عدم تجديد عقد اللاعب الذي انتقل أول من أمس لصفوف اتحاد كلباء، وشارك في التدريبات الختامية فقط.

وبخلاف الهدف الذي سجله جوجاك فقد نجح الوافد الجديد في تحسين مستوى خط وسط «النمور» بعد مشاركته في بداية الشوط الثاني بديلاً لحسن خميس وكان مصدر خطورة دائماً على مرمى فريق أصحاب الأرض، وهو ما قد يعطي مؤشراً إلى إيجابية الصفقة الجيدة التي أبرمتها إدارة اتحاد كلباء.

وأضاف اتحاد كلباء هدفه الثاني بواسطة محترفه البرازيلي مايك راموس في الدقيقة 90 بعد أن تلقى تمريرة طويلة من حارس مرماه محمد البيرق، ليؤمن بذلك فوز «النمور» الأول على الظفرة منذ أبريل 2015.

وشهدت المباراة كذلك مشاركة الهداف البرازيلي رومولو دي سوزا الوافد الجديد لصفوف الظفرة قادماً من فريق أيفي البرازيلي منذ البداية، لكن أداءه لم يكن مقنعاً رغم مشاركته طوال وقت المباراة، كما أن تبديلات المدرب الصربي فواك رازوفيتش غير مقنعة، وهو ما يضع علامات استفهام حول قدرات المدرب وإمكانية استمراره مع الفريق بعد خسارته للمرة الثالثة على التوالي في المنافسة.

وكان الشوط الأول للمباراة انتهى بالتعادل السلبي بعد أن لم تشهد دقائقه أي فرص خطرة على مرمى الفريقين على الرغم من الأفضلية القليلة للضيوف من خلال هجماتهم المتعددة، لكن افتقدت للمسة الأخيرة، بينما اعتمد الظفرة بشكل واضح على الهجمات المرتدة التي لم تمنحه فرصة تسجيل هدف التقدم، لكنها ساعدته على تقاسم الأداء مع ضيفه.

طباعة