سواريز «سوبر هاتريك»

الشارقة يكتسح النصر بنتيجة قياسية

فرحة شرقاوية كبيرة بالفوز على النصر. تصوير: أسامة أبوغانم

تلاعب الشارقة بضيفه النصر، وحقق عليه انتصاراً تاريخياً 6-3، أمس، على استاد خالد بن محمد في الحزانة، ضمن مباريات الجولة الثانية لدوري الخليج العربي لكرة القدم، رافعاً رصيده الى ست نقاط، فيما بقي النصر دون نقاط.

وانهار النصر خلال الشوط الأول بعد أن استقبلت شباكه خمسة أهداف نتيجة أخطاء دفاعية قاتلة، وعلى الرغم من نجاحه في تقليص الفارق في الشوط الثاني إلا أن الشارقة عزز تفوقه وخرج منتصراً بالستة.

ولم يسبق للشارقة الفوز على النصر بهذه النتيجة طوال لقاءات الفريقين في دوري الخليج العربي.

وشهدت المباراة احتساب ثلاث ركلات جزاء منها اثنتان للشارقة وواحدة للنصر.

واستغل الشارقة الأخطاء الدفاعية القاتلة لدفاع النصر بعدما نجح في تسجيل الهدف الأول عن طريق البرازيلي ويلتون سواريز بعد مرور سبع دقائق من ركلة جزاء تسبب فيها المدافع مبارك سعيد، لملامسة الكرة بيده داخل منطقة الجزاء، ولم يتردد الحكم المونديالي محمد عبدالله حسن الذي قاد اللقاء في احتساب ركلة جزاء.

وأضاف الشارقة الهدف الثاني من ركلة جزاء أيضاً بعد عرقلة الحارس محمد يوسف للاعب الشارقة ايغور داخل المنطقة المحظورة، تصدى لها إيغور نفسه (14)، وتلاعب الشارقة بالنصر ليسجل هدفه الثالث عن طريق ويلتون سواريز (26) من كرة حولها المدافع الحسن صالح من ضربة ركنية أمام مرمى النصر.

وانهار دفاع النصر ليتمكن الشارقة من تسجيل الهدف الرابع عن طريق ويلتون سواريز (35)، وأضاف لاعب الشارقة الهدف الخامس (42) بعدما نجح في التخلص من دفاع النصر مسجلاً هدفاً جميلاً.

وأحكم الشارقة سيطرته الكاملة على مجريات المباراة فيما لم يتمكن النصر من تهديد مرمى الشارقة بأي محاولات خطرة على مدار الشوط الأول باستثناء بعض المحاولات المتواضعة التي نجح خلالها في تسجيل الهدف الأول عن طريق المحترف يوهان كابي (43) من تسديدة قوية في الزاوية البعيدة، ولم يرها حارس الشارقة عادل الحوسني إلا وهي تعانق شباكه.

وحاول النصر خلال الدقائق الأخيرة للشوط الأول الانتفاضة والعودة إلى المباراة وحفظ ماء وجهه، ليسجل الهدف الثاني له من ركلة جزاء (50) بعد ملامسة مدافع الشارقة الكرة بيده.

وانتفض النصر في الشوط الثاني ونجح في تسجيل الهدف الثالث عن طريق ماركوس غابرييل (53)، لكن سواريز أحرز الهدف السادس للشارقة في نهاية المباراة.