مدرب الجزيرة: «الغزارة التهديفية» لا تنسينا المشكلات الدفاعية - الإمارات اليوم

هاسيك مستاء من أداء الفجيرة ويعتذر للجماهير

مدرب الجزيرة: «الغزارة التهديفية» لا تنسينا المشكلات الدفاعية

لاعبو الجزيرة يحتفلون بالفوز الخماسي على الفجيرة. تصوير: إريك أرازاس

أشاد مدرب فريق الجزيرة، الهولندي مارسيل كايزر، بالغزارة التهديفية الهجومية لفريقه بعد تسجيل لاعبيه 10 أهداف خلال أول مباراتين لهم في الموسم، أمام شباب الأهلي في دوري الخليج العربي 5/‏‏4، والفجيرة، أول من أمس، في كأس الخليج العربي 5/‏‏2.

وأكد أن الغزارة التهديفية لن تثنيه عن مواصلة العمل على تحسين الجانب الدفاعي، معتبراً أن الفوز، في لقاء أول من أمس، على الفجيرة ليس مقياساً لما قد يقدمه فريقه في المباريات المقبلة.

وقال في المؤتمر الصحافي عقب فوز الفريق على الفجيرة بخمسة أهداف مقابل هدفين، في استهلالية مشوار الفريقين بكأس الخليج العربي، إن الأداء الهجومي للفريق في تحسن مستمر، ما قاد لاعبيه لتسجيل 10 أهداف في مباراتين فقط، وإن ذلك بفضل الجهد الجماعي المتواصل من قبل اللاعبين، بالإضافة إلى أن الاستحواذ والتحكم بالكرة لدى الفريق في تطور. واستطرد المدرب الهولندي، الذي تولى تدريب «فخر أبوظبي» خلفاً لمواطنه تين كات، بالقول: «المباراة لا أعتبرها مقياساً حقيقياً للمواجهات المقبلة، أنا لا أفكر في المنافسين بقدر التركيز على تجهيز فريقي بشكل جيد، ولكن علينا القول إن خط الدفاع يحتاج إلى المزيد من العمل حتى نصحح بعض الأخطاء التي وقعنا فيها خلال المباراتين».

وشهدت المباراة الظهور الأول للهولندي، ناصر بارزيت، الذي شارك في الشوط الثاني من اللقاء بديلاً لعيسى العتيبة، لكن الوافد الجديد لم يظهر بصورة جيدة لعدم الانسجام حتى الآن، نظراً إلى انضمامه لـ«فخر أبوظبي»، بداية الأسبوع الحالي، في صفقة انتقال حر بدلاً من المغربي مبارك بوصوفة، وقال المدرب إن السبب وراء الدفع بناصر هو منحه فرصة التدرج في خوض المباريات.

وفي المقابل، قال مدرب الفجيرة، التشيكي إيفان هاسيك، إنه يشعر بالإحباط والاستياء لأداء لاعبيه بعد الخسارة بخماسية، وإنه تحدث مع اللاعبين خلال شوطَي المباراة بلهجة غاضبة، وطالبهم بتحسين أدائهم والقيام بردة فعل جيدة، وقدم المدرب في الوقت نفسه اعتذاره لجماهير «الذئاب».

وقال في المؤتمر الصحافي: «لم تكن هناك ردة فعل لدى لاعبيَّ وهم يستقبلون الأهداف، لا أدري إذا كانوا دخلوا المباراة وهم متخوفون من المنافس، يمكن أن يكون السبب هو سرعة إيقاع المباراة مقارنة بدوري الدرجة الأولى، واللعب في ملعب كبير وأمام منافس مرشح للفوز بالبطولات».

وأضاف: «أنا محبط ومستاء من أداء الفريق، وأعتذر لجماهير الفريق عن هذه النتيجة، وأعدها بأننا سنعمل على التحسن في المباريات المقبلة. كأس الخليج العربي فرصة بالنسبة لنا للوقوف على جاهزية اللاعبين، ومنح فرصة المشاركة للاعبين الشباب للاستفادة من قدراتهم في المنافسات الأخرى».


الجزيرة سجل 10 أهداف في مباراتَي الدوري والكأس أمام شباب الأهلي والفجيرة، بواقع خمسة أهداف في كل لقاء.

طباعة