«الزعيم» يسعى لرد الدين في غياب 11 لاعباً دولياً

العين ضيفاً على الشارقة و«يعلم من هو الملك»

لاعب الشارقة كورنادو خلال مباراة الظفرة. تصوير: نجيب محمد

يحلّ العين ضيفاً على الشارقة الساعة 8:30 مساء اليوم، وهو يعلم أن منافسه ليس بالخصم السهل، خصوصاً أن «الملك» الفريق الوحيد الذي حقق الفوز على «الزعيم» في الدوري الموسم الماضي، 3-1 في آخر مباراة جمعت الفريقين.

وتقام المباراة على استاد خالد بن محمد في نادي الشارقة، ضمن المجموعة الثانية في كأس الخليج العربي، والتي تشهد أيضاً لقاء النصر مع الإمارات الساعة 5:50، ولقاء الجزيرة مع الفجيرة الساعة 5:55 مساء.

ويخوض العين والشارقة المباراة بمعنويات مرتفعة، إثر تألقهما في انطلاق الدوري، بعد البداية الرائعة للشارقة بالفوز على الظفرة في عقر داره برباعية نظيفة، كما بدأ العين مشوار الحفاظ على اللقب بالفوز على الصقور بثلاثة أهداف لهدف.

من جهته، أكد مدرب العين، الكرواتي زوران، أن «الزعيم» مقبل على مواجهة قوية جداً أمام مستضيفه الشارقة، في بداية مشوار التحدي على لقب كأس الخليج العربي لكرة القدم، موضحاً: «مهمتنا لن تكون سهلة، لأننا نواجه فريقاً جيداً في غياب 11 لاعباً دولياً في صفوف الزعيم، بيد أننا سنقاتل بالفريق الرديف لتقديم أفضل أداء».

وتعليقاً على التغييرات التي طرأت على لائحة المسابقة والخاصة بإلزام الفريق المشاركة بداية المباراة بثلاثة لاعبين أساسيين من فئة الشباب، وذلك اتساقاً مع رسائله التي ظل يوجهها في الموسم الماضي، قال: «أعتقد أن منح فرصة المشاركة للاعبين الشباب من الأهداف الأساسية للأندية في المشاركة في تلك المسابقة، وإضافة هذا البند جيدة، غير أنني كنت أفضل رفع عدد المشاركين من فئة الشباب في قائمة بداية المباراة إلى خمسة أو ستة لاعبين بدلاً من ثلاثة».

وأضاف: «المؤكد أن الدفع بثلاثة لاعبين شباب في قائمة البداية يمثل إضافة جيدة للائحة البطولة، ولكن كما ذكرت لكم من الصعب جداً تعويض 11 لاعباً دولياً، بيد أننا نمتلك لاعبين جيدين في الرديف، وسنعمل على التعويض بأفضل العناصر».

من جانبه، قال مدرب الشارقة، عبدالعزيز العنبري، إنها مباراة مهمة أمام فريق قوي، لافتاً إلى أنها فرصة جيدة للاعبين الذين لم يحصلوا على إمكانية اللعب في الدوري ليقدموا ما لديهم في هذه البطولة، وفرصة تجهيز بعض اللاعبين للدوري.

وأضاف في مؤتمر صحافي أن «العين لديه غيابات، ولكنه فريق قوي، ويمتلك دكة جيدة، التوفيق الذي حالف الشارقة في مباراة الظفرة جاء نتيجة أمور عدة، منها التحضير المناسب، والحضور القوي عند اللاعبين».

وتابع: «المنافسة حق مشروع لجميع الفرق المشاركة، وأمتلك الثقة باللاعبين الموجودين للخروج بنتيجة إيجابية، وتقديم مستوى لا يقل عن بقية اللاعبين».

وتحدث عن التغييرات الجديدة في البطولة، وقال: «أتمنى التوفيق للجميع في البطولة التي تقام بقوانين جديدة هذا الموسم، منها إجبارية إشراك ثلاثة لاعبين مواليد 97 في المباراة»، مضيفاً: «المدربون سيركزون على إعطاء الفرصة للاعبين الشباب خلال البطولة، في المقابل يغيب عن صفوف الفريق لاعبو المنتخب الأول سيف راشد والحسن صالح، والأولمبي ماجد غانم وعبدالله غانم وحمد جاسم، إلى جانب الثنائي الأجنبي ريان منديز وشوكوروف».