لوفانور: نسينا أن المباراة 90 دقيقة - الإمارات اليوم

أكد أن خسارة شباب الأهلي في البداية سهلة التعويض

لوفانور: نسينا أن المباراة 90 دقيقة

صورة

أكد لاعب شباب الأهلي، المولدوفي لوفانور هنريكي، أن خسارة فريقه أمام الجزيرة بخمسة أهداف مقابل أربعة، يوم الجمعة الماضي، في دوري الخليج العربي، كانت بسبب أن اللاعبين قدموا كل ما لديهم في الشوط الأول، مشيراً إلى أن نجوم الفريق نسوا أن المباراة مدتها الزمنية 90 دقيقة، على حد تعبيره.

وقال لوفانور في تصريحات صحافية إن شباب الأهلي بدأ المباراة بشكل جيد جداً، لافتاً إلى أن الفريق أظهر إمكاناته الهجومية في أول 20 دقيقة، بينما لم يستمر الأداء بالقوة نفسها بعد ذلك، خصوصاً مع آخر خمس دقائق في الشوط الأول، إلى جانب الشوط الثاني.

وأضاف: «كان من الطبيعي أن نبدأ بهذه القوة، خصوصاً أننا كنا متحمسين للغاية لهذه المباراة، وننتظر بداية الموسم بفارغ الصبر، لذلك ظهرنا بمستوى جيد في بداية المباراة، ولكن بعد ذلك فقدنا تركيزنا في معظم أوقات المباراة، وكان من الطبيعي أن يصاب اللاعبون بالإرهاق، لأننا في بداية الموسم، ولم نصل إلى كامل جاهزيتنا لخوض المباراة بأكملها بكامل قوتنا وتركيزنا، إلى جانب أن درجات الحرارة مرتفعة، وأثرت في مردود اللاعبين».

وتابع: «قدمنا كل ما لدينا في أول 20 دقيقة، وأحياناً اللاعبون يصيبهم النسيان بأن المباراة مدتها 90 دقيقة، وأننا بحاجة إلى أن نوزع جهدنا على المباراة بأكملها، لذلك كان من الطبيعي أن يتراجع الأداء، ونستقبل ثلاثة أهداف متتالية، ونتأخر في النتيجة، ورغم عودتنا في اللقاء عن طريق ركلة جزاء، إلا أن دخول مرمانا هدفاً في الوقت القاتل، أسهم في خسارتنا أول مباراة في الموسم».

ورداً على سؤال حول انسجامه سريعاً مع اللاعبين الأجانب الجدد، وهم الإكوادوري جيمي أيوفي، والأرجنتينيان ماورو دياز وإيمليان فيكيو، قال: «بالفعل حدث انسجام سريع بيننا، وظهر ذلك في أول 20 دقيقة من المباراة، لأن عامل اللغة لعب دوراً كبيراً، خصوصاً أننا جميعاً نتحدث اللغة البرتغالية، وبعض اللاعبين يتحدث اللغة الإسبانية، التي هي قريبة من البرتغالية، لذلك لغة التفاهم سهلة، ونستطيع أن نتواصل خلال التدريبات وأثناء المباريات بسهولة تامة».

في المقابل، أشاد اللاعب المولدوفي بمجموعة اللاعبين الذين يضمهم شباب الأهلي في الموسم الحالي، وقال: «الآن بات لدينا فريق مختلف تماماً عن الموسم الماضي، لدينا فريق قوي، وأسماء جيدة، وليس فقط مجرد أسماء، ويجب أن نرفع رؤوسنا عالياً ونستجمع قوتنا في المباريات المقبلة، لأننا فعلنا شيئاً جيداً في مباراتنا أمام الجزيرة، ولكن لم نستكمل المباراة بالقوة نفسها، ونحن نعلم أننا نستطيع تقديم الأفضل في المباريات المقبلة». وأوضح: «سنعمل خلال التدريبات على تصحيح الأخطاء، وأبرز ما يمكن أن نستفيد منه هو أن هذه الخسارة جاءت في بداية الموسم، وأن من السهل تعويضها، لأننا لدينا الوقت الكافي للعودة إلى الطريق الصحيح».

أما بالنسبة إلى الأنباء التي أشارت إلى إمكانية الاستغناء عن خدماته في شباب الأهلي، فقال: «أسمع كثيراً هذه الأنباء، ولكن لا ألتفت إليها، إذ إنها تكررت كثيراً، ولكنني واثق بإمكاناتي، وأعلم ماذا يمكن أن أقدم للفريق، وهدفي في الوقت الحالي التركيز في التدريبات، والظهور بشكل جيد خلال المباريات، ومساعدة الفريق مع زملائي على تحقيق الانتصارات».

وختم هنريكي لوفانور تصريحاته بالحديث عن عودته للعب مرة أخرى في استاد مكتوم بن راشد، وقال: «أحمل ذكريات لا يمكن أن أنساها هنا، ولا شك أنني لن أنسى الفترة التي لعبتها مع نادي الشباب، ولكن في الوقت الحالي أنا تركيزي مع نادي شباب الأهلي، وأتمنى أن يظهر الفريق بشكل جيد في الموسم الحالي، وبصورة أفضل من الموسم الماضي».

طباعة