كأس «السوبر» يغري العين والوحدة في مصر الليلة - الإمارات اليوم

الاختبار المحلي الأول لقدرات «الزعيم» بعد رحيل عموري

كأس «السوبر» يغري العين والوحدة في مصر الليلة

الوحدة والعين يرغبان في افتتاح الموسم الكروي بلقب يرفع المعنويات. تصوير: إريك أرازاس

تتجه الأنظار في الساعة العاشرة من مساء اليوم نحو ملعب الدفاع الجوي بالعاصمة المصرية القاهرة الذي سيحتضن مواجهة من العيار الثقيل تجمع بين فريقي العين والوحدة في كأس سوبر الخليج العربي لكرة القدم إيذاناً بانطلاقة الموسم الجديد، وهي المرة الثانية التي تستضيف فيها مصر مباراة كأس السوبر بعد عام 2016، حينما فاز شباب الأهلي باللقب على حساب الجزيرة.

وتمثل مباراة اليوم مقياساً حقيقياً لما قد يقدمه الطرفان خلال الموسم الجديد، ففي الوقت الذي يأمل فيه فريق العين، حامل لقب كأس رئيس الدولة ودوري الخليج العربي، في الفوز باللقب للمرة الثالثة في تاريخه فإن «العنابي»، وصيف حامل لقب الدوري في الموسم الماضي، يخطط للفوز في اللقاء من أجل الاحتفاظ بلقبه للعام الثاني على التوالي ورد الدين لـ«الزعيم»، بعد أن فاز عليه الأخير بنتيجة 2/‏‏‏‏6 في آخر لقاء جمع الفريقين.

وستكون مباراة اليوم هي الاختبار المحلي الأول لقدرات «الزعيم» عقب انتقال قائده الدولي، عمر عبدالرحمن (عموري) لصفوف فريق الهلال السعودي في صفقة انتقال حر لمدة موسم واحد، وسيقع على لاعبي الوسط عبء تعويض الغياب الكبير، وهو ما قد يشكل ضغطاً كبيراً عليهم، خصوصاً أن «عموري» ظل لسنوات طويلة يشكل أهم مفاتيح اللعب في الفريق «البنفسجي».

وفي خطوة من إدارة شركة كرة القدم بنادي العين لتعزيز صفوفها بلاعبين جدد قامت بالتعاقد مع الثنائي جمال معروف قادماً من فريق الشارقة، وسعد خميس لاعب شباب الأهلي دبي، في صفقتي انتقال حر، كما مددت عقد الثلاثي مهند العنزي ومحمد فايز والحارس حمد المنصوري، لغلق الباب أمام مفاوضات الأندية الراغبة في الحصول على خدماتهم.

ومرت تحضيرات حامل لقب دوري الخليج العربي للموسم الجديد على أفضل ما يكون، إذ أقام معسكراً خارجياً في سلوفينيا خاض خلاله أربع مباريات ودية، إذ خسر أمام فريق انتر زابريتش الكرواتي بثلاثة أهداف، وخسر أيضاً في المباراة الثانية التي جمعته بفريق فارازاين الكرواتي بهدف لهدفين، بينما تعادل في التجربة الثالثة أمام فريق كوبر السلوفيني 2/‏‏‏‏2، قبل أن يختتم مبارياته بالتعادل أمام فريق جوريكا الكرواتي بالنتيجة نفسها.

كما أن «الزعيم» حصل على فرصة خوض مباراتين رسميتين بعكس فريق الوحدة، إذ لعب فريق العين مباراتيه في كأس العرب للأندية الأبطال في مواجهة وفاق سيطيف الجزائري، وخسر في مباراة الذهاب بهدفين لهدف، بينما فاز في لقاء الإياب بهدف نظيف، لكنه لم ينجح في التأهل لدور الـ16 من البطولة بسبب تفوق الفريق الجزائري بأفضلية الأهداف خارج ملعبه.

لكن «الزعيم»، الذي استطاع في الموسم الماضي الفوز بـ6/‏‏‏‏2 على حساب الوحدة، في لقاء الإياب بدوري الخليج العربي باستاد هزاع بن زايد، سيخوض لقاء اليوم من دون مدافعه الدولي، إسماعيل أحمد، الذي لم يرافق الفريق للقاهرة بسبب الإيقاف، بعد تلقيه بطاقة حمراء في نهائي كأس رئيس الدولة أمام الوصل.

في المقابل، يدخل الوحدة اللقاء بعد أن أقام معسكراً خارجياً في النمسا خاض خلاله مجموعة من المباريات التجريبية القوية، إذ خسر من الوحدة السعودي 2/‏‏‏‏4، وفاز على أودينيزي الإيطالي 2/‏‏‏‏1، وفاز على أيجينياكوس اليوناني 3/‏‏‏‏1، وخسر من فريق الاتحاد السعودي 1/‏‏‏‏3.

كما خاض «العنابي» مباراة تجريبية عقب عودته جمعته بفريق شباب الأهلي دبي انتهت بفوز «العنابي» بنتيجة 5/‏‏‏‏3، سجل خلالها الأرجنتيني سبستيان تيغالي ثلاثة أهداف «هاتريك» وهدف لإسماعيل مطر وآخر سجله مدافع شباب الأهلي بالخطأ في مرماه.

ودخل «العنابي» سوق الانتقالات الصيفية بالتعاقد مع مدافع فريق النصر حسين عباس ولاعب فريق الأهلي السعودي، البرازيلي ليوناردو دا سيلفا، اللذين سيشاركان في لقاء اليوم، فيما جدد عقود ثلاثة من لاعبيه الأساسيين يتقدمهم قائد الفريق إسماعيل مطر، والمهاجم الأرجنتيني سبستيان تيغالي، والمدافع محمد برغش.

لكن «العنابي» سيفقد خلال مباراة اليوم جهود حارسه الأساسي محمد الشامسي الموجود في مقر اقامة معسكر المنتخب الأولمبي المشارك حالياً في دورة الألعاب الآسيوية في إندونيسيا، وتألق خلال ركلات الترجيح أمام المنتخب الإندونيسي، مساهماً في قيادة «الأبيض» للتأهل للدور ربع النهائي في اللقاء الذي جمع المنتخبين أمس.

يذكر أنه بحسب لوائح البطولة فإنه في حال انتهاء الشوطين الأصليين للقاء بالتعادل فإن طرفي المباراة سيحتكمان مباشرة لركلات الترجيح، إذ لا تقام المباراة بنظام الأشواط الإضافية.

• الوحدة يأمل في رد الدين للعين الذي فاز عليه 6-2 في آخر لقاء جمعهما.

لمشاهدة تشكيلة الفريقين، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة