اليماحي: خبراء عالميون يُدربون قضاة الملاعب على «تقنية الفيديو» في معسكر ألمانيا - الإمارات اليوم

ينطلق غداً بمشاركة 76 حكماً

اليماحي: خبراء عالميون يُدربون قضاة الملاعب على «تقنية الفيديو» في معسكر ألمانيا

تقنية الفيديو تستخدم رسمياً مع بداية الموسم الجديد. تصوير: إريك أرازاس

كشف عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة رئيس لجنة الحكام، محمد عبيد اليماحي، أن 76 حكماً سيشاركون في معسكر الصافرة المقرر إقامته في مدينة ريغنسبورغ الألمانية، اعتباراً من غد، ويستمر حتى 14 أغسطس المقبل في إطار تحضيرات قضاة الملاعب لانطلاق الموسم الجديد.

وقال اليماحي لـ«الإمارات اليوم»: «القائمة التي وقع الاختيار عليها تضم حكام الدرجة الأولى والمراحل السنية، لدمجهم معاً لاكتساب الخبرات خلال التدريبات والمحاضرات النظرية والعملية المشتركة بينهم، والتي سيتم الاستعانة خلالها بخبراء عالميين متخصصين في النواحي البدنية، وتقنية الفيديو، التي سيتم تطبيقها بشكل كامل الموسم على الجديد من دوري المحترفين».

وبين أن برنامج المعسكر التحضيري لقضاة الملاعب تم وضعه ومناقشته واعتماده من قبل خبراء التحكيم في الدولة من المشهود لهم بالخبرة والدراية الكاملة، إضافة إلى أعضاء لجنة الحكام، ومن المتوقع أن يكون أداء حكامنا أفضل بعد هذا المعسكر، خصوصاً أن هذا المعسكر يدخل ضمن بؤرة تركيز واهتمام مجلس إدارة اتحاد الكرة برئاسة المهندس مروان بن غليطة، لتطوير الصافرة المحلية كونها ركيزة رئيسة في منظومة كرة القدم بدولة الإمارات.

مضيفاً: «سنستعين بأبرز المتخصصين في تقنية الفيديو في العالم، لتدريب الحكام على الاستخدام الأمثل لـ(var)، التي تم استخدمها بشكل مثالي في كأس العالم، وسنحاول خلال بعض المباريات الودية التي ستقام عقب عودة الحكام من المعسكر تطبيقها»، مشدداً على ثقته الكاملة في قدرة الحكام المواطنين على الاستخدام الأمثل لتقنية الفيديو، التي تم العمل بها في بعض مباريات الموسم الماضي.

وجدد رئيس لجنة الحكام تأكيداته على أن تقنية الفيديو سيتم تطبيقها من الجولة الأولى، لافتاً إلى أن مجلس إدارة اتحاد الكرة اتخذ قراراً بهذا وتم إحاطة الرأي العام ووسائل الإعلام بذلك، والمعنين في لجنة الحكام يتخذون التدابير التقنية والفنية لتنفيذ قرار اتحاد الكرة بإطلاق تلك التقنية في الموعد المحدد.

وأوضح أن تقنية «var» أصبحت واقعاً، وهناك العديد من الاتحادات في العالم من بينها إسبانيا ستبدأ العمل بها في الموسم الجديد، بعد أن ظهرت بشكل مميز في كأس العالم الأخيرة بروسيا، وقللت بشكل ظاهر من أخطاء الصافرة، وأسهمت في منح المنتخبات المشاركة حقوقها كاملة، كما تُمثل تحدياً كبيراً للحكام المواطنين، لتأكيد قدراتهم على مضاهاة التطورات الحديثة في مجال الصافرة، ودورنا في اتحاد الكرة ولجنة الحكام أن نعمل على مساعدتهم للوصول إلى التطور المنشود في ظل التوقع بأن الموسم المحلي قوة كبيرة على صعيد التنافس.

وأشار إلى أن «سياستنا أن يكون لدينا حكام مؤهلون بشكل صحيح لتطبيق تلك التقنية عند الاستعانة بهم في إدارة المباريات الدولية والقارية، خصوصاً بعد الأداء التحكيمي المتميز الذي ظهر به طاقمنا المونديالي بقيادة حكم الساحة الدولي محمد عبدالله حسن، وبمعاونة الحكمين المساعدين الدوليين محمد أحمد يوسف، وحسن المهري، خلال إدارتهم مباراة فرنسا وبيرو في مونديال روسيا، وحظي بإشادة الاتحادين الآسيوي والدولي».


قائمة الحكام المشاركين في المعسكر تضم أيضاً حكام الدرجة الأولى والمراحل السنية، ويخضعون لتدريبات ومحاضرات حتى 14 أغسطس.

طباعة