مقارنة

بوجسيم يتفوق على كولينا الإمارات ويبقى أسطورة التحكيم

صورة

يشتركان في أشياء كثيرة، ليس فقط في أنهما حكمان سابقان، بجانب عملهما في المجال العسكري، فكلاهما يحمل اسم «علي»، وهما يعتبران أفضل حكمي ساحة إماراتيين على الإطلاق، ولم يحصل أي إماراتي سواهما على جائزة «الصافرة الذهبية» كحكم ساحة، والآن بعد اعتزال علي حمد الملقب «كولينا» رسمياً، منهياً مشواره الذي امتد نحو 16 عاماً، باتت مقارنته مع علي بوجسيم واجبة.
وبغض النظر عن القرارات المثيرة للجدل التي قام باتخاذها خلال مشواره التحكيمي باعتبار هذه القرارات جزءاً أصيلاً من كرة قدم، فإن ما قدّمه بوجسيم في مسيرته يجعله أسطورة التحكيم في الوطن العربي، كونه شارك في تحكيم  ثلاثة نهائيات لكأس العالم، ويعتبر بوجسيم حكم الساحة الإماراتي الوحيد الذي أدار مباريات في كأس العالم. وحاز بوجسيم الذي يبلغ من العمر 55 عاماً، الشارة الدولية عام 1987، بينما حاز حمد الذي يبلغ من العمر 42 عاماً الشارة الدولية عام 2005. وقبل أن يبدآ مسيرتهما في مجال التحكيم كان بوجسيم لاعباً في نادي النصر، بينما كان علي حمد لاعباً في نادي حتا.

لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجي الضغط علي هذا الرابط.

طباعة