دي سيلفا: الفوز سيصعد بنا إلى الأمام.. يوفانوفيتش: سنتخلص من خيبة الكأس

لماذا سيقاتل بني ياس والنصر على نقاط المباراة «المقدَّمة»

صورة

سيكون الفوز في المباراة المقدّمة من الجولة 18 لدوري الخليج العربي بكرة القدم، التي تقام الساعة 4.55 مساء اليوم، هدفاً لفريقي بني ياس صاحب الأرض والنصر، إذ المتوقع أن يلعبا بأداء قتالي عالٍ أملاً في كسب النقاط الثلاث التي تعوض خيبتهما الأخيرة.

بني ياس خسر الجولة الماضية أمام الوحدة 2-3 وكذلك الحال بالنسبة للنصر الذي خرج من نصف نهائي كأس رئيس الدولة بخسارة أمام العين، لكن يتشبث الفريقان بنقاط مباراة اليوم التي تقام على ملعب الشامخة في العاصمة أبوظبي لأن الفارق بينهما ليس كبيراً، إذ يحتل السماوي المركز السادس برصيد 24 نقطة، فيما يأتي النصر في المركز التاسع بفارق نقطة واحدة فقط.

لمشاهدة تشكيلة الفريقين، يرجى الضغط على هذا الرابط.

وتم تقديم المباراة بسبب ارتباط بني ياس بلقاء المتأهل من مباراة القادسية الكويتي والسويق العماني، في الجولة الأولى للملحق الآسيوي المؤهل لدوري المجموعات بدوري أبطال آسيا، في نسخته الجديدة 2014، التي تقام على استاد الشامخة السبت المقبل، ويتأهل الفائز بها إلى الجولة الثانية للملحق الآسيوي لملاقاة الفائز من مباراة الجيش القطري وناساف الأوزبكستاني يوم 15 فبراير، والفائز بهذه الجولة سيتأهل لدوري المجموعات بدوري أبطال آسيا مباشرة. وأكد مدرب بني ياس الأوروغوياني جورج دي سيلفا أن لقاء النصر سيكون خير إعداد للمواجهة المنتظرة مع أحد فريقي القادسية الكويتي والسويق العماني، في الجولة الأولى للملحق الآسيوي المؤهل لدوري المجموعات بدوري أبطال آسيا في نسخته الجديدة 2014، التي تقام على استاد الشامخة الجديدة بالعاصمة أبوظبي يوم السبت المقبل الثامن من فبراير الجاري، ويتأهل الفائز بها إلى الجولة الثانية للملحق الآسيوي لملاقاة الفائز من مباراة الجيش القطري وناساف الأوزبكستاني يوم 15 فبراير، والفائز بهذه الجولة سيتأهل لدوري المجموعات بدوري أبطال آسيا مباشرة.

وقال دي سيلفا خلال المؤتمر الصحافي قبل مباراة النصر «رغم صعوبة المباراة نسعى إلى الفوز لتعويض الخسارة الأخيرة أمام الوحدة، والحصول على دفعة معنوية قوية قبل مباراة الملحق الآسيوي، فارق النقاط بين بني ياس ومعظم أندية المقدمة، باستثناء الأهلي والجزيرة، ليس كبيراً ويمكن تعويضه، وفوز واحد يمكن أن يصعد بأي فريق لأكثر من أربعة مراكز دفعة واحدة».

واعترف مدرب النصر، الصربي إيفان يوفانوفيتش، بأن هناك «خيبة أمل كبيرة» يشعر بها لاعبوه بعد خسارتهم من العين، مؤكداً أنه يرغب في أن «يتخلص» من خيبة الأمل هذه بتحقيق نتيجة إيجابية اليوم.

وكان النصر أمام فرصة ذهبية للوصول إلى نهائي كأس رئيس الدولة لأول مرة منذ 17 عاماً، ومن ثم محاولة تحقيق أول بطولة كبيرة منذ 25 عاماً، لكن خسارته أمام حامل لقب الدوري في آخر عامين بنتيجة 2-1 قضت على هذه الفرصة، وسببت غضباً وخيبة أمل كبيرة لدى جماهير الفريق.

وقال يوفانوفيتش في المؤتمر الصحافي قبل مباراة بني ياس متحدثاً عن الفارق البسيط من الأيام بين هذه المباراة ومباراة الكأس: «بالتأكيد الفارق ليس كبيراً، كنا نعرف أننا سنواجه بني ياس بعد أربعة أيام، لكن ما هو مهم جداً ليس مسألة أنه ليس لديك الكثير من الوقت للتجهيز داخل الملعب، بل أن تحاول التخلص من خيبة أمل اللاعبين، هذا مهم جداً».

وأضاف «ما يجب أن نركّز عليه هو تجهيز اللاعبين ذهنيّاً لهذه المباراة، فمباراة الكأس كانت مهمة جداً لنا، وخيبة الأمل كبيرة بعد الخسارة، وهذا ما يجب علينا تغييره في مباراة بني ياس». وسيغيب عن هذه المباراة المهاجم السنغالي إبراهيما توريه ولاعب خط الوسط طارق أحمد بسبب البطاقات الملونة، إضافة إلى المهاجم البرازيلي إيدير بسبب الإصابة.

وأكد يوفانوفيتش أن إصابة إيدير «ليست بالأمر الخطير جداً»، مؤكداً أنه «يشعر ببعض الآلام، وسيكون عليه القيام بأشعة لمعرفة النتيجة».

طباعة