حظوظ النجم المغربي كبيرة للمشاركة أساسياً

كيكي يستعين بالغناسي في رسم سيناريو «النصر»

صورة

بات اللاعب الجديد في صفوف العين، المغربي ياسين الغناسي ورقة مهمة في يد مدرب الفريق، الإسباني كيكي فلوريس، أمام النصر غداً في الدور نصف النهائي من مسابقة كأس رئيس الدولة لكرة القدم، إذ تبدو حظوظه كبيرة في اللعب أساسياً بعد مشاركته القوية في تدريبات العين خلال الساعات الماضية، لمساعدته على الانسجام مع بقية اللاعبين.

وكان الغناسي شارك نحو 45 دقيقة في المباراة الماضية مع الظفرة ضمن الجولة الـ16 من دوري الخليج العربي لكرة القدم، وحصل على فرصة ثمينة للتسجيل بيد أنه أهدرها وسط حسرة هائلة من جمهور العين الذي غصت به مدرجات ملعب هزاع بن زايد الجديد أخيراً.

حماد: عودة هيبة الزعيم باتت ضرورية

أكد مشرف فريق الكرة بنادي العين محمد عبيد حماد، أهمية عودة الفريق إلى هيبته المعروفة في المباراة المقبلة مع النصر في الدور نصف النهائي من مسابقة كأس رئيس الدولة لكرة القدم، لضمان تعزيز حظوظه في بلوغ المباراة النهائية، مضيفاً في تصريحات صحافية، أن «الفريق يرغب في الفوز حتى يبقي على آماله في المنافسة على اللقب».

وكثف مسؤولو نادي العين حضورهم في تدريبات الفريق قبل مباراة النصر، لدعم معنويات اللاعبين، فقد تابع الشيخ عبدالله بن محمد بن خالد آل نهيان رئيس مجلس إدارة النادي، وعضو مجلس الإدارة محمد بن بدوة، الحصة التدريبية المهمة للفريق أول من أمس.

ويعوّل جمهور الزعيم على اللاعب الجديد، لمنح الفريق الإضافة المطلوبة في المباريات المقبلة، خصوصاً أمام النصر، لدعم حظوظ الفريق في حجز مقعده بالمباراة النهائية للمسابقة.

ويتوقع أن يبقي كيكي على التشكيلة الماضية التي خاض بها مباراة الظفرة مع تعديل واحد بوجود اللاعب الغناسي بدلاً من دياكيه، بحسب ما بدا واضحاً في التدريبات الأخيرة للفريق العيناوي.

وأعلن جمهور العين حالة من التأهب لمرافقة الفريق إلى أبوظبي يوم الخميس، إذ تم الإعلان عن مناشدات عدة عبر مواقع التواصل الاجتماعي لتأكيد الحضور القوي في مباراة النصر، على غرار ما حدث في المباراة الماضية مع الظفرة في الدوري.

وتحرص جمعية جماهير العين على توفير جميع المعطيات التي تساعدهم على حضور المباراة في مدينة زايد الرياضية.

ويصل العين إلى المحطة الأخيرة في تحضيراته لمباراة النصر مساء اليوم، بعد أن قام المدرب كيكي بتصويب الأخطاء التي رافقت اللاعبين أمام الظفرة، ورسم سيناريو المواجهة المرتقبة، لضمان الفوز والعبور إلى المباراة النهائية.

وبدا أن مشكلة غياب اللمسة الأخيرة أمام المرمى، تمثل أبرز التحديات التي تواجه كيكي قبل مباراة النصر، خصوصاً أن مهاجمي العين، الغاني أسامواه جيان والأسترالي أليكس بروسكي، لم ينجحا في التسجيل خلال مباراتي الفريق مع ناديي عجمان والظفرة، إذ تكفل المدافع الدولي إسماعيل أحمد بالمهمة خلال المباراة الماضية، فأحرز هدف العين ثم سجل الثاني الذي لم يحتسب بداعي التسلل.

وشهدت تدريبات العين عودة حارس المرمى الدولي وليد سالم الغائب عن الفريق منذ الموسم الماضي بسبب مرض نجله.

وحرص سالم مرات عدة على حضور مباريات الفريق داخل مدينة العين وخارجها، لتعزيز معنويات اللاعبين.

يذكر أن نادي العين بلغ مرحلة الدور نصف النهائي من مسابقة الكأس إثر تغلبه على الوصل في المرحلة الماضية بركلات الجزاء الترجيحية.

ويعول الزعيم على بطولة الكأس لتعويض إخفاقه في البقاء ضمن الفرق المنافسة في الفوز بلقب الدوري، إثر ابتعاده عن الأهلي المتصدر بفارق 12 نقطة مع نهاية الجولة 16، وتبدو حظوظه ضعيفة في اللحاق به للدفاع عن لقبه.

طباعة