الصدارة تنحني مجدداً للأهلي رغم عقبة العميد.. والإمارات قريباً من «الدافئة»

زينغا يعيد «بريق 2011» إلى الجزيرة

صورة

استعاد فريق الجزيرة، وصيف بطولة دوري الخليج العربي حالياً، بريق عام 2011، عندما فاز ببطولة الدوري للمرة الأولى في تاريخه، بعد أن قدم موسماً استثنائياً حصد خلاله 53 نقطة من 16 فوزاً وخمسة تعادلات وهزيمة واحدة، لكن العنكبوت الجزراوي اختفى بعد هذا اللقب عن المنافسة تماماً، ليعود من جديد هذا الموسم بقيادة المدرب الإيطالي والتر زينغا، الذي قاد الفريق لتحقيق نتائج متميزة، خصوصاً في الجولات الثماني الأخيرة، ولم يتمكن أي فريق من الحاق الهزيمة بالجزيرة في هذه الجولات، وفي الجولة 16 من دوري الخليج العربي، قاد والتر زينغا الجزيرة للفوز على الشباب 1-0، وانتزع منه المركز الثاني عن جدارة واستحقاق، وتربع في مركز الوصافة بفارق أربع نقاط فقط عن فريق الأهلي المتصدر، وبفارق نقطة عن الشباب.

وحصد فريق الجزيرة في آخر ثماني مباريات 20 نقطة من أصل 24 نقطة، بعدما حقق الفوز في ست مباريات، وتعادل في لقاءين خارج ملعبه أمام الأهلي المتصدر والشارقة رابع الترتيب العام، وهو نفس معدل أهداف فريق الجزيرة موسم 2011، عندما حصل في أول ثماني جولات على 20 نقطة من 24.

وفرصة فريق الجزيرة في مطاردة الأهلي أصبحت أقوى من فريق الشباب الذي ظل مسيطراً على المركز الثاني في الترتيب هذا العام منذ بداية الموسم، خصوصاً أن الشباب هزم من الجزيرة ذهاباً وإياباً، وتعادل مع الأهلي في ملعب الأخير، ومازالت هناك قمة أخرى عندما يذهب الأهلي إلى الجزيرة في ملعبه.

وحقق فريق الجزيرة مع المدرب الإيطالي والتر زينغا، الذي تولى مهمة الفريق خلفاً للمدرب الاسباني ميا، الفوز في سبع مباريات وتعادل في ثلاث مباريات، وهزم في مباراة، أي أنه حصد مع الفريق 24 نقطة في 11 مباراة، وهو معدل مرتفع جداً.

يذكر أن الأهلي لاتزال أمامه لقاءات غاية في القوة في الدور الثاني، إذ سيخرج لمقابلة العين والشباب بخلاف الجزيرة، وكل هذه اللقاءات ستسهم بشكل كبير في معرفة هوية بطل دوري الخليج، خصوصاً في ظل اقتراب المستوى الفني لمعظم الفرق المنافسة، علماً أن فريق الأهلي هو من حقق أعلى معدل نقاط متتالية في الموسم الجاري، عندما حصل على 23 نقطة من أصل 27 نقطة في تسع مباريات من سبعة انتصارات وتعادلين.

الصقور أكثر المستفيدين

لمشاهدة صدارة الهدافين ونتائج الجولة 16 وترتيب الفرق، يرجى الضغط على هذا الرابط.

حقق فريق الإمارات أغلى ثلاث نقاط له هذا الموسم بعدما اقتنص الفوز من الوحدة بهدفين لهدف، ليرفع رصيده إلى 15 نقطة ويقترب من فرق المنطقة الدافئة، كما نجح الوصل في تحقيق نتيجة ايجابية في الجولة نفسها بالفوز على الشعب بهدف دون رد، ليصل رصيده إلى 20 نقطة بفارق خمس نقاط عن الإمارات الذي ابتعد عن أقرب منافسيه، فريق الشعب، بفارق خمس نقاط، ليترك صراع القاع بين فرق الشعب ودبي وعجمان.


عودة الملك

http://media.emaratalyoum.com/images/polopoly-inline-images/2014/01/84085.jpg

عاد فريق الشارقة، مفاجأة دوري الخليج العربي هذا العام، إلى سكة الانتصارات من جديد، واستغل تعثر الفرق المنافسة له على المركز الرابع، وابتعد بفارق خمس نقاط عن أقرب منافسيه، متربعاً في المركز الرابع في جدول الترتيب، ورسم الفريق سيطرته على مباراة عجمان، بعد أن كان قدم واحدة من أسوأ مبارياته هذا الموسم أمام فريق الشباب في الجولة 15، ولكن استغل الملك عودة لاعبيه من الإيقافات والاصابات، وفاز على عجمان بهدفين مقابل هدف.


أسهم كاميلي تتصدر بورصة الجولة 16

ارتفعت أسهم لاعب الأهلي البرازيلي سياو، ليتصدر بورصة لاعبي الجولة 16 عقب المستوى الرائع الذي قدمه مع فريقه في المباراة التي فاز بها الفرسان على العميد النصراوي، ليقوده الى الاستمرار في صدارة دوري المحترفين، بينما انخفضت أسهم اللاعب المالي لفريق دبي تراوري، الذي فشل بشكل كبير في آخر مباريات فريقه دبي الذي استمر في مؤخرة الترتيب.

وعلى مستوى المدربين ارتفعت أسهم مدرب فريق الإمارات، البرازيلي باولو كاميلي، الذي قاد فريقه لفوز كبير على الوحدة، بينما انخفضت مؤشرات مدرب فريق دبي، السويسري باربيز هومبيرتو، بعد أن تلقى فريقه أقسى هزيمة هذا الموسم برباعية نظيفة.

http://media.emaratalyoum.com/images/polopoly-inline-images/2014/01/84081.jpg

كاميلي قاد فريق الإمارات إلى فوز مهم على الوحدة 2 ــ 1. تصوير: إريك أرازاس


سياو مصدر سعادة الفرسان

رفض مساعد مدرب فريق الأهلي، الروماني كاتلين، الاعتراف بأن لاعب فريق الأهلي، البرازيلي سياو، هو من يصنع الفارق مع الأهلي هذا الموسم، وأكد أن اللاعب فرد وسط كتيبة الفرسان، وبشكل عام قد يكون تصريح المدرب محقاً، لأنه لا يوجد فريق يعتمد على لاعب واحد، ولكن بالإحصاءات الرقمية نجد أن البرازيلي سياو، الذي انتقل إلى فريق الأهلي بداية هذا الموسم قادماً من الشباب في صفقة مدوية هو وزميله وليد عباس، هو من يصنع الفارق مع الأهلي، وقاد سياو فريق الأهلي للفوز على النصر 3-1 في الجولة 16.

وخاض البرازيلي سياو، مع الأهلي في مسابقة الدوري 15 مباراة من أصل 16، وأحرز خلالها تسعة أهداف، وصنع أكثر من 90% من أهداف زميله البرازيلي غرافيتي، وهو هداف الفريق برصيد 11 هدفاً. ووضح تأثير غياب اللاعب على الجانب الهجومي في مباراة الوحدة التي أقيمت في الجولة 15، وهي التي غاب فيها اللاعب بسبب الإيقاف، وانتهت بالتعادل السلبي في مباراة ضعيفة لمتصدر البطولة.

 http://media.emaratalyoum.com/images/polopoly-inline-images/2014/01/84082.jpg

 لاعب الأهلي سياو مصدر الفرح لجماهير الأهلي  تصوير: مصطفى قاسمي


الجوارح تبتعد عن الوصافة

فقد فريق الشباب مركزه في وصافة جدول الترتيب، تاركاً المجال لفريق الجزيرة للانطلاق والاقتراب من المتصدر فريق الأهلي، ويعاني فريق الشباب، على الرغم من استقراره الفني والإداري، مشكلات، خصوصاً في لاعبيه الأجانب وهما الثنائي الأوزبكي عزيز بك حيدروف، والبرازيلي إديلسون بيريرا، بسبب إصابتهما وابتعادهما عن الفريق، ومازال جمهور الشباب في حيرة وبحث عن معرفة أي اللاعبين سيرحل عن الفريق في الفترة المقبلة.

طباعة