مدرب الشباب: أقوى هجوم انتصر على أفضل دفاع

الشعب عرف طريقه إلى مرمى الشارقة مرتين. تصوير: أسامة أبوغانم

أكد المدرب البرازيلي لفريق الشباب، ماركوس باكيتا، أنه استعد جيداً لفريق الشارقة، في مباراة الفريقين في الجولة 15 من دوري الخليج العربي، خصوصاً أن المباراة كانت تجمع فريقه صاحب أفضل خط هجوم مع الملك صاحب أقوى خط دفاع في البطولة، واستطاع مهاجمو الفريق أن يواصلوا نتائجهم الإيجابية، وتحقيق الأهم من خلال الخروج بالنقاط الثلاث.

وكان الشباب حقق فوزاً مهماً، أول من أمس، على فريق الشارقة بهدفي التشيلي كارلوس فيلانويفا.

وقال باكيتا، خلال المؤتمر الصحافي: «كنت أخشى على فريق الشباب مباراة اليوم، خصوصا بعد لقاء الظفرة في بطولة كأس رئيس الدولة، التي خسر فيها الفريق، وخاض مباراة قوية استمرت 120 دقيقة، وفي المقابل حافظ فريق الشارقة على معنويات لاعبيه وجاهزيتهم دون مباريات على مدار 10 أيام، لكن أدى الفريق بشكل جيد خلال اللقاء».

وأضاف «كان يجب على فريق الشباب استغلال غيابات فريق الشارقة في المباراة، وهذا ما حدث وحقق ما يريد وهو الحصول على النقاط الثلاث في المباراة، خصوصا أن فريق الشباب كان هدفه الأول هو العودة إلى الانتصارات، بعد توقف ثلاث مباريات أمام العين وبني ياس في الدوري والظفرة في مسابقة الكأس، لذلك كان الهدف الأول هو الفوز والحصول على النقاط الثلاث فقط».

وأكد أن «اللاعب الأوزبكي عزيز بك حيدروف عاد من جديد للفريق عقب تماثله للشفاء، وسيكون موجوداً في المباراة المقبلة، لكن فضل الجهاز الفني أن يحتفظ باللاعب على دكة البدلاء حتى يحافظ عليه وهو تماثل للشفاء بشكل كبير».

وأضاف أن «الشباب لا ينظر إلى نتائج الفرق الأخرى، بقدر اهتمامه بنتائج فريقه».

طباعة