مسفر: تمنيت الفوز على الإمارات بحضور المدرب باروت

فريق الظفرة ردّ الدين للإمارات وفاز عليه في ملعبه 3-2. الإمارات اليوم

قال مدرب فريق الظفرة، الدكتور عبدالله مسفر، إنه يشعر بالسعادة الكبيرة لفوز فريقه على الإمارات بنتيجة «3-2»، في المباراة التي جرت اول من أمس، ضمن الجولة 14 من دوري الخليج العربي، وفي الوقت ذاته قال إنه يشعر بالحزن، لان الفوز جاء ناقصاً، وانه تمنى ان يأتي امام المدرب السابق للصقور، عيد باروت، لرد الاعتبار من الخسارة التي تلقاها على ملعبه في افتتاح الدوري عندما خسر من الإمارات بنتيجة «3-1».

وكانت إدارة نادي الإمارات قد استغنت عن المدرب الإماراتي عيد باروت، وتعاقدت مع المدرب باولو كاميلي ليحل بدلاً منه.

وأكد أن شعار رد الاعتبار من تلك الخسارة كان احد الاهداف التي لعب من اجلها الفريق، لانها كانت خسارة مؤلمة وحزينة بالنسبة له ولفريقه، خصوصا ان فريقه كان قد حقق نتائج باهرة يومها في كأس المحترفين، وقال مسفر من خلال المؤتمر الصحافي: «حققنا فوزاً ثميناً لانه اوصلنا إلى مركز متقدم في البطولة، وكان فوزا صعباً، فضلاً عن كونه تحقق على فريق لا يخسر على ملعبه بسهولة، اضافة الى ان هذا الفوز اوصلنا إلى النقطة 22، وهو امر يشعرنا بالكثير من السعادة».

ونوه بأن: «النتائج التي يحققها الفريق مشفوعة بالاداء تأتي في ظل منافسات دوري هو الأصعب بين كل المواسم الماضية، وهو ما يشعر الجميع بالسعادة والارتياح من ادارة وجمهور ولاعبين.

وتابع: «حققنا القسم الاول من اهدافنا في الموسم الحالي، وهو ان نبتعد عن الصراع على البقاء، ومن الواضح أننا تخطينا ذلك وعبرنا الى منطقة الامان والاستقرار، اما الآن فإنه اصبح من حقنا ان نشرع في تحقيق أهداف جديدة نستحقها قياسا بعطاء فريقنا، وابرزها ان نلعب من اجل ان ننهي الموسم بين الخمسة الاوائل، وسيكون ذلك شيئا رائعاً وتاريخياً بالنسبة لنا».

طباعة