91 مباراة أدارها 12 حكم ساحة فقط في ذهـــاب دوري الخليج العربي

حكم درجة أولــى يتفوّق على الدوليين في عدد إدارة مباريات الدوري

صورة

قاد 12 حكما فقط، 91 مباراة في الدور الأول لدوري الخليج العربي لكرة القدم، الذي اشتمل على 13 جولة، تضمنت كل واحدة منها سبع مباريات، وضمت القائمة ستة حكام دوليين، هم: محمد عبدالكريم، ومحمد عبدالله حسن، وعمار الجنيبي، وحمد الشيخ، وفهد الكسار، وعبدالله العاجل، ومثلهم درجة أولى هم: يعقوب الحمادي، وحمد علي يوسف، وعبدالواحد خاطر، وسلطان عبدالرزاق، وأحمد سالم خلفان، وعادل النقبي.

وتصدر حكم الساحة درجة أولى، يعقوب الحمادي، قائمة الحكام الأكثر إدارة للمباريات، بواقع 12 مباراة كما أنه أسندت إليه أهم اللقاءات، أبرزها: الوصل والأهلي والعين والوصل والشارقة والشعب والجزيرة والوصل، في حين أدار ثلاثة حكام دوليين، هم: عمار الجنيبي، وفهد الكسار، وحمد الشيخ 10 مباريات، فيما قاد عبدالله العاجل تسعة لقاءات، وثمانية لسلطان عبدالرزاق، وقاد كل من محمد عبدالله حسن، وحمد علي يوسف سبع مباريات، وست مباريات لكل من عبدالواحد خاطر، وأحمد سالم خلفان.

ووفقا لإحصائية رسمية، على الموقع الرسمي للجنة دوري المحترفين، فإن الحكم الدولي محمد عبدالكريم الزرعوني، يعد أقل الحكام الدوليين إدارة للمباريات، فقد قاد خمساً فقط، وحلّ في المرتقبة قبل الأخيرة، وأسندت إليه قيادة مباراة الأهلي والعين في الجولة السابعة، التي كانت من أهم وأقوى اللقاءات في الدوري حتى الآن، في حين جاء الحكم عادل النقبي، في المرتقبة الأخيرة بإدارته مباراة واحدة فقط، جمعت بين الوحدة والشعب في الجولة الأخيرة للدور الأول.

ولوحظ من خلال الإحصائية أن الحكم الدولي، علي حمد، لم يقد أي مباراة في دوري الخليج العربي، نظرا لتعرضه للإصابة التي حرمته الوجود مع بقية زملائه الحكام في قيادة المباريات، خلال الفترة الماضية.

من جانبه، أكد الحكم يعقوب الحمادي أن هناك أسباباً عدة، جعلته يقود المباريات التي أسندت إليه بنجاح في مقدمتها: التوفيق، ودعاء الوالدين، والتركيز، والاستفادة من التحليل، والتقييم الأسبوعي لأداء الحكام من قبل المدير الفني للجنة الحكام، الحكم الدولي السابق، السنغافوري شمسون.

وأضاف، لـ«الإمارات اليوم»، أنه «كانت صافرتي حاضرة في كل جميع جولات الدور الأول للدوري، باستثناء جولة واحدة فقط، استعد أيضا بقوة لقيادة مباريات الدور الثاني للدوري».

وأشار الحمادي إلى أنه راضٍ تماما عن المستوى التحكيمي، الذي ظهر به في الفترة الماضية، لافتا إلى أنه يسعى للتركيز أكثر في قيادة المباريات، خلال الدور الثاني، مشددا على أن لجنة الحكام، تسعى بعد كل جولة لدراسة وتقييم وتحليل أداء قضاة الملاعب، والعمل على معالجة الأخطاء التحكيمية.

وأوضح «قدت أكثر المباريات حساسية في الدوري، وهي مباراة الشارقة والشعب في ديربي الإمارة الباسمة، التي شهدت نحو 10 آلاف مشجع، الذي يعد أعلى رقم في عدد الحضور الجماهيري في لقاءات الدور الأول للدوري».

 http://media.emaratalyoum.com/images/polopoly-inline-images/2014/01/55210.jpg

طباعة