الإمبراطور ينشد التعويض في لقاء القـوات المسلحة

الجوارح والسماوي فــــي حوار الكأس

لقاء اليوم بين الشباب والسماوي يرفض التعادل. تصوير: إريك أرازاس

يسدل الستار اليوم على مباريات الدور ثمن النهائي لكأس رئيس الدولة لكرة القدم، ويلتقي بني ياس مع الشباب على استاد خليفة بن زايد في العين، والذيد مع دبا الفجيرة على ملعب الإمارات في رأس الخيمة الساعة الرابعة عصراً، ويتقابل القوات المسلحة مع الوصل على استاد خليفة بن زايد في العين، والعروبة مع الإمارات على ملعب الشارقة الساعة الثامنة مساء. وتقام مباريات البطولة بنظام خروج المغلوب، إذ يجب أن تنتهي جميع اللقاءات بالفوز، وفي حالة انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل يتم اللجوء إلى وقت إضافي مدته 30 دقيقة على شوطين، وفي حال استمرار التعادل يتم الاحتكام لركلات الترجيح من نقطة الجزاء لتحديد الفائز.

وتحظى مباراة بني ياس والشباب بالاهتمام الجماهيري الأكبر في لقاءات اليوم، خصوصاً وهي تمثل قمة جديدة بين السماوي والأخضر، بعد أيام قليلة من مباراتهما المثيرة في الدور الثاني لدوري المحترفين، فيما سيكون لقاء المحترفين ضد الهواة حاضراً في مباراة الوصل أمام القوات المسلحة، بينما يصطدم أهل الظل معاً في مباراتي الذيد مع دبا الفجيرة، والعروبة مع الإمارات.

بني ياس والشباب

يتجدد الحوار بين السماوي والجوارح بعد أربعة أيام فقط من مباراتهما في الجولة 12 لدوري المحترفين التي جرت على ملعب بني ياس في الشامخة، وانتهت بالتعادل المثير 2/،2 وهي النتيجة المرفوضة في مباراة اليوم في العين، حيث لابديل عن الفوز لمواصلة المشوار في أغلى الكؤوس، وينتظر عشاق الساحرة المستديرة المباراة للاستمتاع بوجبة كروية كاملة الدسم من الفريقين، على الرغم من الغيابات التي يعاني منها بني ياس، بسبب الإصابات التي ضربت لاعبيه، خصوصاً الدوليين عامر عبدالرحمن وذياب عوانة ومحمد فوزي وحبوش صالح، فيما يخوض الشباب المواجهة متكمل الصفوف، بعد أن اطمأن على جاهزية جميع اللاعبين، وتشهد المنطقة الفنية مواجهة جديدة بين مدرب بني ياس التونسي لطفي البنزرتي ومدرب الشباب البرازيلي باولو بوناميغو.

وكان الشباب تأهل للدور ثمن النهائي بفوز صعب على الشعب، بهدف نظيف في الدور الأول، فيما تأهل بني ياس بعد فوزه العريض على الخليج بأربعة أهداف مقابل هدف واحد.

الوصل والقوات المسلحة

تبقى الأنظار متجهة صوب دار الزين لمتابعة لقاء الوصل مع القوات المسلحة، الذي يبحث فيه الوصل عن استعادة الثقة والاستمرار في رحلة المنافسة على اللقب، وكان الإمبراطور قد واصل تراجعه الواضح في منافسات دوري المحترفين، بعد أن تلقى ضربة موجعة مع بداية مرحلة الإياب بخسارته الثقيلة أمام الوحدة برباعية نظيفة، وهي الخسارة التي ابعدت الفريق عن دائرة المنافسة على اللقب، ويواجه مدرب الفريق البرازيلي سيرجيو فارياس انتقادات لاذعة من جمهور الوصل الغفير الذي يقاطع الفريق احتجاجاً على تواضع النتائج، التي لا تتواكب مع ما يمتلكه الفريق من إمكانات كبيرة، ويدخل الوصل المباراة وهو يعمل حسابات خاصة لمفاجآت البطولة، خصوصا أن منافسه أثبت في الموسم الأول مع فرق الهواة أنه قادر على التأهل لدوري الدرجة الأولى «أ»، ويحتل المركز الثاني في لائحة ترتيب فرق دوري الدرجة الأولى «ب»، بعد الجولة السابعة خلف رأس الخيمة المتصدر، وكان القوات المسلحة قد ضرب بقوة في الدور التمهيدي، وفاز على الجزيرة الحمراء بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد، فيما تأهل الوصل للدور ثمن النهائي بفوز كاسح على التعاون بثمانية أهداف نظيفة.

العروبة والإمارات

يبدأ الإمارات رحلة الدفاع عن لقب البطولة اليوم عندما يصطدم بمواجهة العروبة في المباراة الأولى لحامل اللقب، ويدخل الصقور مباراة اليوم بمعنويات عالية، خصوصا أن الفريق اختتم الموسم الماضي بفوزه بالكأس للمرة الأولى في تاريخه، وعوض الجماهير عن سقوطه لدوري الدرجة الأولى، واستهل الموسم الجديد بفوزه بكأس السوبر على حساب الوحدة بطل دوري المحترفين، ويستعد حالياً لخوض منافسات دوري أبطال آسيا، إضافة إلى تربعه على قمة دوري الدرجة الأولى «ا»، وبفارق مريح عن أقرب ملاحقيه في رحلة العودة إلى دوري الأضواء والشهرة، وكانت قرعة البطولة جنّبت الإمارات اللعب في الدور الأول كونه حامل اللقب، فيما تأهل العروبة إلى الدور ثمن النهائي بتغلبه على الفجيرة بهدفين مقابل هدف واحد في الدور الأول، وينافس العروبة بقوة على التأهل لدوري المحترفين، حيث يحتل المركز الثالث في دوري الدرجة الأولى برصيد 14 نقطة، بفارق نقطتين فقط عن عجمان الثاني.

الذيد ودبا الفجيرة

تتوجه الأنظار صوب ملعب الإمارات في رأس الخيمة لمتابعة لقاء قاهري المحترفين الذيد ودبا الفجيرة، خصوصاً أن الفائز منهما سيلاقي الفائز من الشباب وبني ياس في الدور ثمن النهائي، وكان الذيد ودبا الفجيرة قد فجرا كبرى مفاجآت الدور الأول للمسابقة بعد أن اطاحا بفريقين من دوري المحترفين، حيث تغلب الذيد على اتحاد كلباء 4/2 في الوقت الأصلي للمباراة، فيما تغلب دبا الفجيرة على دبي بهدفين مقابل هدف واحد، على الرغم من تقدم دبي حتى الدقيقة 80 بهدف نظيف، لكن المنافس نجح في قلب الطاولة على منافسه في آخر 10 دقائق من المباراة.

وتشهد منافسات دوري الهواة تناقضا واضحا في مسيرة دبا الفجيرة والذيد، حيث يواصل الأول محاولته للحاق بركب المقدمة ويحتل المركز السادس بفارق أربع نقاط عن الثاني، فيما يقبع الذيد في المركز الأخير برصيد أربع نقاط فقط، وبات قريباً من الهبوط لدوري الدرجة الأولى «ب».

طباعة